الرياضي

الصابري ينتزع كأس القدرة والبلوشي وصيفاً

نصر الدين منزول:



بحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة نظم نادي أبوظبي للفروسية بالتعاون مع اتحاد الفروسية والسباق جولة سباق الإمارات لتحدي القدرة الذي أقيم أمس بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة لمسافة 120 كلم وسط مشاركة واسعة من الفرسان الذين وصل عددهم إلى 65 فارساً من مختلف الإسطبلات·
السباق أقيم تحت رعاية هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وجاء ناجحاً في كافة جوانبه الفنية والتنظيمية، وشهد تنافساً مثيراً، حيث قدم الفرسان أداءً جيداً رغم تأثر الخيول بحرارة الجو، وتبادل الفرسان المراكز في الجولات الأخيرة التي تم خلالها حسم السباق لصالح الصابري،
واحتفظ الفارس ماجد محمد الصابري من إسطبلات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بكأس البطولة، حيث جدد فوزه باللقب للعام الثاني علي التوالي بعد أن توج به في العام الماضي أيضا ويومها سجل رقماً قياسياً جديداً عندما قطع مسافة السباق في 18:42:4 ساعة·
وسجل الصابري في سباق أمس زمناً قدره 34:41:4 ساعة ومتوسط سرعة وصل إلى 34:31 على صهوة الجواد ذكاء زهرة، متفوقاً على منافسيه بفارق ثانية واحدة·
وحل في المركز الثاني يوسف البلوشي من إسطبلات الريف وسجل زمنا قدره 92:42:4 ساعة ومتوسط سرعة وصل إلى 32:،31 وفي المركز الثالث حل الفارس ثاني محمد المهيري من إسطبلات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وسجل زمنا قدره 14:44:·4
وقام عبدالله القبيسي مدير معارض هيئة الثقافة والتراث بتتويج الفائزين وسط حضور جماهيري كبير·
المرحلة الأولى من السباق التي أقيمت لمسافة 32 كلم شهدت انطلاقة قوية للفرسان الذين حرصوا على تسجيل أفضل أزمان من خلال زيادة سرعة السباق، خاصة أن الفترة الصباحية دائماً ما تشهد انخفاضا للحرارة·
ونجح الفارس جيوس مانويل في الصعود مبكرا إلى الصدارة من خلال إحرازه المركز الأول بزمن 32:15:1 ساعة، وحصل الفارس محمد شوريب على المركز الثاني بزمن 12:16:1 ساعة، وفي المركز الثالث حل الفارس منذر احمد البلوشي بزمن 22:16:1 ساعة، وجاء الفارس مبارك خليفة في الترتيب الرابع بزمن 28:15:1 ساعة، ثم الفارس يوسف احمد البلوشي في المركز الخامس بزمن 14:17:1 ساعة، وفي الترتيب السادس حل الفارس عمير البلوشي بزمن 32:17:1 ساعة، وفي المركز السابع حل الفارس سلمان علي الصابري بزمن 41:17:1 ساعة، وفي الترتيب الثامن حل الفارس علي محمد المهيري بزمن 44:17:1 ساعة، وحصل الفارس عبدالله خميس على الترتيب التاسع بزمن 50:17:1 ساعة، فيما حصل الفارس ماجد محمد سلمان على الترتيب العاشر بزمن 03:18:1 ساعة·
وأكمل المرحلة الأولى 57 فارساً، حيث شهدت انسحابات لأسباب مختلفة·
وفي المرحلة الثانية التي أقيمت لمسافة 30 كلم احتدم الصراع، وسعى الفرسان إلى تجديد الانطلاقة القوية، وسجل جيوس مانويل حضوره الثاني على التوالي في المركز الأول، محافظا على صدارته ليصل زمنه إلى 09:25:2 ساعة، وقفز سلمان علي صبري من الترتيب السابع إلى الثاني ليصل زمن إلى 39:25:2 ساعة، وتقدم يوسف البلوشي من المركز الخامس إلى المركز الثالث، وتراجع منذر احمد البلوشي من الترتيب الثالث إلى الرابع ليصل زمنه إلى 45:25:2 ساعة، وتقدم ماجد محمد الصابري من المركز العاشر إلى الخامس ليصل زمنه إلى 51:25:2 ساعة، وفي المركز السادس حل مبارك خليفة ليصل زمنه إلى 56:25:2 ساعة، وحصل عمير البلوشي على المركز السابع ليصل زمنه إلى 04:26:2 ساعة، وفي المركز الثامن حل عبدالله خميس ليصل زمنه إلى 04:26:2 ساعة، وفي المركز التاسع جاء ثاني محمد المهيري ليصل زمنه إلى 53:26:2 ساعة، فيما حصل علي محمد المهيري على المركز العاشر ليصل زمنه إلى 02:27:2 ساعة·
ولم يفرط جيوس مانويل في صدارته التي بدأ بها السباق، حيث حصل على المركز الأول للمرة الثالثة على التوالي بتصدره المرحلة الثالثة التي أقيمت لمسافة 24 كلم ليصل زمنه إلى 21:25:3 ساعة، وجاء مبارك خليفة في المركز الثاني ليصل زمنه إلى 18:26:3 ساعة، ثم يوسف البلوشي في الترتيب الثالث الذي وصل زمنه إلى 50:26:3 ساعة، وحصل سلمان علي الصابري على المركز الرابع ليصل زمنه إلى 10:27:3 ساعة، وفي المركز الخامس حل عبدالله خميس ليصل زمنه إلى 13:27:3 ساعة، ثم ماجد محمد سلمان في المركز السادس ليصل زمنه إلى 14:27:3 ساعة، وفي المركز السابع حل عمير البلوشي ليصل زمنه إلى 18:27:3 ساعة·
المرحلة الرابعة أقيمت لمسافة 18 كلم، وشهدت تطورات مثيرة حيث ظهرت لعبة الكراسي الموسيقية في المراكز الأولى عندما قفز ماجد محمد سلمان من المركز السادس إلى المركز الأول لأول مرة مبعداً جيوس عن الصدارة ليصل زمن ماجد إلى 56:10:4 ساعة، وجاء يوسف البلوشي في المركز الثاني ليصل زمنه إلى 23:11:4 ساعة، وفي الترتيب الثالث حل سلمان على الصابري ليصل زمنه إلى 40:11:4 ساعة، وحصل ثاني محمد المهيري على المركز الرابع ليصل زمنه إلى 46:12:4 ساعة، وفي الترتيب الخامس حل مبارك خليفة ليصل زمنه إلى 11:15:4 ساعة، وفي المركز السادس حل عبدالله خميس ليصل زمنه إلى 44:15:4 ساعة، وفي المركز السابع حل عمير البلوشي ليصل زمنه إلى 4:19:4 ساعة·
وفي الجولة الخامسة والأخيرة التي أقيمت لمسافة 16 كلم حافظ ماجد الصابري على تصدره ليخطف اللقب للمرة الثانية على التوالي، واحتل يوسف البلوشي المركز الثاني، ثم جاء ثاني محمد المهيري في المركز الثالث، وحل خلفه عبدالله خميس في المركز الرابع ليسدل الستار على سباق الإمارات لتحدي القدرة الذي يمثل إحدى المحطات المهمة للفرسان هذا الموسم·
جوائز مميزة للجماهير
عقب السباق تم السحب على جوائز مميزة قدمتها الجهات الراعية، وتم السحب على 3 تذاكر طيران، وعدد من الهواتف النقالة، و10 آلاف درهم جوائز نقدية قسمت على 20 شخصا، ورعت السباق هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، إلى جانب طيران الاتحاد، واكسيوم تيليكوم·
انسحاب مانويل
سجل الفارس الإسباني جيوس مانويل حضوره المميز في الجولات الثلاث الأولى من خلال محافظته على المركز الأول خلال 96 كلم، وفي المرحلة الرابعة ظهر الإعياء والإجهاد على الفرس، الأمر الذي فرض عليه الانسحاب بعد ان كان قاب قوسين أوأدنى من الوصول إلى المركز الأول·



البطل:
الحسم المتأخر سر التفوق
أهدى ماجد الصابري الفائز بالمركز الأول لقب سباق الإمارات لتحدي القدرة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،
وعبر الصابري عن سعادته باحتفاظه بلقب البطولة للعام الثاني على التوالي رغم مشاركة أفضل الفرسان في السباق، وقال: السباق جاء مثيراً وقوياً، وتأثرت الخيول بارتفاع درجات الحرارة، الأمر الذي فرض على الفرسان تقليل السرعة· وأضاف: استراتيجيتي اعتمدت على الحفاظ على الفرس في المراحل الأولى من اجل ضمان الاستمرار في السباق، ثم الاندفاع نحو الصدارة في آخر مرحلتين لحسم السباق، وقد نفذت هذه الإستراتيجية بكل دقة، الأمر الذي منحني الصدارة في الجولة الرابعة، ثم احتفاظي بها في المرحلة الأخيرة·
وأشار الصابري إلى أنه ظل يعمل طوال الفترة الماضية من اجل التركيز على الفوز باللقب ليضيف إلى سجله إنجازاً مميزاً·
البلوشي:
الحرارة أثَّرت على السرعة
قال يوسف البلوشي صاحب المركز الثاني: إن الفرسان واجهوا صعوبة كبيرة في التعامل مع الخيول بسبب ارتفاع درجات الحرارة، حيث تأثرت الخيول بمرور الوقت ودخول فترة الظهيرة، وبشكل خاص في المرحلتين الرابعة والخامسة، وأضاف: لم أضغط على الجواد خوفا من فقدان الاستمرار في السباق حتى نهايته، وحاولت قدر الإمكان التواجد في الصدارة، لأن الابتعاد عنها في مثل هذه السباقات يعني الابتعاد عن منصة التتويج لكون الفرسان المشاركين يملكون خبرة كبيرة في السباقات التي تقام في مثل هذا الطقس الحار·
وأوضح البلوشي أن الجواد الذي شارك به كان جاهزاً لهذا السباق بشكل جيد، خاصة أن السباقات دخلت آخر الموسم، وبالتالي فإن جميع الخيول دائما ما تكون في أحسن وضع يؤهلها للمنافسة بقوة في كل السباقات· وهذه هي المرة الثانية التي يحصل فيها البلوشي على المركز الثاني، وسبق أن حاز على المركز الأول في أربعة سباقات، وأشار البلوشي إلى أنه ينظر الآن إلى السباق المقبل الذي يقام على كأس سمو الشيخ راشد بن محمد، ويأمل البلوشي أن يوفق في إحراز لقب خامس هذا الموسم على الأقل إن لم يكن لقبين·
حسين محمد حسين:
التحكم في السرعة بيد الاتحاد الدولي
هنَّأ حسين محمد حسين أمين سر اتحاد الفروسية والسباق بطلَ ووصيفَ وثالثَ سباق الإمارات لتحدي القدرة، وأشاد بجهودهم في إكمال السباق وهم في المراكز الثلاثة الأولى رغم ظروف ارتفاع حرارة الطقس، وقال: قلة عدد الفرسان المشاركين يعود إلى اقتراب نهاية الموسم الذي ترتفع فيه الحرارة، الأمر الذي ينعكس سلبا على رغبة الفرسان في المشاركة·
وأضاف: أن السباق تأثر بارتفاع درجات الحرارة، خاصة في آخر مرحلتين، وشهدنا خروج العديد من الفرسان لأسباب مختلفة، وأوضح أمين سر اتحاد الإمارات للفروسية أن مشكلة زيادة الفرسان لسرعة السباقات لا يمكن التحكم فيها إلا من خلال إصدار الاتحاد الدولي للفروسية ضوابط جديدة تطبق على الخيول، لأنه لا يوجد تشريع يضع حداً لذلك أويمنعهم من زيادة سرعة الخيول إلا عبر عدد نبضات قلب الجواد، ويمكن ان يعاد النظر في هذا الجانب في المستقبل·

عدنان سلطان النعيمي:
ارتفاع حرارة الطقس وراء إجهاد الخيول
أشاد عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية بنجاح سباق الإمارات لتحدي القدرة من خلال التنافس المثير والرغبة الكبيرة للفرسان في الفوز باللقب، وقال: سباقات نهاية الموسم دائماً ما تصطدم بارتفاع حرارة الطقس، ويؤثر ذلك بشكل كبير على الخيول، ويجعلها تعاني من الإجهاد، ويفرض ذلك انسحابات بالجملة للخيول·
وأضاف: كان من المفترض أن يتعامل الفرسان بصورة جيدة مع الخيول في السرعة حتى يحافظوا عليها حتى المرحلة الأخيرة لكن زيادة السرعة أثَّرت بشكل كبير على الخيول·
وتوجه عدنان سلطان النعيمي بالشكر إلى الجهات الراعية على دعمها الكبير الذي يساهم في إنجاح السباقات·