الاقتصادي

بدء أعمال البنية التحتية والطرق الداخلية بمشروع جزيرة ياس


عبدالحي محمد:

كشفت شركة الدار العقارية أمس عن دخول مشروع جزيرة ياس البالغ تكلفته 147 مليار درهم حيز التنفيذ· وأكد سعادة أحمد الصايغ رئيس مجلس إدارة الشركة في تصريحات خاصة لـ ''الاتحاد'' أن 6شركات ومقاولين عالميين بدأوا مؤخراً أعمال البنية التحتية الإنشائية والطرق الداخلية للجزيرة والطريق العلوي الرئيسي السريع الذي يبدأ من منطقة الشهامة إلى آخر جسر يربط السعديات بميناء زايد مشيراً إلى أن الجزيرة التي تبلغ مساحتها 25 كيلو متراً مربعاً تتضمن العديد من المشاريع الضخمة التي تمثل وجهة سياحية فاخرة عالمية ذات تسهيلات راقية للسائحين بما تحويه من وجهات بحرية خلابة ووسائل ترفيه ومراكز التسوّق والفنادق ومشاريع السكنية ونادٍ للجولف ونوادٍ خاصة برياضة ركوب الخيل وحلبات سباق السيارات·
وذكر محمد خليفة المبارك مدير قسم التطوير والتخطيط الاستراتيجي بشركة الدار العقارية أنه تم تعيين شركة كيه بي آر الأميركية العالمية للاستشارات لإدارة مشروع الجزيرة بالكامل وتعيين شركة هالكرو البريطانية لتصميم البنية التحتية بما في ذلك أعمال الماء والكهرباء والصرف الصحي·
وأوضح أنه تمت ترسية أعمال البنية التحتية والأعمال الإنشائية على شركة تيسي اليابانية وقد بدأت عملها في الجزيرة منذ شهرين، كما بدأت شركة سبكس كونستركت أعمال الطريق العلوي الرئيسي الذي يربط الجزيرة بالسعديات والشهامة ومن المتوقع إنجاز المرحلة الأولى التي تختص بالمنطقة التي تقع إلى الجنوب من الطريق العلوي الذي يقطع الجزيرة ويوجد به مشروع المارينا البحرية بحلول 2008 علماً بأن نصيب تلك الشركة من هذا المشروع يصل إلى 80% كم يتضمن عملها الـ 8 طرق الرئيسية الداخلية للجزيرة بينما تتولى شركة تيسي اليابانية إنشاء 3 جسور ضمن هذا الطريق وبمساحة 12 كيلومتراً·
وذكر أنه تمت ترسية أعمال حلية السباق على شركة سيباركو البحرينية وقد بدأت العمل منذ 6 أسابيع·
وأوضح أن شركة الدار حصلت على موافقات عدة من شركات عالمية لإدارة نحو 20 فندقاً بالجزيرة من فئة 3 و4 و5 نجوم كما يتم حالياً إنشاء مكاتب وسكن لعمال مشاريع الجزيرة ومن المقرر إنجازها خلال 6 أشهر·
وذكر أنه سيتم الانتهاء من شبكة الطرق الداخلية للجزيرة بنهاية ·2008
وأفاد أن مشروع الجزيرة يضم حوضي مارينا أساسيين وتسهيلات خاصة لإرساء اليخوت ومنتجعات وفنادق على البحيرة وشققاً فندقية؛ وحديقة مائية، وثلاثة ملاعب للجولف، وملعباً خاصاً لرياضة البولو ومركزاً لركوب الخيل، إلى جانب المطاعم والمقاهي والمشاريع السكنية المختلفة ويتم حالياً تنفيذ البنية التحتية لها ومن المقرر إنجاز تلك المشاريع بصورة نهائية عام ·2014 كما أنه يجري التخطيط إلى تحويل أجمل مناطق الجزيرة إلى محميات·