الإمارات

منتدى الناشئة يختتم جلساته بالشارقة



الشارقة - آمنة النعيمي:
اختتمت أمس فعاليات المنتدى الخامس للناشئة الذي نظمته الإدارة العامة لمراكز الناشئة بالتعاون مع إدارة برامج الرعاية الاجتماعية والنفسية بوزارة التربية والتعليم على مسرح قناة القصباء تحت شعار (وللشباب رأي) بحضور الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائبة رئيسة المجلس الاعلى لشؤون الأسرة، بمشاركة العديد من وفود الفتيات من مختلف مناطق الدولة التعليمية والمؤسسات الحكومية مثل مراكز الأطفال والفتيات التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة·
حيث تم استعراض أوراق العمل المقدمة من الفتيات ومناقشتها وطرح خلال جلستي المنتدى عدد من أوراق العمل المقدمة من الطالبات وتم بحث عدد من القضايا والموضوعات التي يحملن همها وكانت أولى هذه الأوراق حول المنتديات الالكترونية المفاهيم والايجابيات والسلبيات مقدمة من أعضاء منتدى الناشئة الالكتروني، وناقشت الورقة الثانية (الدور التطوعي للمرأة في مجال التنمية)، أما الورقة الثالثة فكانت تحت عنوان (الأخ الأكبر في الأسرة بين الوصاية والسيطرة المزعجة)·
واستكمل في ختام الجلسة الثانية عرض ثلاث أوراق عمل وضمت الورقة الأولى تأثيرات العولمة على الاستقرار الأسري ثم ورقة عمل الفتاة والإدارة المنزلية وورقة تحت عنوان (الشباب وثقافة الاستهلاك) بعدها اختتمت الفعاليات بتكريم المشاركين ببرنامج المنتدى الخامس للناشئة·
معدل الشباب في الإمارات 51 %
وقد كشف احمد الحمادي مدير ادارة مراكز الناشئة في كلمته التي ألقاها في افتتاح المنتدى عن ان مجتمع الامارات يرتفع فيه معدل الشباب بواقع 51 % من عدد السكان مشيرا الى ان ذلك يعني تميز مجتمعنا بالطاقة والحماس والقوة والتحدي والتي ترافق المرحلة العمرية للشباب ودعا الحمادي الشباب في هذا السياق لمواجهة التحديات التي تستهدفهم سواء ثقافية أو دينية أو اجتماعية وكذلك تلك التي تبث من الخارج وممن يسعون لإفسادهم وبقائهم متخلفين·
وأكد الحمادي بأن مراكز الناشئة هي احدى مكرمات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لأبنائه·
كما وصف الدكتور أحمد الخياط مدير إدارة البرامج الاجتماعية والنفسية بوزارة التربية والتعليم المنتدى بانه ممارسة عملية لتجسيد فكر وآمال القيادة، حيث إن طبيعة العصر الذي نعيشه فرضت علينا تحديات جساماً، وإذا لم نحسن إعداد شبابنا لمواجهة هذه التحديات جعلناهم عرضة للعديد من السلبيات التي لن نستطيع السيطرة عليها·
مطالب وتوصيات
وقد تمخضت عن جلسات المنتدى الأولى الخاصة بالشباب والتي عُقدت أمس الاول والثانية الخاصة بالفتيات امس مجموعة من التوصيات أهمها المطالبة بإنشاء جمعيات أهلية في الدولة ومختلف الدول العربية تختص برصد الممارسات السلبية وشجبها وإدانة المحطات الفضائية الشاذة وملاحقتها أدبياً ومادياً، ومطالبة الجهات المختصة بوضع خطط شاملة لشغل أوقات فراغ الشباب على مدار العام، وحث المشرفين والمسؤولين عن المنتديات الإلكترونية أن يتقوا الله فيما يشرفون عليه، وتضمين منهاج عن السلامة والوعي المروري ضمن المناهج الدراسية، الحفاظ على الهويتين العربية والإسلامية في المناهج الدراسية، تكاتف الجمعيات الأهلية والأسرة والإعلام في توعية المجتمع من سلبيات العولمة وكيفية التعامل معها، تفعيل دور المدارس في غرس القيم الدينية والثقافية في نفوس طلابها، تضمين العمل التطوعي ضمن المناهج الدراسية·