عربي ودولي

اعتقال قيادي بارز في المعارضة السورية الداخلية

دمشق (د ب ا) - أكد ناشطون سوريون أمس، اختفاء خليل مصطفى السيد القيادي في حزب «التنمية الوطني» المعارض بالداخل. وأضاف الناشطون أن السيد اختفى منذ الجمعة الماضي، ليتبين لاحقاً أنه أعتقل من منزله بدمشق دون مذكرة توقيف قانونية، وذلك رغم دعوة السلطات الرسمية إلى ما قالت إنه «حوار وطني» يرمي لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية. وحمل الناشطون وحزب التنمية في بيانات لهم السلطات الأمنية كامل المسؤولية عن سلامته الجسدية والنفسية، وطالبوا بإطلاق سراحه فوراً لأن اعتقاله جاء على خلفية آرائه السياسية التي أعربت عنها أحزاب معارضة الداخل، وأولها إسقاط نظام الأسد بكل رموزه. ووزع حزب التنمية بيانه على مواقع المعارضة السورية، قائلاً إن خليل السيد هو أحد أعضاء اللجنة التحضيرية ولجنة متابعة مؤتمر الإنقاذ الوطني الذي عقد في 23 سبتمبر 2012، وشاركت فيه معظم قوى المعارضة الداخلية، حيث رفع سقف الخطاب السياسي المعارض في الدخل ليطالب بإسقاط نظام الأسد بكل رموزه ورفض أي مشاركة معه.