الرياضي

7 مشاهد في «الجولة 16»

إيجور سيرجيف «يمين» مهاجم الظفرة (الاتحاد)

إيجور سيرجيف «يمين» مهاجم الظفرة (الاتحاد)

معتصم عبدالله (دبي)

خطف صراع الهروب من مقاعد القاع الأنظار، في الجولة السادسة عشرة لدوري الخليج العربي، في ظل استمرار المنافسة على الصدارة على حالها، بداية بالعين «المتصدر» بالفوز على الإمارات 3-0، وصولاً إلى شباب الأهلي دبي «السادس»، رغم خسارته أمام الشارقة 0-1، ومثل تقدم الظفرة نحو المركز العاشر بفوزه «المثير» على ضيفه دبا الفجيرة الصعود الأبرز على مستوى أسهم «بورصة الترتيب» في الوقت الذي تراجع فيه «الصقور» إلى القاع بعد الخسارة الـ11 في سجل الفريق أمام «الزعيم»، فيما تراجع ترتيب «النواخذة» إلى المركز الـ11 بدلاً عن العاشر، وتبادل الشارقة وعجمان المركزين السابع والثامن، بفوز الأول على شباب الأهلي بهدف، وخسارة الثاني أمام ضيفه النصر بالنتيجة ذاتها، وفيما يلي أبرز مشاهد الجولة:


1- الرياضة في «فكر زايد» مبادرة إيجابية للوصل
لم يمنع غياب مبادرات لجنة دوري المحترفين عن مباريات الجولة الـ16، نادي الوصل من خطف الأنظار بتنظيم مبادرتين خلال مباراة فريقه أمام الجزيرة، حيث نظم النادي بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي معرضاً تحت عنوان «الرياضة في فكر زايد» ضم مائة صورة للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وألقى المعرض الضوء على دور المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في وضع الرؤية المستقبلية للرياضة في الدولة، وترسيخ القيم التي قامت على أساسها الرياضة الإماراتية، وتسليط الضوء على جهود المغفور له بإذن الله، في رعاية المجال الرياضي، واستعراض إنجازات المجالات الرياضية، إلى ذلك أقامت إدارة الوصل حملة للتبرع بالدم بالتعاون مع بنك الدم على هامش المباراة ذاتها.


2- «الدقيقة 92» تنصف «الثنائي الأوزبكي»
منحت الدقيقة 92 في المباراة الخامسة في تاريخ مشاركات الثنائي الأوزبكي إيجور سيرجيف مهاجم الظفرة، وأوتابيك شوكوروف لاعب وسط الشارقة على مستوى المسابقات المحلية، الفرصة أمام الثنائي للتألق بعدما سجل الأول هدف تأكيد التفوق لفريقه في مواجهة دبا الفجيرة 2-0 في الدقيقة 92، ليغادر الظفرة المركز الأخير ويتقدم نحو المرتبة العاشرة برصيد 12 نقطة.
في المقابل، منح شوكورف الفرصة أمام الشارقة للفوز على مضيفه شباب الأهلي دبي بهدف من ركلة جزاء ارتكبت مع اللاعب، إثر عرقلة من المدافع وليد عباس داخل منطقة الجزاء، ترجمها البرازيلي فاندر فييرا بنجاح داخل شباك الحارس ماجد ناصر، ليحصد «الملك» نقطته الـ19 في المركز السابع لترتيب الدوري.

3- «ردة الفعل» غائبة!
اقتصرت ردة فعل الأهداف في مباريات الجولة السادسة عشرة لدوري الخليج العربي، على مباراة واحدة جمعت الوصل بضيفه الجزيرة، حينما تقدم الأخير بهدف لاعبه البرازيلي رومارينيو في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول، ليدرك حسن محمد مهاجم الوصل، والذي شارك أساسياً بديلاً للبرازيلي كايو الغائب بداعي الإيقاف، هدف التعادل لـ «الإمبراطور» من كرة رأسية في الدقيقة 85، في المقابل لم تنجح 5 أندية أخرى في تعديل نتيجة التأخر أمام المنافسين، بخسارة شباب الأهلي أمام الشارقة، وعجمان أمام النصر، وحتا أمام الوحدة بنتيجة 0-1، ودبا الفجيرة أمام الظفرة 0-2، والإمارات «المتذيل» أمام العين «المتصدر» 0-3.

4- «العنابي» و«الملك» أساتذة «ركلات الجزاء»
مجدداً.. برهن فريقا الوحدة والشارقة على استفادتهما القصوى من سلاح «ركلات الجزاء»، في تسجيل الأهداف وحصد النقاط، بعدما قاد الأرجنتيني تيجالي «أفضل هداف أجنبي في تاريخ دوري الإمارات بالتساوي مع الغاني جيان برصيد 101 هدف»، فريقه لتعزيز وصافته الحالية للدوري، بالفوز على مضيفه حتا من ركلة جزاء حصل عليها المغربي مراد باتنا في الدقيقة 72، وهي الركلة السادسة المحتسبة لـ «العنابي» في الدوري، سجل بواسطتها 4 أهداف، وهو الرصيد ذاته من الركلات الذي تحصل عليه الشارقة، والذي نجح بدوره في التغلب على مضيفه شباب الأهلي دبي، بهدف البرازيلي فاندر فييرا من ركلة جزاء في الدقيقة 92، وهو الثالث لفييرا من «علامة الجزاء».

5- «الإعصار الملون»يهدد حتا!
رفعت «البطاقات الملونة» الثلاث التي حصل عليها ثنائي حتا فرناندو جابريل الذي تعرض للطرد بالإنذار الثاني في الدقيقة 75 لمباراة فريقه أمام الوحدة، والثالثة الصفراء التي نالها المدافع على درويش في الدقيقة 73، الرصيد الإجمالي للبطاقات الملونة لـ «الإعصار» إلى 45 بطاقة على مدار 16 مباراة، ليكون أسوأ الفرق سلوكاً في دوري الخليج العربي، وتوزعت البطاقات الملونة، والتي باتت تهدد مسيرة «الإعصار» الذي يحتل حالياً المركز التاسع في ترتيب الدوري برصيد 13 نقطة، ما بين 4 بطاقات حمراء كأكثر الفرق تعرضاً للطرد بجانب شباب الأهلي دبي، مقابل 41 بطاقة صفراء، وضمت قائمة «المطرودين» في حتا إلى جانب البرازيلي فرناندو جابريل، الثلاثي محمد جمال، عبيد ثاني، ومحمود قاسم.

6- «العميد» مع يوفانوفيتش « ناجح 75? »!
للمباراة الثالثة على التوالي، أكد إيفان يوفانوفيتش المدرب «العائد» لقيادة النصر خلفاً للإيطالي برانديلي، أفضليته حينما قاد «العميد» للفوز على مضيفه عجمان بهدف البرازيلي مارسيلو سيرنو، وهو الفوز الثالث على التوالي للنصر من أصل أربع مباريات أشرف فيها يوفانوفيتش على تدريب الفريق في الدوري ليحقق نسبة نجاح وصلت إلى 75 ?، ومنح الفوز على «البرتقالي» الفرصة أمام النصر لتسجيل أول ثلاثة انتصارات على التوالي في مشواره الحالي، علاوة على محافظته على نظافة شباكه في المباريات الثلاث أمام الجزيرة 1-0، ودبا الفجيرة 2-0، وعجمان 1-0، ليتحسن ترتيب الفريق الذي يحتل المركز الرابع في الدوري، إلى المركز ذاته في قائمة الأقوى دفاعاً، بمعدل هدف في 16 مباراة.

7- الشحات «حدوته مصرية»
أكد المصري حسين الشحات مجدداً على كونه الصفقة الأكثر نجاحاً في «الميركاتو الشتوي»، حينما أسهم في فوز فريقه العين على ضيفه الإمارات 3-0، وتأكيد جدارته بصدارة الدوري برصيد 38 نقطة، ورفع الشحات الذي بات بمثابة «حدوته مصرية» في ملاعب دوري الخليج العربي رصيده إلى ستة أهداف في خمس مباريات فقط، ليرتقي إلى وصافة هدافي «الزعيم» في الدوري، خلف السويدي ماركوس بيرج المتصدر برصيد 12 هدفاً، وأسهم الشحات بجانب أهدافه الستة في الدوري، في صناعة أربعة أهداف أخرى، ليقتحم قائمة «توب 10» لأفضل صناع اللعب على مستوى الدوري، ويعد الشحات اللاعب الوحيد الذي نجح في تسجيل «هاتريك» لفريقه خلال الدوري في الموسم الحالي في مباراة عجمان والتي انتهت بسباعية نظيفة.