صحيفة الاتحاد

ألوان

حفلات وألبومات مكثفة مع بداية 2018

حكيم

حكيم

سعيد ياسين (القاهرة)

تشهد بداية العام الحالي حالة من النشاط الغنائي المكثف، يتنوع بين مشاركة عدد من المطربين والمطربات في حفلات غنائية وطرح أغنيات منفردة «كليب»، أو ألبومات كاملة، ويأتي في مقدمة هؤلاء المطرب حكيم الذي شارك في إحياء ثلاث حفلات فنية في ليلة رأس السنة، كانت كاملة العدد، ويحيي ثلاث حفلات أخرى يومي الأحد والاثنين القادمين، كما أحيا صابر الرباعي رأس السنة في تونس، ووصف الحضور الحفلة بأنها كانت بمثابة ليلة من ألف ليلة وليلة، وقدم فيها باقة من أجمل أغانيه، وسيتم تصوير أكثر من أغنية منها على طريقة الفيديو كليب.
أما رويدا عطية فأحيت حفلين في رأس السنة، وقدمت فيهما باقة من أجمل أغانيها الشهيرة، وتحضر لتصوير أغنية جديدة تطلقها تزامناً مع عيد العشاق من كلمات وألحان عماد خوري، إضافة إلى إحيائها حفلاً في قبرص 27 يناير الجاري، وانتهى المطرب السعودي محمد طاهر، نجم أراب أيدول 2012، من تسجيل أول أغنية سينجل جديدة له، وتحمل عنوان «حبيبي وينك» من كلمات فراس الحبيب وألحان وتوزيع هيثم علاء الدين، وسيتم تصويرها على طريقة الفيديو كليب مع أحد المخرجين في لبنان خلال شهر من إطلاقها، وأعلن طاهر أنه سيطرح أغنيته الجديدة عبر جميع حساباته على السوشيال ميديا وفي الإذاعات المحلية والعربية، بعد أول أسبوع من السنة الجديدة، كما أنه يحضر لإطلاق ألبوم يتضمن أكثر من ثماني أغنيات سيقوم بطرحها تباعاً.
وتستعد المطربة ليلى غفران لطرح ألبوم غنائي جديد تعود من خلاله إلى الساحة الغنائية بعد غياب، وقالت إنها تعتبر الفن بالنسبة لها بمثابة رسالة، ولكنها ترى اختلاف هذا الوضع تماماً حالياً بعدما ظهرت أغان غريبة، وإنها عادت لتستكمل مسيرتها، حيث ستقدم أغاني خليجية ولبنانية بالتعاون مع الملحن سامي الحفناوي الذي تعاونت معه في بداية مشوارها الفني، وأشارت إلى أنها شاركت في إنتاج عملها الغنائي الجديد لتقدم عملاً مميزاً. وتكرر الأمر نفسه مع المطربة سمر التي تعود إلى الغناء بعد اعتزالها لأكثر من عشر سنوات، بأغنية تحمل اسم «أبوس الأرض» من كلمات علي العمري وألحان وتوزيع عادل إبراهيم، كما تحضر لثلاث أغنيات، تحمل إحداها عنوان «ضيعت مستقبلي» مع الفنان فايز السعيد، وتخطط أيضاً لإطلاق عدة أغنيات سنجل على التوالي.