الرياضي

الأميركي تشامبلس يدافع عن لقب بطولة العالم



حين تنطلق سلسلة سباقات ريد بُل الجوّية العالمية في ابوظبي الشهر القادم تحت رعاية سمو الشيخ هزّاع بن زايد آل نهيان وبدعم من هيئة ابوظبي للسياحة، في السادس من ابريل القادم سيكون الأميركي كيربي تشامبُلس تحت مجهر الأربعة عشر طيارا المشاركين في البطولة في مهمته للدفاع عن اللقب كبطل العالم في السباقات الجوية·
واكد محمد بن براك الظاهري رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق إن مهمة تشامبُلس لن تكون سهلة في ظل المنافسة القوية والمهارة العالية التي يتميز بها الطيارون المشاركون، وسيكون الطيار الأميركي بيتر بيشيني ومايك مانجولد الفائز في جولة ابوظبي العام الماضي أبرز ممنافسي تشامبُلس، وقد أنهى بطولة السباقات الجوّية العام الماضي في المركز الثالث بالرغم من أنّه كان حامل اللقب عام ·2005
ومن بين الطيّارين المشاركين بريطانيان من فريق الماتادورز وهما بول بونوم وستيف جونز وكلاهما طيّاران تجاريان كما أنّهما زميلان في العروض الجوّية وقد ادّيا مئات العروض التدريبية في سماء اوروبا، وفيما يُعتبر جونز متمرّساً في مسار سباق ريد بُل الجوّي·
كما يشارك في الحدث الجوي الاستعراضي في ابوظبي الطيار الألماني فرانك فرستيج صاحب الطول الفارع والاسلوب الأنيق في الطيران، وبالرغم من أنّه حلّ في المركز الأخير في موسم 2006 إلاّ أنّه مصمّم على تحسين مرتبته هذا العام· وإلى جانب فرستيج نجد الفرنسي نيكولا ايفانوف مدرّس الطيران، الذي يُعرف بهدوئه وسلوكه الراقي ما سيثبت أهمّيته القصوى في المنافسة القويّة هذا الموسم·
أمّا الاميركي مايكل جوليان، البطل السابق في الفئة غير المحدودة في الولايات المتحدة، فقد كانت رغبته في أن يصبح طيّاراً استعراضياً في سنّ المراهقة قويّة للغاية فبدأ يتدرّب وهو ما زال طيّاراً طالباً· ونجح جوليان في احتلال المركز الخامس العام الماضي وقد يثبت أنّه الرقم الصعب هذا الموسم·
وأيضاً الزمبابوي نايجل لامب وهو طيّار بديل للممثلين في أهمّ الأفلام السينمائية، والذي يمثّل سباق ريد بُل الجوّي بالنسبة إليه تحدّياً فريداً من نوعه نظرأً إلى خلفيته المهنية المذهلة· ومن الطيّارين القلائل الذين لم يعملوا كطيّارين تجاريين، الاسباني الخندرو مكلين وهو أيضاً من الأصغر سنّاً في المجموعة، ويملك مكلين شغفاً في الطيران نتج عن حبّه للطائرات ذات التحكّم عن بعد، وهو منتج تلفزيوني نهاراً وطيّاراً في أوقات الفراغ، والطيّار التالي هو الالماني كلاوس شرودت الذي فاز بمجموعة من الألقاب في العروض الجوّية بما فيها الجائزة الكبرى العالمية في العروض الاستعراضية في الإمارات العربية المتحدة عام ·2005
ويُعتبر شرودت الذي قاد اكثر من 100 طائرة مختلفة منذ ان دخل مجال الطيران بعمر 14 عاماً نموذجاً آخر للتنوّع والمهارة ضمن مجموعة الطيّارين ال ·14
واخيراً يأتي موسم 2007 من سلسلة سباقات ريد بُل الجوّية العالمية بثلاثة طيارين جدد هم الروسي سيرجي رخمنين، والجنوب افريقي جلين دل، والنمساوي هانس ارك·