الرياضي

حمام الأنف يفجر المفاجأة ويهزم النجم الساحلي


عمر غويلة:

فجَّر حمام الأنف مفاجأة من العيار الثقيل عندما أخرج النجم الساحلي من مسابقة كأس تونس، وذلك بضربات الترجيح ،4 مقابل 3 في الدور ربع النهائي لكأس تونس·
فريق حمام الأنف الذي سبق له التعادل 1/1 أمام النجم في الدوري التونسي وأجبر صاحب الأفريقي على التعادل بدون أهداف في الجولة الماضية من بطولة الدوري، حقق إنجازا هاما بصعوده للدور قبل النهائي لمسابقة كأس تونس على حساب أحد أبرز وأفضل الأندية التونسية·
وصدقت توقعات بعض الفنيين- الذين أكدوا أن فريق النجم لن يكون في مأمن أمام نادي حمام الأنف- فإن تكهنات مدرب النجم فوزي البنزرتي جانبها الصواب، حيث توقع قبل اللقاء عبور فريقه للمربع الذهبي لمسابقة كأس تونس·
وعقب المباراة والنتيجة التي شكلت خيبة أمل كبيرة لأنصار النجم، تعرض المدرب فوزي البنزرتي لانتقادات كبيرة نتيجة عدم إشراكه عنصرا أساسيا في المباراة وهو الدولي قيس الغضبان، إضافة إلى غياب المهاجم الصاعد محمد علي نفخة نتيجة الإصابة، وكانت الصحف التونسية أبرزت وجود خلافات كبيرة بين البنزرتي والغضبان الذي عاد مؤخرا لفريق النجم·
فرغم سيطرته شبه المطلقة على فترات اللقاء، فإن النجم الساحلي لم يتمكن من مغالطة حارس نادي حمام الأنف العربي الماجري الذي كان بطل اللقاء، حيث تألق بصورة خاصة ولعب دورا هاما في ترشح فريقه، في حين أخفق مهاجم النجم الدولي الشيخاوي في تسجيل ضربة الجزاء الحاسمة·
وبخروج فريق النجم من كأس تونس، تكون هذه المسابقة قد فقدت عنصرا جديدا من أركانها بعد خروج النادي الأفريقي، والنادي الصفاقسي، والملعب التونسي، حيث لم يبق من أندية الطليعة سوى فريق اتحاد المنستير، وذلك في انتظار نتيجة اللقاء المؤجل الذي سيقام بعد ظهر اليوم بين الترجي الرياضي التونسي ونادي جندوبة الرياضي أحد أندية الدرجة الثانية· وتمكن فريق اتحاد المنستير من اجتياز عقبة فريق ترجي جرجيس في جرجيس بسلام، حيث فاز بنتيجة هدفين مقابل لا شيء (2 /صفر)، سجلهما طارق سالم د 61 وأدريانو في الدقيقة الأخيرة من المباراة، وبذلك يكون فريق اتحاد المنستير الذي يحتل المرتبة الثالثة في بطولة الدوري التونسي، قد أكد أنه سيلعب الأدوار الأولى في هذه المسابقة·
وتمكن فريق النادي البنزرتي صاحب المرتبة الأخيرة في بطولة الدوري من العبور للدور قبل النهائي بعد فوزه على فريق نادي محيط قرقنة (الدرجة الثالثة) بنتيجة 3-2 بعد تمديد الوقت، إذ انتهت المباراة في الوقت القانوني بنتيجة التعادل 2- ·2
وكان فريق قرقنة المبادر بالتسجيل (2 /صفر)، بواسطة الحضري والصغير، قبل أن يعود البنزرتي بقوة ويقتلع الفوز بواسطة زروق وبيانفينو ونداي·