الاقتصادي

مصر خفضت احتياطياتها من الدولار إلى 57%

ا

لقاهرة-رويترز: قال فاروق العقدة محافظ البنك المركزي المصري إن القاهرة نوعت احتياطياتها من العملات الاجنبية على مدار عام ونصف العام لتقليص نسبة الاحتياطيات بالدولار إلى حوالي 57 بالمئة من الاجمالي· وقال في مؤتمر صحفي ''كان أكثر من 90 في المئة من الاحتياطي بالدولار· الآن يبلغ حوالي 57 في المئة·''
وصرح أن البنك يهدف لتوزيع الاحتياطي على عملات اخرى بجانب الدولار الامريكي آخذا في الاعتبار عدة عوامل استراتيجية مثل توزيع عملات دين مصر الخارجي وتوزيع عملات التبادل التجاري وعوامل اخرى· وتابع المحافظ أن نحو 43 في المئة من الدين الاجنبي لمصر مقوم بعملات اخرى غير الدولار·
وذكر البنك أن صافي الاحتياطي الاجنبي في مصر ارتفع إلى 26,20 مليار دولار في نهاية فبراير من 26,8 مليار في نهاية يناير· وكان حجم الاحتياطيات في نهاية فبراير من العام الماضي 22,37 مليار دولار· واشترى البنك المركزي عملات اجنبية من السوق للحيلولة دون ارتفاع سريع للجنيه مقابل الدولار وعملات اخرى·
وفي الاسبوع الماضي قال وزير المالية المصري يوسف بطرس غالي إنه بدون التدخل في السوق فان سعر الدولار سيقل عن خمسة جنيهات· ويساوي الدولار حاليا نحو 5,7 دولار·
وتوقع محافظ البنك المركزي أن يبدأ معدل التضخم في مصر في الهبوط في النصف الثاني من عام 2007 مع تراجع آثار ارتفاع أسعار الوقود وانفلونزا الطيور·
ورفعت الحكومة المصرية أسعار الوقود بنسبة 30 في المئة في يوليو من العام الماضي·
وقال اقتصاديون إن تفشي مرض انفلونزا الطيور منذ فبراير 2006 ساهم في رفع أسعار المواد الغذائية· وتوقع مسؤولون أن يبدأ معدل التضخم في التراجع في بداية هذا العام ولكن أحدث بيانات لمؤشر أسعار الجملة التي نشرت امس اظهرت زيادة المؤشر بنسبة 15,9 في المئة في عام حتى نهاية يناير· وبلغت احدث نسبة تضخم سنوية 12,4 في المئة في يناير·
وقال العقدة إن حجم الاستثمار الاجنبي المباشر في مصر في الفترة من يوليو إلى ديسمبر من عام 2006 بلغ 7,2 مليار دولار مقارنة بمبلغ 3,3 مليار في نفس الفترة من عام 2005 وهو يتجاوز اجمالي الاستثمارات في السنة المالية 2005-2006 التي انتهت في يونيو الماضي· وصرح ''أنه اقتراع بالثقة على الاقتصاد·''