الاقتصادي

نهيان بن مبارك: تطوير نظم ملائمة للرقابة على الخدمات المالية الإسلامية



صالح الحمصي:

قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي إن هناك اقبالاً واسعاً على طرح الخدمات المالية الإسلامية للجمهور مشددا على ضرورة ان تكون هذه الخدمات على أكبر قدر ممكن من الجودة والشفافية والانضباط وان تكون حقوق المستهلك دائماً محفوظة ومضمونة·
ودعا معاليه خلال كلمة افتتح بها مؤتمر ''التمويل والتأمين الإسلامي'' الذي تنظمه كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة الإمارات إلى إيجاد وتطوير نظم ملائمة للمتابعة والرقابة·
وأكد معاليه أن انعقاد هذا المؤتمر في مدينة أبوظبي أمر طبيعي تماما، حيث إن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' يؤكد دائما أهمية البحث العلمي في تطوير المجتمع وعلى أهمية الفهم والتحاور حول القضايا والتحديات المهمة التي تؤثر في الحياة الاقتصادية للفرد والمجتمع على السواء·
واوضح معاليه ان التمويل الإسلامي منذ برز على الساحة الاقتصادية وحتى الآن أظهر قدرة كبيرة في التأقلم والتكيف مع معظم نظم الرقابة السائدة في العالم· واكد معاليه ان استمرارية نجاح المؤسسات المالية الاسلامية يتطلب جهدا مضاعفا لإعداد الخبراء والمختصين الذين يجمعون الى جانب المعرفة بالأمور المالية والقانونية احاطة كافية بمبادئ الشريعة الاسلامية، بالاضافة الى الحاجة الى برامج للبحث والتعليم والإعلام لايجاد الوعي المجتمعي السليم والناضج بنظم التمويل الاسلامية·
واشار الى ضرورة إيجاد مناخ ملائم ومرن يشجع على التطوير المستمر في هذه النظم وايجاد السبل اللازمة لتعزيز الكفاءة في الخدمات القائمة بالاضافة الى تطوير خدمات جديدة تفي بكافة الاحتياجات المتباينة للافراد والجماعات وتأخذ بأفضل ما في العالم من معايير وممارسات بل وتوقعات عالية في الأداء·
ولفت معاليه الى وجود اختلافات في التفسير من مؤسسة الى أخرى في مجال عمليات التمويل والتأمين الإسلامي، داعيا الى توحيد المعايير والقواعد والممارسات التي تحكم عمليات التمويل الاسلامي، مؤكدا ان تحقيق الكفاءة في نظم التمويل الاسلامي يتطلب ان يعكف علماء الدين وفقهاء الشريعة على دراسة النظم المالية السائدة في العالم وتوفير النصح والمشورة اللذين تؤديان الى توحيد الأسس الدينية والقانونية للمعاملات المالية الإسلامية· وقال معاليه ''علينا ان ندرك ان الخدمات المالية الاسلامية تقوم جنبا الى جنب مع الخدمات المالية التقليدية بما يستلزم تعميق أوجه التكامل والتنسيق بين هذين النوعين من الخدمات باعتبارهما اجزاء في نظام مالي واحد، وعلينا في هذا الصدد ان نعمل بجد على ان يكون نظام التمويل الاسلامي جزءا اساسيا في نظام التمويل العالمي وان تتفق ممارساته واجراءاته مع الأطر القانونية والرقابية السائدة''·
واشار معاليه إلى أن التركيز في المؤتمر على افضل الممارسات وآخر نتائج وتطبيقات البحوث يسهم في تنمية جوانب التطوير المستمر في مجالات التمويل الاسلامي وتمكين المؤسسات المالية الاسلامية من الاستجابة الفعالة لاعتبارات المنافسة العالمية والتغيرات المتلاحقة في التقنيات بل وكذلك للنظم والاجراءات المالية المتطورة بشكل دائم الى جانب التوقعات المتزايدة والمتنامية، للمستهلكين والمتعاملين على حد سواء·