الاقتصادي

56 مليون دولار الاستثمارات في مجال التعليم الإلكتروني



توقعت دراسة أعدتها ''إديوتك الشرق الأوسط'' أن يرتفع الاستثمار الكلي في مجال التعليم الإلكتروني في الإمارات من 14 مليون دولار خلال العام 2004 إلى 56 مليون دولار بحلول العام المقبل·
وفي هذا الإطار نظمت ''إديوتك الشرق الأوسط''، الشركة الموفرة للحلول التعليمية التكنولوجية والشريك الاستراتيجي لشركة ''بلاكبورد'' في الشرق الأوسط، مؤخراً ''منتدى بلاكبورد للمدراء التنفيذيين'' الأول في فندق قصر الإمارات في أبوظبي· وقدم مايكل تشاسن، المدير التنفيذي في شركة ''بلاكبورد''، عرضاً تقديمياً رئيسياً حول استراتيجية الشركة، كما سلط الضوء على آخر عروضها أمام مجموعة من كبار الممثلين عن جامعة زايد وجامعة الشارقة وجامعة الإمارات والجامعة الهاشمية ومنطقة أبوظبي· وجرى خلال المنتدى تصنيف ''بلاكبورد آوتكمز سيستم'' و''بلاكبورد آكاديمك سويت'' حلولاً متميزة لأسواق الشرق الأوسط·
ويوفر ''منتدى بلاكبورد للمدراء التنفيذيين ''2007 فرصة فريدة لمتخذي القرار في الجامعات المرموقة في المنطقة لمناقشة التحديات المرتبطة بالتعليم الإلكتروني واستعراض أحدث التطورات التكنولوجية في هذا المجال فيما يتعلق بالحلول التي توفرها شركة ''بلاكبورد''· وتمت مناقشة عدة مواضيع من بينها ''كيفية تحسن التجربة التعليمية للطلاب'' و''تطوير المسؤولية المؤسسية'' و''زيادة الموارد والعائدات'' كما اطلع الحضور على منتجات الشركة المتنوعة بما فيها ''ويب ''2,0 و''إي-ليرننغ ''2,0 و''أكاديمك سويت'' و''ليرننغ سيستم''و ''كونتنت سيستم'' و''كوميونيتي سيستم'' و''بورتفوليو آند آوتكم سيستمز''·
وقال آصف كريم مدير عام شركة ''إديوتك''، متحدثاً على هامش المنتدى: ''يلقى التعليم الإلكتروني نجاحاً في المدارس والجامعات في الشرق الأوسط، كونه يشكل منصة مرنة للتدريس ويصل لأكبر شريحة ممكنة من الطلاب ويضمن اعتماد المناهج التعليمية القياسية· ومع ذلك، يبقى من المهم مواكبة التغيرات السريعة في مجال التكنولوجيا في سبيل تحسين وتكامل وتعزيز العملية التعليمية ككل''·
وأضاف: ''دفعنا تعاوننا الناجح مع شركة ''بلاكبورد'' للاشتراك معها في هذه المبادرة الجديدة والهادفة إلى التواصل مع متخذي القرار من الجامعات المرموقة بهدف تبادل المعارف والخبرات وتوفير أفضل الممارسات واستكمال مهمة ''بلاكبورد'' في البحث عن طرق مبتكرة لتطوير وتبسيط الطرق التعليمية''·
وتم إطلاق حلول ''آوتكمز سيستم'' على المستوى العالمي خلال شهر يناير الماضي· وتعد هذه الحلول أحدث منتجات ''بلاكبورد'' وهي توفر مستويات تحليل مفصلة للأعمال كما أنها تسهل من التطوير المستمر للعمليات الأكاديمية والإدارية مع التركيز على تعليم الطلاب البرامج الأكاديمية ونشاطات المناهج المختلطة· وتشتمل هذه الحلول على عدة ميزات بما فيها القدرة على توفير رؤية أفضل للنتائج بهدف اتخاذ القرارات بشكل أكثر فاعلية والإدارة الأمثل للموارد وخفض أعباء العمل على لجان التقييم المؤسسي ومشاريع التقييم الإدارية والامتثال لأكثر المتطلبات صعوبة فيما يتعلق بالاعتماد الإقليمي والمتخصص·
وقال تشاسن في إطار تلخيصه للاتجاه المستقبلي لشركة ''بلاكبورد'' ورؤيتها لقطاع التعليم العالي في المنطقة: ''قمنا بإطلاق أحدث حلولنا ''بلاكبورد آوتكمز سيستم'' المخصصة لمعالجة تحديات التقييم في مجال التعليم العالي· واليوم، لا تقوم مؤسسات التعليم العالي بجمع البيانات وتقديم التقارير فحسب، بل إنها تشرف على تحليل هذه البيانات وتتصرف بناء على ذلك· وتدعم حلول ''بلاكبورد آوتكمز سيستم'' هذه الأغراض من خلال تنظيم المناهج وأهداف الطلاب مع وضع الخطط المؤسسية وتوفير منصة موحدة لمراقبة التطور الحاصل واتخاذ القرارات حول كيفية تعزيز فعالية المتطلبات التعليمية''·
من جهة أخرى، ناقش المنتدى القضايا المتعلقة بأنظمة التعليم والاحتياجات المختلفة للمؤسسات التعليمية في المنطقة بالإضافة إلى أنظمة إدارة المحتوى وتعزيز نظام التواصل الاجتماعي لخلق تجربة غنية للطلاب وأعضاء الكادر التدريسي· كما ناقش الحاضرون ضرورة وجود منتديات تجمع للمستخدمين في الشرق الأوسط للمساعدة على الاتصال بالأشخاص من ذوي الميول والخلفيات الأكاديمية المتشابهة بهدف إتاحة المجال أمامهم لتبادل أفضل الممارسات·
وقال جمال الرميثي رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في منطقة أبوظبي التعليمية: ''يعتبر الشرق الأوسط على مشارف نهضة تعليمية في الوقت الذي يتم إعادة صياغة معايير التعليم الإلكتروني في القطاع التدريسي والأكاديمي· وتعتبر الفعاليات مثل ''منتدى بلاكبورد للمدراء التنفيذيين ''2007 أساسية للمنطقة ذات الأهمية المتزايدة· وأعتقد أن تعاون شركتي ''إديوتك'' و''بلاكبورد'' سيشكل منصة تشجع على تبادل أفضل الممارسات والمعارف بالإضافة إلى تسهيل التواصل والتفاعل مع أبرز الخبراء في هذا القطاع ومتخذي القرار في المنطقة''·
وتأسست شركة ''بلاكبورد''، التي حققت عوائد بقيمة 183,1 مليون دولار أميركي خلال العام الماضي، في العام 1997 بهدف نشر الابتكارات التعليمية من خلال ربط شرائح المجتمع بالتكنولوجيا· وباعتبارها شركة رائدة في مجال توفير التطبيقات البرمجية وخدمات مشاريع التعليم الإلكتروني، فإن ''بلاكبورد'' تطور بشكل أساسي خمسة تطبيقات برمجية ضمن مجموعتين هما؛ ''بلاكبورد أكادميك سويت'' و''بلاكبورد كوميرس سويت''· وتضم ''بلاكبورد''، التي استحوذت على شركة ''ويب سي· تي'' )طمقش( مقابل 178 مليون دولار خلال العام الماضي، أكثر من 3400 مشترك من مختلف أنحاء العالم وأكثر من 100 مطور ومليون مستخدم لحلولها ''بلاكبورد ''2,0 و''ويب سي· تي''·
وأضاف كريم: ''تملك شركة ''بلاكبورد'' أكثر من 30 عميلاً في المنطقة، الأمر الذي يعكس ازدهار قطاع التعليم الإلكتروني فيها· ويسرنا المساهمة في توفير حلول ''بلاكبورد'' للعديد من عملائها· ومع الأخذ بعين الاعتبار الاتجاهات الحالية في قطاع التعليم في المنطقة، فنحن على يقين من نجاح هذا المنتدى المهم''·