الإمارات

شرطة دبي و «الوطني للتأهيل» يبحثان التوعية بأضرار المخدرات

دبي (الاتحاد) - بحث المقدم الدكتور جمعة سلطان الشامسي مدير إدارة التوعية والوقاية في شرطة دبي، والدكتور علي مرزوق مدير إدارة الصحة العامة والبحوث في المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي، سبل التعاون والتنسيق بين الجانبين، فيما يتصل بالطرق المثلى للتوعية المجتمعية في مجال الوقاية من انتشار المخدرات، وعلاج المدمنين، والرعاية اللاحقة لهم، ولذويهم من الأسر التي تضررت من تورط أبنائها بتعاطي المخدرات والإدمان عليها.
كما بحث الجانبان خلال زيارة وفد المركز للإدارة، إمكانية تنظيم حملة وطنية للتوعية بأضرار المخدرات، تشارك فيها جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية المعنية بمكافحة هذه الآفة في الدولة، تستمر لمدة عام كامل، بهدف الارتقاء بوعي أفراد المجتمع حول أضرار ومخاطر تعاطي المخدرات، وغرس مفاهيم ضرورة المواجهة والتصدي لانتشارها في نفوس الأبناء، درءاً للمخاطر الاجتماعية والاقتصادية والشخصية التي يمكن أن تنجم عن انتشارها.
حضر الاجتماع من المركز الوطني للتأهيل سلوى علي الحوسني رئيسة قسم الاتصال المجتمعي، وعدد من الاختصاصيات بالتوعية والعلاقات العامة، ومن إدارة التوعية والوقاية النقيب جمعة بلال السويدي رئيس قسم التوعية من أضرار المخدرات، وهاشم جاسم الوالي.
وقدم المقدم الدكتور جمعة سلطان الشامسي، عرضا لوفد المركز، أوضح خلاله مدى الترابط والانسجام بين الأهداف العامة لوزارة الداخلية على مستوى مكافحة المخدرات، والاستراتيجية العامة لشرطة دبي في السياق ذاته، والأهداف التي يتمحور حولها عمل الإدارة وتقاطعها مع تلك التوجهات العامة.
وأشاد الدكتور علي مرزوق بدور إدارة التوعية والوقاية في شرطة دبي، وما تقدمه من برامج وصفها بالهادفة والعميقة من حيث الرسالة التي يحملها كل برنامج لأبناء المجتمع، وثمن عالياً خططها المستقبلية.
بدوره قدم النقيب جمعة بلال السويدي، شرحا حول البرامج التنفيذية للإدارة من حملات ومشاركات مجتمعية في مختلف القطاعات المعنية بتنمية الفرد والمجتمع، بالإضافة إلى عرض مفصل عن الفعاليات بما تشتمل عليه من معارض وندوات ومحاضرات ولقاءات جماهيرية، ومسابقات ثقافية تعنى بمكافحة المخدرات والوقاية منها على نحو مستمر على مدار السنة، ومشاركات الإدارة في المناسبات الدينية والوطنية.
واتفق الجانبان على التواصل والتنسيق بينهما، وأن يقوم كل جانب بإعداد الخطة التي يراها مناسبة لحملة وطنية شاملة على مستوى الدولة، عن أضرار تعاطي المخدرات، ومخاطر انتشارها، وعلى أن تتم مناقشة ذلك في اجتماعات مقبلة.