الرياضي

ند الشبا يشهد اليوم الجولة الثانية للمهرجان الختامي للهجن



ترجمةً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لإبراز التراث الشعبي والمحافظة على العادات والتقاليد العربية الأصيلة، وحرص سموهم الدائم على منع هذا التراث من الاندثار والاختلاط بمظاهر المدنية الحديثة، إيمانا من سموهم بأهمية هذه السباقات لتذكير الشباب برياضة الأجداد ولالتقاء أفراد الأهل والعشيرة في كل موسم، لترسيخ التقارب والألفة بين أصحاب هذه الرياضة العربية الأصيلة، وبدعم ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة، تنطلق صباح اليوم الجولة الثانية والأسبوع الثاني للمهرجان النهائي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة بدرة ميادين سباقات الهجن بميدان ''ند الشبا'' بدبي لتنتقل السباقات الى الميدان الكبير، وتستمر طوال الأسبوع حتى الأربعاء الثامن من مارس الجاري على كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم·
ويتضمن الأسبوع الثاني للمهرجان إقامة أحد عشر سباقا تضم 129 شوطاً، منها ستة سباقات ''عام'' تضم 62 شوطاً، وخمسة سباقات ''للجماعة'' تضم 67 شوطا، ومن أصل تنظيم 19 سباقا تضم 251 شوطا منها 118 اشواط ''عام''، و133 شوطا للجماعة، وشهد الاسبوع الاول للمهرجان تنظيم ثمانية سباقات منها اربعة سباقات ''عام'' تضم 66 شوطا، واربعة سباقات ''للجماعة'' تضم 56 شوطا، ويصل مجموع اشواط الاسبوع الاول 122 شوطا·
وشهد سجل المشاركين بالمهرجان إقبالاً محلياً وخليجياً كبيراً للمشاركة بالمهرجان تتقدمها هجن أصحاب السمو الشيوخ، وأقطار مجلس التعاون الخليجي، وهجن أبناء القبائل بالدولة، وأقطار مجلس التعاون الخليجي·
الأسبوع الثاني
تنطلق سباقات الأسبوع الثاني للمهرجان اليوم بالميدان الكبير بند الشبا بإقامة سباق للثنايا الاصايل محليات والأصايل مهجنات على فترتين صباحية ومسائية، خصص الصباحي للجماعة من 16 شوطا ولمسافة ستة كيلومترات، والمسائي للعام من 14شوطا ولمسافة ستة كيلومترات·
ويقام يوم غد الاثنين الخامس من مارس سباق للذلل والزمول للأصايل المحليات والاصايل المهجنات على فترتين صباحية ومسائية خصص الصباحي للجماعة من 16 شوطا ولمسافة ستة كيلومترات، والمسائي للعام من 14شوطا ولمسافة ستة كيلومترات·
ويقام يوم الثلاثاء المقبل سباق للذلل والزمول للاصايل المحليات والاصايل المهجنات على فترتين صباحية ومسائية خصص الصباحي ''عام'' من 14 شوطا ولمسافة ثمانية كيلومترات، والمسائي للجماعة من 14 شوطا ولمسافة ثمانية كيلومترات·
كأس مكتوم للثنايا
ويقام يوم الأربعاء المقبل السابع من مارس سباق كأس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للثنايا ''عام'' بالفترة الصباحية من 14 شوطا ولمسافة ثمانية كيلومترات خصص فيها كأسان للفائزين بالشوط الاول ''مفتوح''، وبالشوط الثاني للبكار الاصايل المحليات، وفي الفترة المسائية يقام سباق للجماعة من 15 شوطا خصص فيه كأس للفائز بالشوط الاول ''مفتوح''·
سيف الختام
ويختتم المهرجان يوم الخميس الثامن من مارس بسباقين الاول من تسعة أشواط بالفترة الصباحية لسافة 8 كيلومترات خصصت الأشواط الثلاثة الأولى منه للذلل الاصايل ''عام''، تليها ستة اشواط للذلل ''للجماعة'' على سيفي الذلل الاصايل للمحليات والمهجنات للجماعة·
أما السباق الختامي الرئيسي فسيقام بالفترة المسائية ومن ثلاثة اشواط لمسافة ثمانية كيلومترات للذلل الاصايل، وخصص الشوط الاول على سيف المهرجان للذلل الاصايل المحليات، والشوط الثاني على سيف المهرجان للذلل الاصايل المهجنات، والشوط الثالث والاخير على خنجر المهرجان للزمول أصايل المحليات·




سلطان بن حمدان:
الجميع ساهم في نجاحات المهرجان

أشاد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن بالدولة بالتنظيم الرائع لنادي دبي لسباقات الهجن للمهرجان، وبالتوجيهات السامية لأصحاب السمو الشيوخ في اعتماد الهجن السبق المتأهلات من السباقات السابقة لتدخل نهائي ند الشبا من الهجن المتميزة وذات السبق والتأهل، مما زاد من نجاحات المهرجان، وقال: لاشك أن النجاحات التي حققتها مهرجاناتنا التراثية هي ثمرة جهود حثيثة ساهم في صنعها الجميع سواء بالمشاركة أوبالتواجد والاهتمام والعمل الدؤوب المتواصل، وهذا هو شأن أبناء الإمارات وديدنهم الذي يسعون من أجله لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم التي لاسقف لها ولاحدود في شتى مناحي الحياة·
ورفع سموه الشكر الجزيل لكل من شارك في هذه الأعراس التراثية الجميلة من أبناء الإمارات وإخواننا في اقطار مجلس التعاون الخليجي الذين يثلجون الصدور بتواجدهم مع اشقائهم وأهليهم وعشيرتهم، والشكر موصول لكل المشاركين في إدارة وتنظيم المهرجان والمساهمين على هذه الجهود المقدرة الطيبة·

أشاد بتجربة الركبي الآلي
محمد بن مرخان: التسجيل للسباق
المقبل عبر الإنترنت

أكد محمد سلطان بن مرخان مالك ''فجر'' الفائزة بكأس مكتوم لليذاع لهجن أبناء القبائل سعادته بفوز ''فجر'' باللقب، وقال: هي تعود لسلالتها المتميزة سلالة ظبيان، ولإخوتها انجازات تاريخية سابقة في جميع الميادين، ولفجر انجاز قريب بفوزها بالسيارة في سباق اللبسة الاخير، مما أهَّل ترشيحها لدخول ختامي دبي الكبير، ووصف تنظيم المهرجان هذا العام بأنه يتجه نحو التميز، كما هي دبي متميزة دائما في كل شيء، لذا فالكل امتدح تنظيم هذا العام وتوجهاته التطويرية لهذه الرياضة التراثية في ظل تعاون وحرص الجميع من ملاك ومضمرين ولجنة منظمة في الارتقاء بهذه الرياضة، بل ونتطلع الى أكثر وأفضل من ذلك بكثير، وبالموسم القادم سوف نشاهد مفاجآت تطويرية أكثر تصل الى تسجيل اسماء الراغبين بالمشاركة لهجنهم من خلال الإنترنت، بل ومن خلال الانترنت له اختيار الشوط والسباق الذي يريد ان يشارك بهجنه فيه·
ووصف الاقبال الخليجي نظام هذا العام بتسجيل الهجن السبق والمتميزة والمتأهلة بالسباقات السابقة بأنه ربما كان جديدا على البعض، وربما لم يكن البعض قد حسب حسابه له، إلا أن هذا النظام ساعد حتى أصحاب الهجن في تركيز اهتمامهم واختزاله مع الهجن السبق المتأهلات للفوز حتى لا تتبعثر جهودهم بين أعداد كبيرة تأخذ من وقتهم ومجهودهم وصرفهم كذلك، لذا فإنه سيرى الجميع للموسم القادم استعدادات من الملاك والمضمرين أكبر، بل وسنجد نتائج متقدمة أكثر كذلك·
وامتدح ابن مرخان نتائج تطبيق الجوكي الآلي في سباقات لهجن للسنة الثالثة، مشيرا إلى أنه بالإضافة الى نتائجه في كسر الأرقام السابقة كذلك- والحمد لله- خفت الأعطال السابقة، حيث أحيانا من مشكلات الجوكي البشري أن البكرة تسوى مليونا اومليونين وتحتاج الى جوكي خفيف الوزن، وكان ذلك ربما يشكل عطلا اومشكلة سابقا، أما اليوم فقد انحلت هذه المشكلة وغيرها من المشكلات، بل واصبحنا في كل عام نحقق كسر الأرقام الزمنية لوصول الهجن في دقائق وثوان، وهذا انجاز ليس ببسيط في عالم السبق·
وعن اختلاف تدريب وتأهيل الهجن المسمى بـ ''التضمير'' قال ابن مرخان: تضمير جيل الاباء كان بطرق تقليدية، وكان بتميز في مرحلتهم لخبرتهم العريقة، ولكن الان الجيل الجديد ادخل العلم الحديث والتحليل واختيار نوعيات التغذية واشياء كثيرة ساهمت في تأسيس السبق وتأهيلها للفوز الذي هو في النهاية توفيق من المولى جل وعلا، واضاف أن الجيل الجديد استفاد كثيراً من هذه الرياضات التراثية في صقل مهاراتهم وشخصياتهم المستقلة من خلال تعارفهم واحتكاكهم بمجاميع الأباء والمهتمين من أبناء المنطقة من خلال هذه السباقات ومجالسها العامرة، بل وساهمت هذه الرياضة في تعزيز مكانتهم الاجتماعية بل والوطنية·
تسويق ودعاية
وحول توقعاته للاستثمار حتى الإعلاني في هذه السباقات قال ابن مرخان: لِمَ لا؟ وفق ما نشهده من تنظيم وارتقاء بها فالعديد من الشركات الكبرى ستتجه لها للتسويق والدعاية، سواء برعاية أشواط أورعاية ''السبق من الهجن''، بل نتوقع أن نشاهد قناة فضائية تتخص لهذه الرياضة، حيث إن السباقات متواصلة طوال العام بمختلف مراكيض الدولة والمنطقة·