الاقتصادي

سلطان بن طحنون: نسعى إلى وضع أبوظبي على خريطة السياحة الدولية



تشارك إمارة أبوظبي في بورصة السياحة العالمية ''آي·تي·بي'' في برلين والتي تعقد في مركز برلين للمعارض في الفترة من 7 إلى 11 مارس الجاري، بجناح ضخم يضم إلى جانب هيئة أبوظبي للسياحة 27 عارضاً من الإمارة يمثلون القطاعات السياحية المختلفة·
وقال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة، في تصريحات صحفية أمس: إن الارتقاء بصورة أبوظبي في الأسواق الخارجية وتعزيز حضور أبوظبي الدولي وتسويقها ووضعها على خريطة السياحة الدولية وزيادة ارتباطها بالعالم كان وما يزال أحد الأهداف الأساسية التي تسعى الهيئة إلى تحقيقها·
وأضاف معاليه: ''وفقاً للخطة التي تبنتها هيئة أبوظبي للسياحة للأعوام المقبلة، فمن المنتظر أن ترتفع مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة بصورة أكبر مما هي عليه الآن، وهو أيضاً ما يأتي ضمن أهداف الحكومة في تنويع مصادر الدخل ودعم النمو الاقتصادي وتعزيز مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي·
وأوضح معالي رئيس هيئة أبوظبي للسياحة أن تحقيق هذا الهدف يتطلب من الهيئة دعم مشروعات التطوير والاستثمار في البنية التحتية للقطاع السياحي في الإمارة، وتقديم منتجات جديدة وخدمة عملاء مميزة، مضيفاً أن العمل جار حالياً على تطوير عدد من المشروعات السياحية الرئيسية في أبوظبي والتي من شأنها حال الانتهاء منها تغيير وجه الخارطة السياحية فيها وفي المنطقة بشكل عام، وذلك بالتزامن مع مشروعات تطويرية أخرى ستسهم بلا شك في إضفاء المزيد من الجمال على الإمارة بما يخدم القطاع السياحي·
ونوه معاليه إلى أن العام الماضي يعد من أوجه عديدة منطلقاً حقيقياً للسياحة في أبوظبي، حيث بدت بوضوح ملامح النمو السياحي في الإمارة، مع ظهور مؤشرات على قدرة الإمارة على مضاعفة معدلات النمو بما يليق بمكانة الإمارة إقليمياً وعالمياً حيث بلغ عدد زوار إمارة أبوظبي خلال العام الماضي 1,345 مليون زائر قضوا أكثر من 309 ليال سياحية بنسبة زيادة بلغت 12% مقارنة مع عام ·2005
وتستقطب بورصة برلين للسياحة التي تشغل مساحة 150 ألف متر مربع أكثر من عشرة آلاف وثمانمائة جهة عارضة من 180 دولة تتخصص في تنظيم الرحلات السياحية وتوفير أنظمة الحجز، الترويج للوجهات السياحية، وشركات الطيران والفنادق والسفاري وتأجير السيارات وغيرها من الخدمات المتصلة بصناعة السياحة، فيما يتوقع أن يتجاوز عدد زوار البورصة من مختلف الفئات 162 ألف زائر قاموا بزيارة الحدث في دورة العام 2006 بينهم 60% من الزوار التجاريين·
ويضم جناح أبوظبي في بورصة برلين للسياحة خمس منصات رئيسية خصصت للمؤسسات الكبرى العارضة وهي شركة أبوظبي للمطارات، وأبوظبي الوطنية للفنادق، وشركة الدار، ودانات للمنتجعات والفنادق، وفندق قصر الإمارات، والاتحاد للطيران إضافة إلى 22 مقصورة أخرى تضم عدداً من أبرز الشركات العاملة في القطاع السياحي بالإمارة أو المرتبطة به ومنها مكتب سياحة أبوظبي، وفنادق ومنتجعات شيراتون أبوظبي، ونت جروب للسياحة، وفندق كراون بلازا، ومغامرات الصحراء، وفندق شانغريلا، وغيرها·
وتعد بورصة السياحة العالمية ''آي·تي·بي'' في برلين قاطرة صناعة السياحة في جزء مهم من العالم ونقطة التقاء مثالية للمختصين والمهتمين بصناعة السياحة وتنميتها في مختلف جوانبها الممثلة بشكل جيد في البورصة التي تمثل المنصة المثالية لتعزيز الروابط وتدعيم علاقات العمل، خصوصاً وأن المعرض يجتذب عدداً كبيراً من المسؤولين والتنفيذيين في القطاعات السياحية المختلفة· ويميز بورصة برلين للسياحة ''آي·تي·بي'' أنها تجمع تحت سقف واحد عدداً كبيراً من أهم الموردين والموفرين للمنتجات والخدمات السياحية جنباً إلى جنب مع المشترين والباحثين عن العروض السياحية الجديدة، فضلاً عن ما تشتمل عليه من الندوات والمؤتمرات وورش العمل والعروض المتخصصة التي يحرص العاملون في القطاع على حضورها والاستفادة منها·
ويمتد جناح أبوظبي في سوق السفر العالمي والمكون على مساحة 262 متراً مربعاً ويضم نموذجاً عملاقاً لمركز أبوظبي الدولي للمعارض والمؤتمرات·