الإمارات

مراجعة صلاحيات المجلس الوطـني وزيـادة عـدد الأعضـاء في المرحلـة المقبلة




دبي -'' وام '' استضاف برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة ( فئة القيادات الحكومية) أمس معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في الحلقة الثانية من سلسلة حلقات تحت عنوان'' منتدى السياسات العامة'' بالتعاون مع كلية دبي للإدارة الحكومية·وتناولت الندوة مختلف المواضيع المتعلقة والعناوين المندرجة في سياق التطورات التي تشهدها المؤسسات السياسية في دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى في تاريخها·
وشارك في المنتدى رؤساء تنفيذيون ومديرون وأعضاء في الإدارات العليا للمؤسسات حكومية في حين تولى الدكتور طارق يوسف عميد كلية دبي للإدارة الحكومية إدارة الجلسة·
وقال معالي الدكتور قرقاش إن التجربة الانتخابية الأولى في دولة الإمارات حققت نجاحا باهرا على جميع المستويات ، إذ نجحت هذه الانتخابات في خلق نقاش فكري سياسي وثقافي على المستويين الإعلامي والاجتماعي وذلك في إطار مناقشة استراتيجية الدولة لتطوير المؤسسات السياسية وتفعيل المشاركة فيها بما يواكب التطورات الكبيرة التي تشهدها على كافة المستويات·
وأكد معاليه أن برنامج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة '' حفظه الله'' لتفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي مستمر بعد الانتخابات ، إذ سيعمل المجلس في المرحلة الثانية الحالية على مراجعة وتوسيع صلاحياته وزيادة عدد أعضائه بالإضافة إلى العمل بصورة وثيقة مع الحكومة الممثلة بوزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي لدراسة الملفات الوطنية المهمة ضمن لجان المجلس متعددة الاختصاصات·
إلى ذلك استمع المشاركون إلى شرح مفصل حول دور المجلس الوطني الاتحادي وشاركوا في حلقة حوار شملت مجمل قضايا الإصلاح السياسي في المنطقة وتأثيراتها على دولة الإمارات·
وتطرق الحوار إلى الدور الإيجابي والفاعل الذي اضطلعت به المرأة الإماراتية في الانتخابات حيث وأوضح معالي الدكتور قرقاش أن المشاركة النسائية الواسعة التي شهدتها الانتخابات تعكس مدى فاعلية العنصر النسائي في المجتمع الإماراتي علما أن نسبة الخريجات في الجامعة تبلغ 75 بالمئة من إجمالي المتخرجين· ولفت معاليه إلى أن المرأة الإماراتية اتخذت موقعها كشريك في التنمية الاجتماعية والاقتصادية إضافة إلى مشاركتها في الحياة السياسية على عكس ما تشهده الدول العربية الأخرى من معارضة ونقاش ولغط·وأشاد معاليه بدور القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي النابع من الالتزام بالتميز وتحقيق الأفضل·
من جهة ثانية وتعليقا على المنتدى قال عادل الشارد مدير برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة فئة القيادات الحكومية إن دولة الإمارات تشهد الكثير من التطورات وفي مقدمتها انتخابات المجلس الوطني الاتحادي التي شكلت إحدى الخطوات الأساسية نحو تعزيز المشاركة السياسية· وأضاف '' من هنا تنبع أهمية هذا الحوار الذي يساهم في توسيع نطاق المشاركة والاستفادة من التجربة وإبداء الرأي·
'' وأوضح أن هذه اللقاءات تعتمد بشكل كبير على البحث والحوار بين القيادات الحكومية وتبادل الآراء النابعة من الدراسات المعمقة لمختلف المسائل الراهنة·
وفي ختام الندوة قدمت اللجنة الوطنية للانتخابات درعا تقديرية إلى المجلس التنفيذي لإمارة دبي وآخر إلى الدكتور طارق يوسف عميد كلية دبي للإدارة الحكومية للدعم الذي قدموه لإنجاح العملية الانتخابية والتزامهم الدائم بنشر مبدأ التميز في مجال الإدارة الحكومية·
كما قدم نبيل اليوسف الرئيس التنفيذي لكلية دبي للإدارة الحكومية درعا تقديرية إلى معالي الدكتور أنور قرقاش·
يذكر أن البرنامج ينظم بالتعاون مع كلية دبي للإدارة الحكومية حلقات دورية لمنتدى السياسات العامة بهدف وضع أسس عملية لمناقشة السياسات العامة وتشجيع تبادل الأفكار·