الإمارات

إزالة 260 بيتاً ومزرعة في 6 أحياء بخورفكان

آليات بلدية خورفكان تهدم وتزيل البيوت القديمة (تصوير محيي الدين)

آليات بلدية خورفكان تهدم وتزيل البيوت القديمة (تصوير محيي الدين)

السيد حسن (خورفكان) - بدأت بلدية خورفكان، بالتعاون مع المجلس البلدي، أعمال إزالة 260 بيتاً ومزرعة قديمة في 6 أحياء، ضمن مشروع يهدف إلى إعادة تطوير وتحديث أحياء المدينة القديمة التي تضم عدداً من البيوت الشعبية القديمة والمهجورة التي مضى على تشييدها قرابة 50 عاماً، وذلك في 4 أحياء سكنية، إضافة إلى منطقتي الزبارة واللؤلئية المتاخمتين للمدينة، والجاري حاليا تعويض أصحاب البيوت فيهما تمهيدا لبدء الأعمال، بحسب سعيد علاي رئيس المجلس البلدي لمدينة خورفكان.
وقال علاي، إنه بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تم البدء في مشروع إزالة البيوت القديمة والمهجورة، وذلك بعد صرف التعويضات الخاصة لأصحابها من الجهات المختصة بالتعاون مع دائرة المساحة والتخطيط بحكومة الشارقة.
ولفت إلى أن صاحب السمو حاكم الشارقة، حريص على أن تواكب مدينة خورفكان التطورات الحضارية الحديثة التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وذلك بإقامة البيوت الحديثة والمتطورة والبنية التحتية التي تكفل العيش الكريم للمواطن، وتعمل على استقرار الأسر والعمل على إزالة كافة البيوت القديمة والمهجورة، مع الحفاظ على المناطق الأثرية.
وأكد رئيس المجلس البلدي لمدينة خورفكان، أن عدد البيوت التي سيشملها قرار الإزالة بعد تعويض أصحابها يقترب من 260 بيتاً في تلك المرحلة، مشيرا إلى التعاون بين المجلس والبلدية ودائرة التخطيط والمساحة لتنفيذ المشروع، حيث قامت الدائرة في بداية المشروع بعمل حصر شامل للبيوت القديمة والمهجورة في أحياء المدينة، ثم قامت بدفع التعويضات اللازمة وفق الضوابط المحددة لذلك، وباشرت بلدية خورفكان بإزالة بعض من البيوت.
ويصل عدد البيوت التي ستتم إزالتها في منطقة الزبارة إلى 100 بيت ومزرعة، كما يصل العدد في منطقة اللؤلئية إلى 100 بيت تشمل بيوتا قديمة ومهجورة ومزارع، وهناك أكثر من 18 بيتاً في المصلى و20 في البريدي.
من جانبه، قال راشد سالم النقبي مدير بلدية خورفكان، “تم تخصيص عدد من الآليات لتنفيذ مشروع الهدم، حيث بدأنا بأحياء المصلى والشرق بالقرب من الميناء، وجزء من الخالدية والرفاع وحيوي، بينما ما زالت منطقتا الزبارة واللؤلئية في مرحلة الحصر وصرف التعويضات اللازمة للمواطنين.
وأوضح النقبي، أن البلدية قامت بهدم بيت في منطقة الخالدية، وإزالة مزرعة واحدة بينما تمت إزالة مبان على 3 أراض صناعية في منطقة المصلى، و20 بيتا في منطقة حيوي وبيتين في الرفاع وجار العمل على إنجاز المشروع في وقت محدد، تمهيدا لإعادة إحياء تلك المناطق من جديد عن طريق إعادة التخطيط، بما يواكب التطور الحاصل في الدولة، وبما يسمح لعدد كبير من المواطنين بالاستفادة من تلك الأراضي التي كانت غير مستغلة بالشكل الأمثل.
وأشاد مدير عام بلدية خورفكان بتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بإقامة المشروع، مشيراً إلى أنه سيقدم فرصاً جيدة للشباب الراغبين في الحصول على أراض سكنية وتجارية لبدء حياتهم العملية، كما سيوفر أراضي لإقامة بيوت شعبية جديدة تسهم في إقبال الشباب على الزواج ومن ثم الاستقرار.
ورحب مواطنو مدينة خورفكان بالمشروع الجديد، وقال محمد عبدالرحمن عبدالله القواضي: كنا نمتلك بيتين في منطقة الشرق وتم تعويضنا عنهما وسعدنا بتلك البادرة الطيبة من صاحب السمو حاكم الشارقة، ومن المجلس البلدي والبلدية لتطوير المنطقة، وجميعها مشاريع تنموية غاية في الأهمية وتخدم السكان.
من جانبه، قال محمد أحمد محمد الشحي: “المشروع جيد خاصة في المناطق التي تعاني من الإهمال الشديد، والتي توجد فيها بيوت قديمة ومهجورة ومزارع لا فائدة منها حيث كانت هذه البيوت والمزارع تستخدم بشكل عشوائي في إلقاء مخلفات المباني القديمة، والمخلفات الصناعية، وغيرها من المخالفات التي تضر بالإنسان والبيئة”.
وأما سلطان محمد الملا، فقال: هذه مبادرة طيبة من صاحب السمو حاكم الشارقة، ومن القائمين على المشروع لتطوير المنطقة في المستقبل القريب، خاصة أنها كانت تعاني من الإهمال لوجود تلك البيوت والمزارع القديمة، وستكون من أفضل المناطق في خورفكان عقب التطوير.