عربي ودولي

ترامب يوقع قانون الميزانية وينهي شلل الحكومة الفيدرالية

الرئيس الأميركي يتحدث أثناء حفل إفطار وصلاة في واشنطن أمس الأول (أ ف ب)

الرئيس الأميركي يتحدث أثناء حفل إفطار وصلاة في واشنطن أمس الأول (أ ف ب)

واشنطن (أ ف ب)

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس قانون الميزانية، بعد إقراره في الكونجرس، ما يتيح فتح الإدارات الفيدالية بعد إغلاق وجيز في ثاني شلل تشهده الحكومة خلال ثلاثة أسابيع. وأعلن ترامب توقيع القانون على حسابه على تويتر، مشيداً بتمرير القانون في الساعات الأولى من صباح أمس واعتبره يعطي دفعة للجيش الأميركي، ويخلق الكثير من «الوظائف».
وصوت مجلس النواب بغالبية 240 صوتاً ومعارضة 186 لصالح القانون الذي اتفق عليه قادة الحزبين الجمهوري والديموقراطي، وينص على تمديد الميزانية حتى 23 مارس.وبذلك، سيعاد فتح الإدارات الفيدرالية التي أُغلقت اثر عرقلة سناتور محافظ التصويت ومرور مهلة منتصف الليل دون إقرار مشروع القانون.ودافع ترامب عن الاتفاق لكنه قال إنه تضمن «هدرا كبيرا للحصول على أصوات الديمقراطيين».وتابع «جيشنا سيكون الآن أقوى من قبل. نحب جيشنا ونحتاج اليه ونمنحه كل شيء... والمزيد».
وأضاف «دون وجود مزيد من الجمهوريين في الكونجرس، كنا مجبرين على زيادة الانفاق على أشياء لا نحبها أو نريدها من أجل الاعتناء أخيراً بجيشنا بعد سنوات من قلة الاهتمام. للأسف، احتجنا أصوات بعض الديموقراطيين لتمرير» القانون.
وكان رئيس مجلس النواب الجمهوري بول راين أقر بعدم وجود «داع» للشلل الحكومي الذي يعكس حالة الانقسام السياسي التي تعيشها واشنطن.
وقالت النائبة الديمقراطية نيتا لوي، إن إقرار نفس تمويل العام السابق «للمرة الخامسة في وقت يسيطر حزب واحد على جميع إدارات الحكومة، يظهر عدم قدرة الجمهوريين على الحكم».
ومرر مجلس الشيوخ مشروع القانون في وقت متأخر بعد منتصف الليل بعدما عرقل السناتور المحافظ راند بول لساعات التصويت على الانفاق الذي اعتبره مكلفا للغاية.
وبلغ الخلاف بين الجمهوريين والديموقراطيين بشأن اتفاق الميزانية ذروته عندما علق بول جلسة التصويت في مجلس الشيوخ.
وانتقد راند بول رفع سقف النفقات، مشيرا بالتحديد إلى انعدام المسؤولية المالية في أوساط حزبه.
وقال «لا يمكنني بكل صدق أن أغض النظر، لأن حزبي اليوم متواطئ مع العجز».
وأضاف، «إذا كنتم ضد العجز في عهد باراك أوباما، لكنكم تؤيدون العجز الجمهوري، أليس هذا تعريف النفاق؟»
ورفض ليبراليون بينهم زعيمة الديموقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوزي الاتفاق الذي رأوا أنه لا يقوم بشيء لحماية المهاجرين المعروفين باسم «الحالمين»، والذي وصلوا إلى الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية عندما كانوا أطفالًا، من الترحيل.
ويشمل مشروع القانون اتفاقا رئيسيا على الميزانية توصل إليه قادة مجلس الشيوخ من الحزبين.
ويتضمن الاتفاق زيادة سقف الانفاق العسكري وغير العسكري بنحو 300 مليار دولار للعامين الجاري والمقبل، ويزيد الدين حتى 1 مارس العام المقبل.
ويقدم كذلك حزمة للإغاثة في حالات الكوارث بقيمة 90 مليار دولار وتمويلاً للتعامل مع أزمة الإدمان على الافيون.