الإمارات

العثور على طفلة بساحة مستشفى الكويت في الشارقة وعلى جسدها آثار كدمات وحروق

الطفلة التي عثر عليها في مستشفى الكويت

الطفلة التي عثر عليها في مستشفى الكويت

عثرت شرطة الشارقة على طفلة مجهولة الهوية تبلغ من العمر ثلاثة أعوام وجدت في ساحة مستشفى الكويت بالإمارة، وبفحصها تبين وجود كدمات وآثار حروق في أماكن متفرقة من جسدها وتعود لفترات سابقة.
وأفادت الشرطة بأن العاملين بالمكتب المناوب التابع للمستشفى هم من عثروا على الطفلة في الساحة، وعليه تم تسليمها للمستشفى لفحصها والتأكد من حالتها وسلامتها، حيث تم العثور على تلك الجروح القديمة وآثار الحروق على أماكن متفرقة في جسدها وبسؤالها عن اسمها لم ترد.
وأضافت أنه تم التحفظ على الطفلة لاستكمال الإجراءات الخاصة بإيداعها في دار رعاية الأطفال في الإمارة، إلى أن يتم التوصل إلى أهلها والتحقيق في آثار الحروق والكدمات التي وجدت على جسدها والسبب وراء تركها في ساحة المستشفى.
وقالت الشرطة إنها حاولت التواصل مع الطفلة لمعرفة اسمها وأهلها وأي بيانات أو معلومات تتعلق بها للتوصل لهويتها، إلا أنه لم يتحقق لها ذلك.
وأهابت بكل من تتوافر لديه معلومات بشأنها التعاون مع الشرطة والتواصل من خلال الاتصال على رقم 065241555 الخاص بمركز شرطة الحيرة الشامل، أو على الرقم 999 بغرفة العمليات المركزية بالقيادة.
من جهة ثانية لقي طفل من الجنسية الهندية يبلغ من العمر سنة ونصف السنة مصرعه مساء يوم الجمعة الماضي، إثر سقوطه من إحدى البنايات السكنية في منطقة المجرة بالإمارة، بعد أن غفل عنه والداه لبضع دقائق حسب ما ورد بإفاداتهما. وقال الرائد منصور الشامسي مدير فرع التحقيق والبحث الجنائي بمركز شرطة الحيرة الشامل بشرطة الشارقة، إن الطفل الذي يدعى «أ. أ» سقط من نافذة منزل ذويه الواقع في الطابق الخامس، ليلقى حتفه فوراً نتيجة ارتطامه بالأرض.
وأضاف أن التحقيقات الأولية في الواقعة أكدت أن الأم كانت منشغلة بإعداد طعام الطفل ووجود الأب في دورة المياه وفق ما ورد بأقوالهما أثناء وقوع الحادثة، تاركين الطفل من غير رقابة في صالة الجلوس إذ قام بالصعود على طاولة الطعام الملاصقة للشرفة التي قام بفتحها وبالتالي سقط منها.
وأضاف أن فريقاً من الأجهزة المختصة تحرك إلى مكان الحادث فور تلقي البلاغ، ليجد الطفل غارقاً في دمائه نتيجة النزيف الذي لحق به من قوة الارتطام إذ قام والده فورا بنقله إلى المستشفى، حيث فارق الحياة بعد وصوله إليه بدقائق.
وحذر العقيد سلطان عبدالله الخيال مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة من ترك الأطفال دون اتخاذ احتياطات السلامة في الشقق، وبالتالي السقوط من أماكن عالية يتسبب في وفاتهم.
وقال إن مثل تلك الحوادث تكرر وقوعها خلال الأعوام الأخيرة، مشدداً على ضرورة الحرص على الاهتمام بالأطفال ومراقبتهم وعدم الاعتماد الكلي على الخدم، وإحكام إغلاق النوافذ وعدم تركهم بمفردهم في المنازل والشقق السكنية.