الاقتصادي

أخبار الشركات



مصنع جديد لـ تويوتا
في ولاية الميسيسيبي

أعلنت شركة تويوتا أنها تعتزم بناء مصنع بتكلفة مليار و300 مليون دولار لإنتاج السيارات في ولاية الميسيسيبي الأميركية· ومن المقرر أن يبدأ المصنع، الذي سيقام في منطقة بلو سبرينجز (الينابيع الزرقاء)، في تصنيع سيارة الاستخدامات الرياضية هاي لاندر بحلول عام 2010 · وسوف ينتج المصنع ما يصل إلى 150 ألف سيارة سنوياً وسيعمل فيه ألفا شخص· ويذكر أن لدى تويوتا في الوقت الحالي ستة مصانع في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك،وهي تعكف الآن على بناء مصنع آخر في كندا· وتمكنت الشركة من زيادة مبيعاتها في الولايات المتحدة بنسبة 13 في المئة في العام الماضي، في حين تراجعت مبيعات كل من جنرال موتورز وفورد وكرايسلر في السوق الأميركية·


زيادة إنتاج السيارات اليابانية في يناير الماضي

أظهرت الأرقام التي أعلنتها شركات السيارات اليابانية الكبرى زيادة الإنتاج العالمي لهذه الشركات خلال شهر يناير الماضي فقد أعلنت تويوتا موتور كوربوريشن، أكبر منتج للسيارات في اليابان وثاني أكبر منتج لها في العالم والتي تضم أيضا دايهاتسو موتور وهينو موتورز، زيادة إنتاجها العالمي خلال يناير الماضي بنسبة 6,6 في المئة إلى 740163 سيارة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي· وزادت صادرات تويوتا بنسبة 21,3 في المئة إلى 205332 سيارة في حين تراجعت مبيعاتها المحلية بنسبة 3,8 في المئة إلى 163965 سيارة· وزاد إنتاجها في اليابان بنسبة 5,9 في المئة إلى 402183 سيارة·
وزاد الإنتاج العالمي لشركة نيسان موتور، ثاني أكبر منتج سيارات في اليابان خلال الشهر ذاته، بنسبة 6,9 في المئة إلى 277789 سيارة· وقفز إنتاج نيسان خارج اليابان بنسبة 15,2 في المئة إلى 186006 سيارات في حين تراجع إنتاجها المحلي بنسبة 6,8 في المئة إلى 91783 سيارة· وتراجعت مبيعات ''نيسان'' المحلية خلال الشهر الماضي بنسبة 13,4 في المئة إلى 52736 سيارة، وتراجعت صادراتها بنسبة 15,1 في المئة إلى 43357 سيارة· وسجل الإنتاج العالمي لشركة هوندا موتور نمواً قياسياً الشهر الماضي حيث زاد بنسبة 11,9 في المئة إلى 316334 سيارة·
وزاد إنتاج هوندا خارج اليابان بنسبة 16,6 في المئة إلى 212173 سيارة في حين زاد إنتاجها المحلي بنسبة 3,3 في المئة إلى 104161 سيارة·

تراجع أرباح ماجنا



أعلنت شركة ماجنا الكندية لتصنيع قطع غيار السيارات أنها منيت بتراجع أرباحها ربع السنوية والسنوية، مرجعة هذه الخسائر بدرجة كبيرة إلى اعتمادها على عملياتها التجارية مع شركات صناعة السيارات الأميركية المتعثرة· وتراجعت أرباح الشركة إلى 29 مليون دولار، أو بمقدار 26 سنتاً للسهم الواحد في الربع الأخير من عام 2006 مقابل 83 مليون دولار، أو 75 سنتا للسهم في العام السابق· كما تراجعت أرباح العام كله لتصل إلى 528 مليون دولار، أو 4,78 دولار للسهم بالنسبة إلي العام مقابل 939 مليون دولار، أو 5,90 دولار للسهم في العام السابق· وقالت الشركة، التي يوجد مقرها في أورورا بمقاطعة أونتاريو، إن مبيعاتها ارتفعت بنسبة 6 في المئة لتصل إلى 24,2 مليار دولار عن العام· يذكر أن أنباء غير مؤكدة قد ترددت حول اهتمام الشركة بشراء شركة كرايسلر·

فاو كورب الصينية تتطلع لشراء كرايسلر

أفادت تقارير صحفية بأن شركة ''فاو كورب'' وهي واحدة من كبريات شركات إنتاج السيارات في الصين ترغب في شراء شركة كرايسلر الأميركية المتعثرة من مجموعة دايملر كرايسلر· وذكرت صحيفة ''أورينتال مورنينج بوست'' الصادرة في شنغهاي نقلاً عن مصادر لم تسمها أن وفدا من الشركة الصينية توجه إلى الولايات المتحدة لإجراء مفاوضات حول عملية البيع·
ومما يجدر ذكره أن جنرال موتورز الأميركية هي أكبر المرشحين للفوز بصفقة شراء كرايسلر بعد رفض عدة شركات سيارات شراءها مثل هيونداي وفولكس فاجن ورينو ونيسان· وكانت مجموعة دايملر كرايسلر قد طرحت جميع الخيارات بما في ذلك بيع شركة كرايسلر في أعقاب تحقيقها خسائر بلغت خلال العام الماضي نحو 1,5 مليار دولار·