الإمارات

سلطان القاسمي: الفتوى بغير علم تثير البلبلة بين الناس




الشارقة - ''وام'': شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري لمنتدى الشارقة للتطوير حفل تخريج الدفعة الاولى من الملتحقين ببرنامج ''تطوير'' لاعداد القيادات الشابة الذي نظمه المنتدى الليلة قبل الماضية على مسرح القصباء·
وقام صاحب السمو حاكم الشارقة خلال الحفل بتوزيع شهادات التقدير على المشرفين على تنفيذ البرنامج وشهادات التخرج على المشاركين فيه وعددهم ''''17 مشاركا بعد اكمالهم المدة الدراسية بواقع ''''12 ورشة عمل تلقوا خلالها دروسا نظرية اضافة الى المشاركة في الأنشطة والمشاريع المختلفة وذلك من خلال التطبيق الفعلي للمواقف والتحديات الادارية التي تبرز في دوائر الحكومية والشركات الخاصة·
وأعرب حسين المحمودي رئيس منتدى الشارقة للتطوير عن خالص الشكر والامتنان الى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لدعمه الكبير للبرنامج، مؤكداً ان منتدى الشارقة للتطوير تمكن من احراز هذا النجاح الكبير الذي تمثل في الاحتفال بتخريج الدفعة الاولى من برنامج اعداد القيادات الشابة بفضل التزام حكومة الشارقة بالنهوض بمستوى الامارة عموما ومنتدى الشارقة للتطوير خصوصا·
انطلق برنامج ''تطوير'' لاعداد القيادات الشابة بمبادرة طموح من المنتدى وبموجب مرسوم أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة·
ويهدف منتدى الشارقة للتطوير الى الارتقاء بمستوى الكفاءات الشابة في إمارة الشارقة وتعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص وتطوير العمل الاداري المتميز والتي تصب جميعها في خدمة مستقبل الإمارة·
حضر الحفل الشيخ صقر بن راشد القاسمي والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ والجمارك والشيخ صقر بن خالد بن محمد القاسمي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف والشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب رئيس مجلس النفط بالشارقة والشيخ خالد بن صقر القاسمي أمين عام مجلس التخطيط العمراني ومعالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية وسعادة علي بن سالم المحمود رئيس المجلس الاستشاري لامارة الشارقة·
كما استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للأمانة العامة للأوقاف بإمارة الشارقة صباح أمس بمكتب سمو الحاكم الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف أمين عام مجلس أمناء الأمانة العامة للأوقاف بإمارة الشارقة وأعضاء مجلس الأمانة وذلك بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى ولي عهد ونائب حاكم الشارقة والشيخ سالم بن محمد بن سلطان القاسمي المستشار في مكتب سمو الحاكم· ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة بأعضاء الأمانة مشيدا بالدور الذي تمارسه في دعم مسيرة الخير فى المجتمع ورسالتها النبيلة فى إحياء سنة الوقف وتفعيل دوره والارتقاء به فى المجتمع·
وأكد سموه على دور الامانة فى ترسيخ سنة الوقف بما تجسده من معاني الإحسان والتكافل والتعاون وما تدعو له من أعمال البر لدى أبناء المجتمع وحث القادرين عليه·
وحث سموه خلال اللقاء على التواصل مع أهل الخير والإحسان وتنويع أنماط الاستثمار ومجالاته حتى تتحقق الأهداف والأدوار المرجوة منها·
وتناول اللقاء استعراض خطط الأمانة والأهداف المحددة التي سارت عليها لخدمة الوقف وتنميته وتنفيذ وصايا الواقفين وفق الضوابط الشرعية·
كما تم خلال المقابلة عرض تقرير موجز للتقرير المالي لعامي '' 2005 '' 2006 '' وعن نشاطات الأمانة العامة للأوقاف بالشارقة خلال السنة الحالية وفعالياتها فى كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية·
ووجه الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي باسمه وباسم أعضاء الأمانة العامة للأوقاف الشكر الى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى على الثقة الغالية التي أولاها اياهم آملا ان يكونوا عند حسن ظن سموه بهم·
كما استقبل صاحب السمو حاكم الشارقة أمس بمكتب سمو الحاكم أعضاء اللجنة الدائمة للفتوى في إمارة الشارقة بمناسبة إنشائها وتشكيلها·
ورحب سموه بأعضاء اللجنة مؤكدا على حاجة المجتمع الماسة الى علمهم وجهودهم وأرائهم القيمة في الإفتاء والإرشاد في أمور الدين والدنيا على أسس وقواعد سليمة وعبر مثل تلك الجهة المتخصصة رفيعة المستوى ذات الثقل الديني والثقة بين الناس الذين يصيبون الحق بعيدا عن التشدد والغرق في متاهات التفاصيل ويتبعون منهجا وسطيا واضحا موحدا يلبي حاجة أبناء المجتمع كافة·
واشار سموه الى كثرة المذاهب والمجتهدين في هذا المجال من غير المتخصصين الذين يفتحون بغير علم أبواب البلبلة والتشكك بين الناس وخاصة الشباب·
وأعرب صاحب السمو حاكم الشارقة خلال اللقاء عن ثقته الكبيرة في أعضاء اللجنة من علماء أفاضل ومتخصصين وقدرتهم على القيام بدورهم على الوجه الأكمل في خدمة دينهم ومجتمعهم داعيا سموه إياهم الى التعاون مع وسائل الإعلام حتى تتسع دائرة المستفيدين من أرائهم وإرشاداتهم وفتاويهم القيمة وتعم الفائدة على المجتمع بأكمله أملا سموه ان تعمل اللجنة كذلك على إعداد كوادر جديدة من الشباب المؤهل تنهل من علمهم في مجال الفتوى لتهيئته على نفس القواعد والأسس السمحة لديننا الحنيف وعلى ما أوصى به نبينا الكريم من البشر والوسطية والتسهيل على أمة المسلمين حتى تكون هناك دائما أجيال تتصدى لهذه المهمة الكبرى على هدى بقواعد وشروط وآداب الفتوى الصحيحة·