الرياضي

597 خيلاً تستعرض «الجمال» في «الدولية»

أنقى السلالات تستعرض جمالها في المسابقات المختلفة (من المصدر)

أنقى السلالات تستعرض جمالها في المسابقات المختلفة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنطلق في الثالثة من عصر اليوم بطولة أبوظبي الدولية لجمال الخيول العربية، على ميدان قفز الحواجز العشبي بنادي أبوظبي للفروسية، وتنظم البطولة جمعية الإمارات للخيول العربية، بإشراف ومتابعة الشيخ زايد بن حمد آل نهيان نائب رئيس الجمعية.
وتشارك في البطولة التي تستمر على مدى 5 أيام، 597 خيلاً تعود لنحو 205 ملاك ومشاركين من الإمارات والدول العربية والأجنبية، وتتألف البطولة من 8 فئات تتوزع على 26 شوطاً، بالإضافة إلى البطولات الذهبية الست.
تبدأ المسابقات بالفئة الأولى المخصصة للمهرات بعمر سنة وتم تقسيمها إلى ثلاثة أشواط هي «A.B.C»، تليها الفئة الثانية وخصصت للمهرات عمر سنتين بشوطين هما «A.B». ويشهد اليوم الثاني غداً 6 أشواط خصصت كلها للإناث، حيث تستهل العروض بالفئة الثالثة المهرات بعمر 3 سنوات وتم تقسيمها لثلاثة أشواط «A.B.C»، وتليها الفئة الرابعة للأفراس بعمر 4 سنوات وما فوق والمكونة من ثلاثة أشواط «A.B».
وتستكمل فئة الأفراس في اليوم الثالث للبطولة عبر الشوط «C»، تليه الفئة الخامسة المخصصة للأمهار عمر سنة ويتكون من 3 أشواط «A.B.C»، ثم الفئة السادسة وهي للأمهار عمر سنتين وأيضاً من مكونة 3 أشواط «A.B.C».
ويستهل اليوم الرابع «الثلاثاء المقبل» بالشوط «C»، وهو المكمل لفئة الأمهار عمر سنيتن، تليه الفئة السابعة للأمهار عمر3 سنوات، وهو مكون من شوطين «A.B»، وتشهد فعاليات اليوم الرابع ثلاثة أشوط للفئة الثامنة «A.B.C»، وهي للفحول عمر 4 سنوات وما فوق، وتستكمل في اليوم الختامي عبر الشوطين «A.B».
وتقام في الختام منافسات البطولات الست وهي المهرات بعمر سنة واحدة والمهرات ثم بطولة الأفراس تليها الأمهار بعمر سنة واحدة، والأمهار ثم الفحول، وتستقطب البطولة نخبة من أنقى سلالات الخيول العربية تمثل العديد من الإسطبلات المحلية والدولية، والعديد من الخيول المتأهلة من المنافسات المحلية التي استطاعت أن تثبت جدارتها خلال البطولات السابقة وأصبحت البطولة بوابة لهذه الخيول وغيرها للعالمية.
كما تشارك أيضاً مجموعة من أبطال المنافسات الدولية التي سبق تنظيمها وعدد من الفائزين بالبطولات العالمية والحائزين على مراكز تأهلية فيها، وسيتم تحكيم الخيول خلال وقوفها وركضها على تقييمات النوع، والرأس والعنق، والجسم والتناسق، والأرجل والحركة، وذلك بواسطة نخبة من أبرز الحكام الدوليين. وتتأهل الخيول الحائزة على المركزين الأول والثاني في جميع أشواط الفئات العمرية للمشاركة في بطولات المهرات والأمهار والأفراس والفحول لإحراز لقب البطل الذهبي والبطل الفضي والبطل البرونزي، بالإضافة إلى بطولتين للأمهار والمهرات بعمر سنة واحدة.
وأكد عصام عبد الله مدير الجمعية أن التطور الكبير في جميع أنشطة ومنافسات الخيول العربية الأصيلة يعود للدعم اللامحدود والتوجيهات السديدة من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مشيراً إلى أن دعم سموه غطي الخيول العربية الأصيلة في جميع مجالاتها، وخاصة خيول الجمال.
تقدم عصام عبد الله بالشكر إلى الشيخ زايد بن حمد آل نهيان نائب رئيس الجمعية على متابعته جميع الأنشطة وإشرافه المباشر وحضوره الفعاليات المختلفة، وقال: بطولة أبوظبي الدولية ظلت تأتي بالجديد في كل مرة، خاصة في ظل التطور الكبير في هذا النشاط مع زيادة الخيول وجودتها حتى استطاع إنتاجنا المحلي أن يفرض نفسه وأصبحت خيول الإمارات مطلوبة في أي مكان بعد النجاح الكبير في مختلف البطولات العالمية.
وأوضح: «الجمعية ظلت تولي موضوع تطوير الإنتاج المحلي، اهتماماً كبيراً، ويعتبر أحد أهم أهدافها، مشيراً إلى أن زيادة أعداد الخيول المشاركة في البطولات خلال هذا الموسم جاءت لهذا الغرض حتى تتوفر للملاك والمربين بطولات ومسابقات كافية.