الرياضي

برشلونة.. على طريق «الثلاثية» بالتأهل إلى نهائي الكأس

فيليب كوتينيو يحتفل بأول أهدافه مع برشلونة (أ ف ب)

فيليب كوتينيو يحتفل بأول أهدافه مع برشلونة (أ ف ب)

فالنسيا (د ب أ)

واصل برشلونة حلمه نحو التتويج بالثلاثية التاريخية (الدوري والكأس ودوري الأبطال) هذا الموسم، عقب صعوده لنهائي بطولة كأس ملك إسبانيا، إثر فوزه 2 /‏‏ صفر على مضيفه فالنسيا في إياب الدور قبل النهائي للمسابقة.
اقتنص الفريق الكتالوني بطاقة التأهل للمباراة النهائية عن جدارة واستحقاق، بعدما سبق له الفوز على الفريق الأندلسي 1 /‏‏ صفر في مباراة الذهاب التي جرت على ملعب (كامب نو) معقل برشلونة الخميس الماضي، ليفوز 3 /‏‏ صفر في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.
عجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول، الذي اتسم بالحذر من كلا الفريقين، لينتهي بالتعادل السلبي.في الشوط الثاني، افتتح صانع الألعاب البرازيلي (البديل) فيليب كوتينيو التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 49، محرزاً أول أهدافه مع الفريق الذي انضم لصفوفه الشهر الماضي قادماً من ليفربول الإنجليزي.وبينما كان فالنسيا يحاول تحقيق تعادل شرفي في اللقاء، أضاف النجم الكرواتي إيفان راكيتيتش الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 82.
رغم عدم نجاحه في هز الشباك، فإن المهاجم الأوروجواياني لويس سواريز لعب دوراً مهماً في حسم المباراة لمصلحة برشلونة، الذي تأهل للنهائي الخامس على التوالي له في البطولة، عقب صناعته الهدفين، وضرب برشلونة، حامل لقب المسابقة في المواسم الثلاثة الأخيرة، موعداً في المباراة النهائية مع إشبيلية، الذي اجتاز عقبة ليجانيس في مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى.
يحلم برشلونة بالفوز بالثلاثية هذا الموسم، حيث يبدو قريباً من استعادة لقب الدوري الإسباني، الذي يتربع على صدارته بفارق تسع نقاط أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد، كما صعد للأدوار الإقصائية لبطولة دوري أبطال أوروبا.
بدأت المباراة بهجوم من جانب فالنسيا، المدعم بعاملي الأرض والجمهور، حيث شهد اللقاء التسديدة الأولى في الدقيقة السادسة عن طريق فرانسيس كوكولين لاعب الفريق الأندلسي، الذي أطلق قذيفة مدوية من خارج منطقة الجزاء، أبعدها الهولندي ياسبر سيليسين حارس مرمى برشلونة بصعوبة بالغة.
وكاد رودريجو يفتتح التسجيل لفالنسيا في الدقيقة 13، عندما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق خوسيه جايا، ليسدد ضربة رأس رائعة، لكن الكرة ارتطمت في العارضة لتحرم أصحاب الأرض من هدف جميل.
واصل رودريجو تحركاته المزعجة لدفاع برشلونة، حيث سدد تصويبة من خارج المنطقة في الدقيقة 27 تصدى لها سيلسين بنجاح.
أجرى برشلونة تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول فيليب كوتينيو بدلاً من أندريه جوميش. شهدت الدقيقة 49 هدفاً لمصلحة برشلونة عن طريق كوتينيو، حيث تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق سواريز، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، واضعاً الكرة على يمين خاومي. وفي الدقيقة 82، أضاف برشلونة الهدف الثاني عن طريق راكيتيتش، الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى من سواريز، ليسدد من داخل المنطقة تصويبة زاحفة على يمين خاومي داخل الشباك.لم تشهد الدقائق الأخيرة للمباراة سوى هجمات متبادلة من كلا الفريقين لم تسفر عن أي جديد، ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلناً فوز برشلونة بثنائية نظيفة.