لا يُقال في العربية نَفَق إلاّ إذا كان له مَنْفَذ، وإلا فهو سَرَبٌ، ولا يقال عِهن إلاّ إذا كان مَصْبُوُغاً وإلا فهو صُوف، ولا يقال لحم قديد إلاّ إذا كان مُعالجاً بتوابل، وإلاّ فهو طبِيخ، ولا يقال خِدْرٌ إلاّ إذا كانَ مُشَتَمِلاً على جارية مُخَدَرَة، وإلاّ فهو سِتْر. ولا يقال مِغْوَلٌ إلاّ إذَا كانَ في جَوفِ سَوْطِ وٍإلاّ فهو مِشْمَل. ولا يقال رَكِيَّة إلاّ إذا كانَ فيها ماء، قَلَّ أوْ كَثُرَ، وإلاّ فهي بئر. ولا يقال مِحْجَن إلاّ إذا كانَ في طَرفه عُقّافَة وإلاّ فهو عَصا. ولا يقال وَقُود إلاّ إذا اتَّقدَتْ فيهِ النارُ، وإلاّ فهو حَطَب. ولا يقال سَيَاعٌ إلاّ إذا كانَ فيهِ تِبْن وإلاّ فهو طين. ولا يقال عَوِيلٌ إلاّ إذا كانَ مَعَهُ رَفع صَوْتٍ، وإلاّ فهو بُكَاء. ولا يقال مُورٌ للغبار إلاّ إذا كان بالرِّيح، وإلاّ فهو رَهَجٌ. ولا يقال ثَرى إلاّ إذا كان نَدِيّا، وإلاّ فهو تُراب. ولا يقال مَأزِق ومأقِط إلاّ في الحرب، وإلاّ فهو مَضيق. ولا يقال مُغَلْغَلَةٌ إلاّ إذا كانت محمولة منْ بَلد إلى بَلد، وإلاّ فهي رسالة، ولا يقَال قراحٌ إلا إذا كانت مُهيّأة للزراعة وإلاّ فهي بَرَاح، لا يقال للعبْد آبِق إلاّ إذا كان ذهابه من غير خوف ولا كَدِّ عمل، وإلاّ فهو هارِب، لا يُقال لماء الفم رُضاب إلاّ ما دام في الفم، فإذا فارقَهُ فهو بُزَاق، لا يُقال للّشجاع كَمِيّ إلا إذا كان شاكيَ السِّلاح، وإلاّ فهو بَطَل. وتقول العرب في الأصوات المشتركة: النَّشيشُ صوت غَليان القِدْر والشَراب، والرنين صوت الثكلى والقوس، والقَصِيفُ صوت الرعد والبحر، والنَقِيقُ صوت الدجاج والضِّفْدَع، والجَرْجَرَة حكَاية صوت جَرْع الماء، والقَعْقَعَةُ صوت السلاح والجِلْدِ اليَابس والقِرْطَاس، الغَرْغَرَة صوت غليان القِدْرِ وَتَرَدُّد النَّفَس في صدر الْمُحْتَضَر، العَجِيج صوت الرَّعْدِ والحَجِيجِ والنساء والشَّاءَ. فاروق جويدة: أنا يا أبي في الدرب مصلوب اليدين وزوابع الأيام تحملني ولا أدري.. لأين والناس تعبر فوق أشلائي ودمعي.. بين.. بين وبعثت تعتب يا أبي لم لا تجيء لكي ترى كيف الضمير يموت في قلب الرجل؟ كيف الأمان يضيع أو يفنى الأمل؟ لم لا تجيء لكي ترى أن الطريق يضيق حزنا بالبشر؟ أن الظلام اليوم يغتال القمر؟ أن الربيع يجيء.. من غير الزهر؟ لم لا تجيء لكي ترى.. الأرض تأكل زرعها؟ والأم تقتل طفلها؟ أترى تصدق يا أبي أن السماء الآن.. تذبح بدرها؟! والأرض يا أبتاه تأكل.. نفسها.. Esmaiel.Hasan@admedia.ae