بعد قرابة 3 أشهر، تنطلق فعاليات «إكسبو 2020 دبي» حدث عالمي تطل به الإمارات على كل شعوب الأرض بروح متفائلة بغد أفضل. دول ومنظمات عديدة تشارك في هذا الحدث الكبي. وصل عدد الدول المشاركة إلى الآن 191 دولة. وها هي دبي على أهبة الاستعداد لتنظيم هذه المناسبة العالمية الكبرى، ويعمل فريق إكسبو من المنظمين والمشاركين على قدمٍ وساق لإنجاز تفاصيل الحدث والذي يعد من أهم الإنجازات الاستثنائية التي حققتها الإمارات العربية المتحدة، والتي تواصل من خلالها إنجازاتها في عامها الخمسين.
الحدث قبل انطلاقته يشهد حماساً من قبل جميع سكان الإمارات، سواء مواطنون أو مقيمون وزائرون. وما يجعل هذه الأصداء بارزة هو الدور الإعلامي الذي يعزز من سمعة الحدث ومكانته ويسوق أهميته للإمارات والعالم. 

يلعب الإعلام دوراً مهماً في تحميس المتابعين وحفز الشغف لدى الهيئات المشاركة والمؤسسات الداعمة بحدث دولي يُقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. وكعادتها دأبت الإمارات على أن تكون بصمتها غير مسبوقة في تنظيم الفعاليات، التي تحقق دوماً رؤيتها المتسامحة والمنفتحة على الآخر من شتى أرجاء الأرض.

وسائل الإعلام مُرحب بها بكل صنوفها الصحفية والمرئية والمسموعة والرقمية، وكذلك نوافذ التواصل الاجتماعي لإنتاج الحوارات وتحقيق السبق الصحفي، من خلال فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، والذي نفخر به كمواطنين ومقيمين على أرض هذه الدولة.
وقد رحب «إكسبو 2020 دبي» بأكثر من ألف إعلامي كنوع من الدعم والتعاون المثمر، كما أعطى هذا الحدث فرصة ذهبية إعلامياً للمشاهير من مختلف العالم لتقديم الدعم التسويقي. وأقرب مثال، فقد شوهد عبر الشاشة اللاعب ليونيل ميسي مرحباً متحدثاً عن معالم الحدث المشهود.
وفيما يتعلق بجانب الشراكات، فقد تم الإفصاح مؤخراً عن شراكة جديدة تدعم حدث إكسبو 2020 على الصعيد العالمي والإقليمي من خلال «مجموعة سيتي» لكرة القدم، متمثلاً في مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
رؤية جاذبة للعالم يقدمها منظمو «إكسبو 2020 دبي»، مما يؤدي إلى استقطاب الزوار من مختلف الثقافات والجنسيات، وهذا إن دلّ فإنه يدل على سماحة أرضنا الطيبة وبراعتنا في كسب ثقة العالم.
نحن الآن في اتجاه العد التنازلي لحلول الأول من أكتوبر2021، ومع انطلاقة الحدث الذي ستواصل لمدة 6 شهور لغاية مارس 2022، ترسخت قناعة لدى الجميع بأن الإمارات ستنجح في إدارة الحدث، وستحظى بالتقدير والتكريم المستحق من العالم كله.