الإمارات، ستكون خلال أيام قليلة حديث العالم، بافتتاح استثنائي ومبهر لـ«إكسبو 2020 دبي» الذي سيشكل علامة فارقة في تاريخ المعرض الدولي، تضاف إلى ميزاته بكونه الأوسع مشاركة، وملتقى نوعياً للخروج بحلول للتحديات الإنسانية، ومحطة واحدة لأفضل العقول والمواهب والخبرات، ومنبراً للحوار والتقارب، حيث يمنحك «جواز سفر إكسبو» للتجول في 185 دولة عالمية، والاطلاع على الثقافات والحضارات، واستكشاف فرص تحفيز الاقتصاد وتعميم التنمية.
 في «إكسبو 2020» تهتم الفرق الوطنية العاملة بكل التفاصيل من أجل الزوار وراحتهم، وسط همة عالية وجاهزية وتعاون وتنسيق منقطع النظير، مع حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على متابعة الاستعدادات والتحضيرات لانطلاق الحدث الدولي أولاً بأول، موجهاً ببذل كافة الجهود التي تضمن تجربة عالمية استثنائية لكل مشارك وزائر للحدث الذي تشهده المنطقة للمرة الأولى.
إمكانات وخبرة الفرق الوطنية في مجال تنظيم الفعاليات الكبرى، ساهمت في تميز التحضيرات التي ستجعل من المعرض الممتد على مدى 170 عاماً إرثاً حضارياً راسخاً في الذاكرة العالمية، كما اعتمدت الفرق على التقنيات والذكاء الاصطناعي والبنية التحتية المتميزة في الدولة  لتأمين جميع المتطلبات وفقاً لأرقى المعايير والممارسات العالمية،  والتجهيز بحرفية لطيف واسع من الفعاليات المحلية والعالمية.
الفرق تعمل بروح الفريق الواحد للتأكيد على ريادة الإمارات وإنجازاتها الكبرى، ولكي نحظى جميعاً بفرصة لبناء عالم أفضل وصناعة المستقبل.

"الاتحاد"