تعيش الأوساط الأردنية خلال الساعات الأخيرة صدمة كبيرة بعد انتشار تفاصيل جريمة قتل أردني بحق زوجته عندما سكب عليها الكاز وأشعل بها النار أمام أطفالها الثلاثة.

وكشفت صفحة "الحركة النسوية في الأردن" عبر حسابها في انستغرام، معلومات عن الجريمة المروعة التي راحت ضحيتها الشابة هيفاء أبو هاني عن عمر يناهز الـ28 عاماً على يد زوجها البالغ من العمر 51 عاماً حرقاً.

وطالبت والدة الضحية بإنزال أقسى العقوبات بحق الزوج القاتل، فيما أشار والد هيفاء إلى أن المجرم يتعاطى نوعا من المخدرات، وفقا لموقع العربية.

وأوضحت الحركة أن الجريمة وقعت قبل أسبوع حين سكب زوج هيفاء مادة الكاز المشتعلة ثم أضرم النار بها، وفارقت الحياة بعد وصولها مستشفى البشير في العاصمة عمان.

ونقلت الصفحة عن شهود عيان أن الضحية كانت تتعرض للتعنيف من قبل زوجها قبل أن ينهي حياتها للأبد، وفقا لتقرير نشره موقع العربية.

وأشارت صفحة "الحركة النسوية في الأردن" إلى منشور كتبته الراحلة عبر حسابها في فيسبوك قبل وفاتها بساعات قالت فيه: "حسبي الله ونعم الوكيل فكرت راح يغير حياتي بس هسه مسح كل حياتي".