دبي (الاتحاد)

تواصل طيران الإمارات تكثيف عملياتها وتوسيع خدماتها عبر شبكة خطوطها لتلبية الطلب القوي على السفر خلال فصل الصيف، مع تخفيف القيود المفروضة على المسافرين. 
وتعكف الناقلة على إعادة بناء شبكة خطوطها بشكل تدريجي وآمن، وتعزيز استراتيجيتها لتعزيز تواجدها في الأسواق الرئيسية لخدمة السياحة والطلب المتنامي على سفر الأعمال. 
وتخدم طيران الإمارات حالياً 115 وجهة عالمية للركاب، ومع نهاية يوليو المقبل، ستكون قد استعادت نحو 90% من شبكتها ما قبل الجائحة وتشغل 880 رحلة أسبوعياً إلى 124 مدينة.
وسوف تستأنف طيران الإمارات خدماتها في يوليو إلى سبع مدن هي: فينيسيا (البندقية) في 1 يوليو، بوكيت ونيس وأورلاندو ومكسيكو سيتي في 2 يوليو، ليون في 9 يوليو ومالطا في 14 يوليو. 
كما ستطلق خدمة جديدة إلى ميامي، ثاني أكبر مدن ولاية فلوريدا الأميركية وواحدة من أشهر وجهات العطلات في العالم، اعتباراً من 22 يوليو.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: «نحن ملتزمون بالمحافظة على التواصل بين دبي ومجتمع الأعمال ودول العالم، ونعمل على إعادة بناء شبكتنا وتأمين الوصول إلى مزيد من الوجهات بالتعاون مع مختلف السلطات والجهات ذات الصلة».
وأضاف سموه: «لقد شجعتنا التطورات الأخيرة التي تتمثل في إقدام كثير من دول العالم على طي الصفحة وإعادة فتح أبوابها أمام الزوار الدوليين، ونحن نلمس اليوم دلائل قوية على الطلب في أي وجهة تعلن تخفيف القيود. وتعمل طيران الإمارات بالتنسيق مع مختلف خدمات الطيران لاغتنام فرص تنمية تواجدنا، وتزويد عملائنا بخيارات أوسع للوصول بأمان إلى الوجهات التي يتوقون لزيارتها هذا الصيف، وتوفير أفضل سبل الراحة والخدمات لهم».

زيادة الرحلات
وتعتزم طيران الإمارات تعزيز طاقتها وتوسيع جداولها من خلال زيادة أعداد الرحلات إلى مختلف الوجهات خلال الصيف، ما يوفر للعملاء مزيداً من المرونة والخيارات والراحة في تخطيط عطلاتهم وأسفارهم.
وسوف تضيف الناقلة رحلات إلى 12 مدينة في أوروبا وأفريقيا وأميركا الشمالية مع إعادة فتح مزيد من الوجهات للزوار الدوليين، وإتاحة السفر من دون حجر صحي. وسوف تزيد طيران الإمارات أعداد الرحلات لشهري يوليو (تموز) وأغسطس (آب) إلى الوجهات التالية: ميونيخ ودوسلدورف وهامبورغ في ألمانيا، زيوريخ، فيينا، براغ، مدريد، ستوكهولم، بروكسل، لشبونة، شيكاغو وتونس. وتخدم الناقلة في أوروبا حالياً أكثر من 30 مدينة في 20 دولة، بما في ذلك وجهات العطلات الشهيرة في اليونان وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا ومالطا، التي تتيح الدخول إليها من دون حجر صحي.
وتواصل طيران الإمارات تعزيز تواجدها في الولايات المتحدة بفضل الانتشار السريع لعمليات التلقيح هناك وفتح الأبواب على مصاريعها أمام حركة السفر الجوي. ومع إضافة ميامي إلى شبكتها في يوليو، ستشغل الناقلة أكثر من 70 رحلة أسبوعياً إلى الولايات المتحدة، لتوفر بذلك أكثر من 26 ألف مقعد عبر 12 بوابة، هي: بوسطن وشيكاغو ونيويورك (جون كنيدي ونيوارك) وهيوستن ودالاس ولوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وسياتل وواشنطن العاصمة وأورلاندو. وتعمل شركة الطيران أيضاً على تكثيف عملياتها عبر المحيط الأطلسي.