الجمعة 21 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
ثقافة
مفردات من البيئة المحلية في معرض فنانين عرب وأجانب عن الصيد والفروسية
مفردات من البيئة المحلية في معرض فنانين عرب وأجانب عن الصيد والفروسية
السبت 7 سبتمبر 2013 23:22

تحت عنوان «الصيد والفروسية والتراث»، أقامت «آرت هاب أبوظبي» معرضا تشكيليا في صالة فندق «حياة كابيتل جيت أبوظبي» بحضور الفنانين المشاركين، وهم من عدة جنسيات عربية ودولية، وجمهور من المهتمين بالفن التشكيلي. يضم المعرض الذي يستمر لمدة أسبوع، أكثر من عشرين عملا فنيا بين النحت والرسم الزيتي، احتفت كلها بالصقر والمها والجمل والجواد العربي ودلة القهوة كمفردات من التراث الإماراتي. كما ضم المعرض ستة أعمال نحتية للفنانة البلغارية سفيلن بتروف، كانت أربعة منها عنوان «تراث». وتضمنت أعمال الفنان الأردني بسام السيلاوي لوحتين الأولى بعنوان: «وادي الروم»، والثانية: لوحة تخطيط للآية القرآنية الكريمة: «والعاديات ضبحا». وقد تم إنجاز هذين العملين بتقنية جديدة، إذ عندما تسلط الإضاءة على اللوحة تظهر خلفية تعبيرية ظليلة توضح معاني الكلمات المرسومة بخط فني من التراث. وتفردت ميسون مصالحة بلوحة الفرس (السكب) وهو السريع الجري، وبه سمي أحد أفراس الرسول (ص). وجاءت مشاركة الفنان اليوناني نيكوس زراس بمنحوتة «الصقر» التي تميزت بتقنية فنية رائعة ولونها الذهبي الجميل، إضافة إلى لوحة «الخيول». وشارك الفنان جاري يونغ من نيوزيلندا بثلاث لوحات: أم وطفلها، المها، والجمل. كما شارك من الولايات المتحدة الأميركية فنانان هما برندا زلماني ولها لوحتان من وحي التراث إحداهما «دلة القهوة»، والثانية «الجمل». أما لوحة الفنان بريان ليبوف فجاءت بعنوان «يقظة في الصحراء». ومن هنغاريا قدم الفنان أندراس مناجيلو لوحة بعنوان «اكتشاف». أما الفنان كلو كلافيج من أستراليا فقد شارك بعمل بعنوان «تراث متطور».

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©