الإثنين 6 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
«الفراولة» ثمرة مترفة يمكن زراعتها منزلياً
«الفراولة» ثمرة مترفة يمكن زراعتها منزلياً
الإثنين 5 سبتمبر 2011 00:33

الاتحاد (دبي) - حباتها الحمراء الشهية توحي دائماً بالربيع، وجودها على الحلويات وقطع الشوكولا نوع من الترف المثقل بالرومانسية، إنها الفراولة هذا النبات الذي يحتاج لجهد خاص في زراعته وإكثاره. تزرع الفراولة بشكل جيد في الحاويات كالأوعية التقليدية الخاصة بها، أو حاويات أخرى واسعة، ونظراً لصعوبة أن تعيش في الأجواء الحارة تحتاج الفراولة لبعض الوسائل التي تساعدها على أن تنمو، وتزدهر، عبر تهيئة الظروف الملائمة لها من خلال وضعها تحت أغطية بلاستيكية، لتكون الأجواء عالية الرطوبة، وتهيئة التربة المثالية لها. وعند زراعة الفراولة يجب انتقاء موقع مرتفع لها على أن يكون دافئاً ومشمساً، ويفضل أن تكون الأرض من التربة القابلة للتصريف، فتتم زراعة الفراولة في عمق 6 بوصات من التربة مع ضرورة معالجة كل أنواع التربة بالسماد أو المهاد عالي التخمير، ويجب وضع النباتات بمسافة من 18 إلى 24 بوصة عن بعضها بعضاً وفي صفوف ما بين 2 إلى 4 أقدام حتى تكون المسافة لعملية الحصاد مريح وسهل. أما الأنواع المثمرة فيمكن زراعتها بالقرب من بعضها بعضاً، حيث يتم تثبيت النبات بحيث تكون تيجانها عند مستوى سطح التربة ثم مد الجذور وتغطيتها بالتربة بشكل متراص. والطريقة الثانية لزراعة هذا النبات، تتمثل في إعداد ما يشبه الجيوب الترابية لكل نبته على حدة وفي كل الأحوال يجب تغطية الجذور بالتراب بشكل كامل ورش المياه من فوقها بعد الغرس، كما يمكن زراعة الفراولة في الحاويات أيضاً كالأوعية الخاصة بالفراولة والتي تحفظ النبتة وتساعد على التحكم بالحشرات بشكل أكثر سهولة. يجب قطف ازهار الفراولة الربيعية حالما تظهر لتنشيط نمو النبات ولتشجيع انتشار نمو النباتات الجديدة، ومن أجل الاثمار الدائم ومتابعة عملية نزع الازهار حتى الاول من يوليو، ثم ترك النباتات من بعدها لتتفتح وتثمر طبيعياً. وفي الأوعية قليلة المساحة يجب اتباع طريقة الفسح ما بين الصفوف من خلال تثبيت الساق الجارية لتتجذر على طول الارض التي تمتد فوقها في صفوف بعرض 18 إلى 24 بوصة. وعندما تصبح الصفوف بالكثافة المطلوبة، يتم عملية قطع السيقان الجارية عند ظهورها وإذا غفلت عن ذلك فستجد ان السيقان الجارية قد ملأت الحاوية او الوعاء، وادت إلى تشكيل نوع من التعشب الشامل للارض يتغذى من النباتات المثمرة مما يتسبب في انخفاض معدل الثمار، فيمكن توجيه السيقان الجارية إلى صفوف جديدة لتتحول إلى نباتات جديدة، وستؤدي هذه العملية إلى رفع المحصول السنوي وبشكل مستمر، وبما أن الفراولة التي لا تحتاج إلى الكثير من نور النهار لا تنبت إلا القليل من من السيقان الجارية فيمكن بذلك زراعتها في أي وقت وبشكل متقارب يصل إلى 12 بوصة في أي اتجاه، فيجب إزالة ونزع أي سيقان جارية قد تتشكل، وسنلاحظ وفي غضون بضع سنوات نمو عدة تويجات على النباتات ومن ثم سيبدأ ترك السيقان الجارية لتنمو لتحل محل السيقان القديمة. وعندما تبدأ البراعم بالظهور يجب استخدام المغذيات المحلول أو السائلة فجزيئيات المغذيات الجافة التي تلتقطها النباتات قد تعمل على حرقها لذلك لا بد من الالتزام بالتوجيهات الواردة على المنتج لتوفير الكميات الصحيحة وفقا لمساحة الوعاء أو الارض، كما يمكن استعمال السماد المختمر في السنة الاولى من زراعة الفراولة، ويجب تجديد التربة بعد الحصاد قدر الامكان للسيطرة على الحشرات والامراض، مع قطع أو جز الاوراق القريبة من الارض دون الاضرار بالتويجات مع نكش جوانب الصفوف. والعمل على استعمال المغذي النباتي المحلول لتنشيط ظهور البراعم للموسم التالي. يمكن الاكثار من نبات الفراولة من خلال سيقانها الجارية. وستكون الثمار جاهزة للقطف بعد مرور 90 يوم من زراعتها، وستكون ناضجة بالكامل بعد ما تصبح حمراء تماماً. وإذا ما بقيت الثمار الناضجة على النباتات دون قطف فإنها ستتعفن شيئاً فشيئاً، وستكون عرضه للحشرات، فلا بد من قطف الثمار الناضجة يومياً.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©