أعلن المكتب الوطني للحد من مخاطر الكوارث في الفلبين، اليوم الجمعة، أن ما لايقل عن 28 شخصاً لقوا حتفهم جراء الإعصار فانفون.

وقال المكتب إن 12 شخصاً لا يزالون في عداد المفقودين.

وأضاف أن من بين الضحايا 13 شخصا لقوا حتفهم في إقليم إيلويلو، على مسافة حوالي 463 كيلومتراً إلى الجنوب من العاصمة مانيلا، وكان بينهم أسرة من ستة أشخاص جرفتهم مياه الفيضانات.

وأوضح المكتب أن الضحايا الآخرين كانوا في أقاليم كابيز وأكلان وسامار الشرقية وليت وليت الجنوبي وبيليران، وساماروسيبو.

وقال مارك تيبال، وهو متحدث باسم المكتب:"حدثت أغلبية الوفيات بسبب سقوط الأشجار (على الضحايا)، أو الغرق".

وضرب الإعصار فانفون الأقاليم الشرقية والوسطى من الفلبين يوم عيد الميلاد ، مما أجبر أكثر من 58 ألفاً من السكان على البقاء داخل مراكز إخلاء، مع هبوب رياح عاتية أزالت أسطح المنازل ودمرت العديد من المنازل الأخرى الأقل متانة.

يشار إلى أن فانفون هو الإعصار الحادي والعشرين الذي يضرب الفلبين خلال العام الجاري، بحسب مكتب الأرصاد الذي أشار إلى أنه من المتوقع أن يغادر الإعصار الفلبين غداً السبت.