الجمعة 21 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
المصريون منقسمون بشأن دخول البنات في الجيش
المصريون منقسمون بشأن دخول البنات في الجيش
الأحد 3 يوليو 2011 10:53

حملات على "فيسبوك" و"تويتر" لتفعيل قرار التجنيد الإلزامي المصريون منقسمون بشأن دخول البنات في الجيش مريم عيسى (أبوظبي) - فجرت التوصيات الصادرة عن لجنة القوات المسلحة المنبثقة عن مؤتمر الوفاق القومى المصرى الكثير من الجدل، فللمرة الاولى يطرح تنظيم نظام الخدمة الالزامية بالقوات المسلحة المصرية بحيث يكون التجنيد شامل أيضاً للفتيات. وأثارت هذه المقترحات جدلاً عنيفاً ما بين تهكم ومناقشة جادة للقضية على موقعي التواصل الاجتماعى "فيسبوك" و"تويتر"، وصولاً إلى تدشين حملات تحمل اسم "انا ضد تجنيد البنات فى الجيش المصرى"، "وحواء فى الجيش" و"نعم لتجنيد البنات من أجل مصر"، و"البنات تريد التطوع فى الجيش والشرطة". وطالب نشطاء بضم الفتيات إلى الجيش والشرطة ودعوة الفتيات إلى الخدمة العسكرية بداية من العام المقبل والمطالبة بقوات نسائية فى التعامل الميدانى. وكتب المؤيدون للدعوة "إحنا نطالب بضم البنات فى الجيش والشرطة المصرية خصوصاً إن بنات مصر مش أى كلام.. يعنى يقدروا يتحملوا التدريبات اللى هتكون فى الجيش والشرطة والدول الأجنبية بتعمل كده ونجحوا واحنا كمان ممكن نجرب أنا واثق إننا هننجح". وعلقت شابة "العمل التطوعى أفضل وهما لو فتحوا باب التطوع فى الجيش هيلاقوا بنات كتير جداً بتتقدم لأن فيي بنات كتير حاسة بواجبها الوطنى تجاه البلد". وكتبت أخرى "إشمعنى الشباب (تجنيدهم) إجبارى مش المرأة نصف المجتمع وتقدر تعمل اللى بيعمله الراجل وأكثر". في المقابل، شن المعارضون هجوماً عنيفاً على الفكرة، حيث كتب أحد الشباب "كلنا ضد تجنيد الفتيات..ده مرفوض ومش مقبول ومش هنسمح به بلاش كلام فارغ". وعلق أخر"الرجالة قاعدة على القهاوى وعددهم بالالاف لا بيشغلوهم ولا بيجندوهم". بينما كتب ثالث " أين الشريعة فى كل القوانين والتشريعات التى تصدر لك الله يا مصر"، بينما هدد أخر قائلاً" لو البنات دخلت الجيش هنعمل مليونية فى التحرير". يذكر أن وثيقة مبادىء الدستور المصرى قد نصت على المساواة بين الرجل والمرأة فى اداء الخدمة العسكرية والعمل بالشرطة والقضاء.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©