الإثنين 6 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
ليبيا.. انسحاب ميليشيات مصراتة من محاور طرابلس
ليبيا.. انسحاب ميليشيات مصراتة من محاور طرابلس
الأحد 27 أكتوبر 2019 00:32

حسن الورفلي (بنغازي، القاهرة)

تواصل قوات الجيش الليبي تمشيطها المناطق المحررة من قبضة الميليشيات المسلحة عقب فرار المسلحين من محاور قتال عدة بضواحي طرابلس.
ونشرت شعبة الإعلام الحربي، التابعة للجيش الليبي، أمس مقاطع مصورة تكشف تجول قواتها في محيط معسكر اليرموك بعد دحر مجموعة من الميليشيات المسلحة التي تسيطر على جزء كبير من المعسكر، لافتة إلى أن الوحدات العسكرية التابعة للجيش الليبي تواصل تقدماتها بخطى ثابتة إلى ما بعد معسكر اليرموك.
وانتقل الجيش الليبي من الوضعية الدفاعية إلى الوضعية الهجومية في محاور القتال بطرابلس بإسناد جوي في عددٍ من هذه المحاور التي شهدت قتالاً عنيفاً وكراً وفراً خلال الأسابيع الأخيرة.
وأكد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة انسحاب ميليشيات مصراتة المسلّحة التي توجد في محاور طرابلس، لافتة إلى وجود تخوف كبير من القضاء علي ميليشيات مصراتة وقطع اتصالها بالمدينة، خاصة بعد التقدمات الكبيرة التي تحققها قوات الجيش الليبي ميدانياً، مشيراً إلى أن دخول القوة الضاربة البحرية من المشاة والضفادع البشرية لدعم التحرك البري والجوي.
وأوضحت غرفة عمليات الكرامة، في بيان، عدم وجود قدرة لبقية الميليشيات على الصمود أو المواجهة وانهيار المعنويات لدى المسلحين التابعين لمصراتة تحديداً، مشيرة إلى أن فشل كل المحاولات السياسية التي قام بها فائز السراج ووزير داخليته سبب من أسباب انسحاب مسلحي مصراتة.
وأكدت «عمليات الكرامة» أن الميليشيات لم تعد قادرة على الصمود بسبب طول أمد المعركة وتحرك الجيش الليبي بتكتيكات عسكرية فشلت غرفة العمليات التركية وضباطها وطائراتها المسيّرة في عرقلة تقدم الجيش الليبي الذي كبدها خسائر في العتاد والأرواح.
وأشارت عمليات الكرامة إلى أن تكتيك القيادة العامة للجيش الليبي بتوسيع الجبهة جعل ما كانت تعّول عليه ميليشيات مصراتة أنها تملك القوة للحسم قد ضاع في جبهات مفتوحة على مدار الساعة، ما أربك حسابات مسلحي «الوفاق» الذين يتم استنزافهم بشكل يومي بوساطة قوات الجيش الليبي، مشيرة إلى هروب عدد من قيادات الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق، في ظل انعدام العقيدة القتالية لدي كافة المسلحين التابعين لحكومة الوفاق
سياسياً، بحث النائب الأول لرئيس مجلس النواب الليبي فوزي النويري مع مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا غسان سلامة آخر المستجدات الدولية والجهود التي تبذلها الأطراف الدولية خلال هذه الفترة لتوحيد الموقف الدولي لإنهاء الأزمة الليبية. وعرض النويري على المبعوث الأممي جهود مجلس النواب الليبي ورؤيته لإيجاد حلول تفضي لإنهاء الأزمة في ليبيا، بما يحقق إرادة الشعب الليبي ويحفظ السيادة الوطنية.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©