الإثنين 6 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
مدير إدارة التوجيه بالجيش الليبي لـ«الاتحاد»: النظام التركي ينقل الإرهابيين بالطائرات المدنية والسفن
مدير إدارة التوجيه بالجيش الليبي لـ«الاتحاد»: النظام التركي ينقل الإرهابيين بالطائرات المدنية والسفن
الإثنين 14 أكتوبر 2019 03:37

حسن الورفلي (بنغازي- القاهرة)

قال العميد خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، إن قيادة الجيش مستمرة في القضاء على الإرهابيين الذين يتم نقلهم إلى ليبيا بتواطؤ مع حكومة «الإخوان» في البلاد. وأكد المحجوب، في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد»، أن النظام التركي يستخدم عدة وسائل لنقل الإرهابيين إلى ليبيا، منها الطائرات المدنية والسفن، لافتاً إلى أن القوات المسلحة الليبية رغم صعوبة استهداف تلك الوسائل قادرة على سحق الإرهابيين بالميدان إذا ما التحقوا بالجبهات.
وأشار المحجوب إلى أن تركيا باتت شريكة في الحرب ضد الجيش الليبي الذي لن يتراجع عن مهمة تحرير البلاد، مشيراً إلى أن أنقرة تنقل إرهابيين عبر مطاراتها ومنافذها وحدودها، وهو ما يجعلها متورطا رئيسيا في دعم الإرهاب، لافتاً إلى أن أنقرة ساهمت في نقل عدد من الإرهابيين لليبيا.
وتسود حالة من القلق والترقب في الشارع الليبي وسط حالة استنفار الوحدات العسكرية التابعة للقوات المسلحة الليبية، وذلك بعد توارد معلومات حول نية أنقرة نقل جزء من المتشددين والمتطرفين إلى ليبيا لدعم الميليشيات في ضواحي طرابلس، وهي التخوفات التي يمكن أن تؤدي لإطالة أمد الحرب وزعزعة أمن واستقرار دول الجوار الليبي.
إلى ذلك، أكدت شعبة الإعلام الحربي تقدم الوحدات العسكرية في محاور العاصمة طرابلس، مشيرة إلى اقتحام القوات لمواقع ومراصد هامة للمليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق في محوري اليرموك والعزيزية بالتزامن مع غارات مقاتلات سلاح الجو الليبي. فيما أعلن عضو شعبة الإعلام الحربي المنذر الخرطوش دفع القيادة العامة للجيش الليبي بخمس سرايا قتالية دعما للواء 73 مشاة، لافتاً إلى أنها تشمل سرية هاوزر تتبع كتيبة 303 مدفعية، سرية دبابات تتبع الكتيبة 298 دبابات، وثلاث سرايا مشاة.
ونفذ سلاح الجو الليبي أكثر من 11 غارة ليلية على مناطق وتمركزات المليشيات المسلحة في كافة محاور القتال بطرابلس. واستهدفت الغارات مزرعة المجدوب في منطقة صلاح الدين، والتي تعتبر إحدى مواقع الميليشيات المسلحة المنضوية تحت حكومة الوفاق، بالإضافة لاستهداف تمركزات الميليشيات القريبة من طريق مطار طرابلس.
واستهدف الطيران الليبي محمية صرمان بعدد من الغارات بسبب استغلالها من قبل الميليشيات المسلحة كمقر رئيسي لغرفة عمليات تتبع أبرز قادة ميليشيات طرابلس أسامة جويلي، والتي كانت تتجهز بتحشيدات للهجوم على مدينة صرمان.
بدوره كشف المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة عن كوارث تحدث بحق المدنيين داخل طرابلس، واستغلال الميليشيات المسلحة لتجنيد الأطفال وتحويلهم إلى مرتزقة، وتستغل المباني المدنية لتركيب الأسلحة. إلى ذلك، تمكنت قوات الصاعقة التابعة للجيش الليبي من السيطرة على غرفة عمليات ميليشيات مصراتة في محيط معسكر اليرموك وفرار كامل الأفراد التابعين للميليشيات المسلحة، وعثرت قوات الجيش الليبي على خرائط وبيانات ومعلومات، وغرف مراقبة الكاميرات في أحد المنازل التي هجرها أصحابها بعد اندلاع الحرب.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©