الخميس 20 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
المرأة الإماراتية أثبتت نجاحها في القطاعات الحكومية والمالية والصناعية
الأحد 17 يونيو 2012

? سيؤول (وام) - أوضحت معالي ريم الهاشمي ردا على سؤال حول دور المرأة في الإمارات، أن المرأة الإماراتية أثبتت نجاحها في القطاعات الحكومية والمالية والصناعية إضافة إلى وجود سيدات أعمال يمتلكن شركاتهن الخاصة، مؤكدة بإن المرأة تمثل حجر الزاوية التي ترتكز عليها عملية النهضة الوطنية في الإمارات، فهي تشارك في جميع مجالات الحياة وذلك بفضل الجهود التي تبذلها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لدعم تمكين المرأة، وبوصفها الدولة الأكثر اندماجا عالميا في المنطقة فإن الإمارات تشاطر العالم آراءه حول معظم القضايا بما في ذلك دور المرأة والشباب في المجتمع. وأضافت: تم دمج المرأة الإماراتية كليا في الحياة العامة، مع بعض القيود القليلة التي تواجهها المرأة في كل مكان، حتى في الدول المتقدمة، مثل الموازنة بين الأسرة والعمل والمنافسة في مكان العمل على أساس المهارة والقدرة. وتلعب المرأة دورا أساسيا في النجاح الذي تشهده الإمارات في القطاع الحكومي وقطاعات الأعمال والتجارة والإعلام والعلوم والمجالات الأكاديمية، وتصل نسبة معرفة القراءة والكتابة عند الإناث في الإمارات إلى 91% وهي تفوق نظيرتها عند الذكور كما أن 77% من الإناث أي أكثر من النسبة عند الذكور بـ 24% يواصلن تعليمهن العالي، وهي النسبة الأعلى من نوعها في العالم. وأضافت معاليها: لقد أسهم حرص المرأة الإماراتية على اغتنام فرص التعليم في منحها فرصة المشاركة في نهضة المجتمع إلى جانب الرجل، حيث تعمل في الخدمة المدنية والتعليم والمحاماة والهندسة والطب والإعلام والرياضة والأعمال، كما تولت المرأة منصب السفيرة والقاضية وشغلت مقاعد برلمانية ووظائف في الشرطة والجيش، وتشغل المرأة أربعة مقاعد برلمانية في المجلس الوطني الاتحادي، كما تقوم الإمارات بتدريب المرأة على الإفتاء لتكون أول دولة تشهد ظهور المفتيات في العالم الإسلامي. وأضافت أن دستور دولة الإمارات نص على أن المرأة تتمتع بكامل الحقوق التي يتمتع بها الرجل من حيث الحصول على الوظائف والخدمات الصحية والرعاية الأسرية، إلى جانب ضمان حقوق المرأة في الإرث. وصنفت الإمارات في المرتبة 30 بين 187 دولة في مؤشر مقياس تمكين المرأة للعام 2011، الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ضمن تقرير التنمية البشرية العالمي لتحل الأولى عربياً.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©