الإثنين 6 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
محمود ياسين: اتركوا السينما للشباب
محمود ياسين: اتركوا السينما للشباب
الأحد 16 نوفمبر 2008 01:10

أكد الفنان محمود ياسين أن التكريم ''مسألة مؤثرة'' في حياة الفنان خصوصا عندما تكون من جهة متخصصة ومن مهرجان له تاريخ عريق كمهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي يحتل مكانة مرموقة بين أحد عشر مهرجانا دوليا على مستوى العالم· وقال ياسين:''تكريمي من المهرجان لم يأت متأخرا فسبق أن حصلت على جائزة أحسن ممثل عن فيلم ''قاهر الظلام'' في دورة المهرجان الثالثة، كما تم تكريمي ضمن نجوم السينما الرومانسية مع نور الشريف ونجلاء فتحي وميرفت أمين خلال فترة رئاسة حسين فهمي للمهرجان حيث قدمت 25 فيلما مع نجلاء فتحي كلها رومانسية رغم أنني لم أكن أحب تعبير السينما الرومانسية لاسيما أن الرومانسية لاتقتصر على البطل الذي يقع في حب البطلة ولكنه منهج للسلوك''· وأشار إلى أن التكريم هذا العام له مذاق خاص لأنه عن مجمل أعماله ولإن للمهرجان مكانة خاصة عنده فقد كان أول ممثل من أبناء جيله يتم اختياره عضو لجنة تحكيم في المهرجان في دورته الثامنة أيام سعد الدين وهبة، وتكريمه في الدورة 32 للمهرجان يوم 18 نوفمبر له أهمية كبيرة لديه· وأضاف: ''لا نخشى على مهرجان القاهرة السينمائي من ظهور مهرجانات سينمائية عربية أخرى فسيظل المعيار أنه المهرجان الذي يحتل مكانة متقدمة ضمن المهرجانات العشرة الأولى على مستوى العالم وهي مكانة تليق بالقاهرة عاصمة الفن والثقافة''· وأوضح أن ظهور أكثر من مهرجان سينمائي يخلق حالة من المنافسة الموضوعية التي ترسخ قيم وتقاليد راقية في فنون السينما، معتبرا أن المنافسة تصب في صالح السينما العربية وصورتها في العالم· وقال ياسين: ''وجود رعاة للمهرجان أمر مطلوب ودائما المهرجان في حاجة لاصحاب المبادرات الوطنية لمساندة قيم ثقافية عالية تضع مصر في المكانة التي تليق بتاريخها ولابد ان يكون هناك رعاة للمهرجان لأنه يحتاج لمصروفات كبيرة لنتمكن من المنافسة العالمية''· وعن أعماله الجديدة، قال:'' أصور حاليا الفيلم رقم 172 في مشواري السينمائي، وهو فيلم ''الوعد'' من اخراج محمد ياسين ومعي باسم سمرة وأسر ياسين وروبي والسيناريو والحوار لوحيد حامد· ويدور حول رجل يعمل في إحدى الشركات الكبرى ويعرف الكثير عن أسرارها الأمر الذي يجعل الشركة تفكر جيداً قبل التخلص منه من خلال مواقف وأحداث مثيرة''· وحول تجربته في فيلم'' الجزيرة'' قال:''السينما فن شاب لا يمشي إلا في ركاب الشباب· ولي تاريخ طويل في السينما حققت خلاله الكثير· يجب أن نعطي الفرصة للشباب· وأقول دائما أتركوا الفرصة لأحمد السقا ومنى زكي وهند صبري ودعوهم يطلقون مواهبهم، كما فعلنا، فالزمان لم يعد زماننا وعمالقة السينما المصرية اليوم صنعوا مجدهم في شبابهم''· وعن رؤيته للسينما المصرية مقارنة بالسينما العالمية وخصوصا الأميركية، قال:''السينما المصرية تحتاج إلى مزيد من التشجيع والمؤازرة أما السينما الأميركية فهي تجارية 95 في المئة ومنها أفلام مخلة بالآداب واباحية أو من النوع الذي يقدم خيارات ساذجة لشخصيات فضائية أو مسخ آدمي وأميركا تنتج في العام 400 فيلم اباحي أو أكثر لتهدم بها القيم والأخلاق أما ما يتبقى منها وهو 5 في المئة فقط فهي الأفلام ذات قيمة فنية وإنسانية''·

المصدر: القاهرة
الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©