الأحد 5 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
"مؤتمر حوافز العمل" يناقش استراتيجيات مكافآت التقاعد
"مؤتمر حوافز العمل" يناقش استراتيجيات مكافآت التقاعد
الثلاثاء 15 يناير 2019 02:45

دبي (الاتحاد)

تنطلق في دبي يوم 26 فبراير المقبل فعاليات الدورة الأولى من مؤتمر «حوافز العمل ومكافآت التقاعد» الأول من نوعه في دولة الإمارات برعاية الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وتنظمه مونديال دبي، العاملة في قطاع الاستشارات المالية في الدولة، وبمشاركة متحدثين دوليين، ومسؤولين بالقطاعين الحكومي والخاص في الإمارات والمنطقة.
ويهدف «مؤتمر ومعرض حوافز العمل ومكافآت التقاعد» إلى فتح الباب أمام حوار مجتمعي بناء حول استراتيجيات مكافآت التقاعد في الدولة، وتدشين منصة سنوية لاستقطاب الخبراء والمعنيين والمهتمين للتباحث، وطرح الأفكار والرؤى الجديدة حول حالة ومستقبل منظومات مكافآت نهاية الخدمة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، بما يمهد الطريق أمام الارتقاء بالمعايير المعمول بها في هذا الصدد في دولة الإمارات، لتكون قادرة على مواكبة ومنافسة أفضل الاستراتيجيات العالمية لاجتذاب أفضل الموظفين وأكفأهم.
وقال الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العوّر، مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية «إن أهداف المؤتمر تواكب استراتيجية الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية 2017 - 2021، والمتمحورة حول تطوير وتطبيق منظومة تشريعية متكاملة لإدارة وتعزيز وتطوير رأس المال البشري في الحكومة الاتحادية لتحقيق الريادة العالمية، وخلق بيئة عمل سعيدة ومحفزة لرأس المال البشري الحكومي، وضمان تقديم الخدمات الإدارية كافة وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية، وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي»، مبيناً أن مؤتمر ومعرض حوافز العمل ومكافآت التقاعد سيعزز من وجوده باعتباره المنصة المثالية لتبادل الآراء والخبرات والرؤى، والمساهمة في تحقيق التوازن المطلوب بين التطورات الاقتصادية والاجتماعية التي نشهدها وبين بيئة العمل وما تشتمل عليها من موضوعات، منها مكافآت نهاية الخدمة.
من جانبه، قال شون كاليهار، الرئيس التنفيذي لشركة مونديال (دبي) للاستشارات المالية، منظمة مؤتمر ومعرض حوافز العمل ومكافآت التقاعد: «تندرج مسألة مكافآت نهاية الخدمة ضمن موضوع أشمل وهو الرفاه المالي، والذي يتصدى بدوره لمعالجة معضلة العلاقة بين المال وأرباب العمل من جانب وتحقيق السعادة للموظفين من جانب آخر، والعلاقة بين معدلات السعادة وأرباح الشركات، ومن هذا المنطلق يبحث مؤتمرنا ومعرضنا في إشكاليات العلاقة بين الموظف وشركته، بعد أن بات في حكم المتفق عليه طبقاً للدراسات والأبحاث المعنية أنه كلما كان لديك موظفون أكثر تركيزاً وبصحة جيدة يكون عائد الاستثمار أفضل، وأن الضغوط المالية لدى الموظفين تؤثر بشكل كبير على إنتاجيتهم، كما تؤثر على مدى إخلاصهم، ومن هنا تأتي أهمية مؤتمر ومعرض حوافز العمل ومكافآت التقاعد، والذي يتيح لنا في دولة الإمارات إحراز السبق في ابتكار وتبني أفضل الممارسات العالمية في هذا الصدد».

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©