الرواد.. سفراء الترويج لجائزة «الشيخة فاطمة الدولية للشباب العربي»

اكتشـاف المواهب العربية

«أكاديميون وخبراء»: العالم يواجه منعطفاً حاداً والذكاء الاصطناعي يقود المعرفة

«مستقبل صناعة المحتوى».. نحو فضاءات سلسلة الكتل المعلوماتية المفتوحة

غياب البيانات والتوجيه الخاطئ للموارد من أسباب الفجوة المعرفية

فائزو التميز.. يقودون سيارات المستقبل في «مصدر»

ثاني الزيودي: ملتزمون بأهداف اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ واتفاق باريس

%60 انخفاض أسعار الأسماك في سوق أم القيوين

جائزتا«الشيخة فاطمة للإبداع وأسرة الدار».. إلكتـرونيـاً

«أبوظبي للرقابة»: منتجات الأرز في الإمارة سليمة

الدفاع المدني يحذر من خطورة الانجراف في السيول

بدء موسم عسل السدر في جبال الفجيرة

برنامج الجائزة يحث على تغيير السلوكيات نحو الإيجابية

«الاتحادية العليا»: قبول «دعوى السب» مشروط برفعها خلال 3 أشهر من الواقعة

ناصر الظاهري: الجائزة رهان على شباب الأمة

الإمارات قادرة على إيجاد حلول للتطرف الفكري والانحراف الأخلاقي

عبداللطيف الشامسي: تهيئة المناخ للشباب العربي

بلحيف النعيمي: الاحتفال باليوم الوطني عمل دؤوب دائم يعزز النماء والازدهار

3 أيام إجازة القطاع الخاص بمناسبة المولد النبوي ويوم الشهيد واليوم الوطني

وسام أم الإمـارات الفكــرة والـرسـالــة

«زايد العليا» تطلق برنامج احتفالاتها باليوم الوطني الـ46

«بلدية الشارقة» تزين الشوارع

باقات وعروض سفر لـ«موظفي الاتحادية»

«كلنا الإمارات» تشارك في احتفالات «منطقة الظفرة»

المبدعون يزورون جامع الشيخ زايد الكبير

تحديد ضوابط تزيين المركبات في عجمان

افتتاح حديقة «البيت متوحد» في الظيت الجنوبي

«طبية الشارقة» تفتتح مكتبة

مريم الرميثي: القيادة تنتهج العمل طريقاً والتميز عنواناً

تركيب 100 ألف كاميرا مراقبة برأس الخيمة

استهدفوا الاستيلاء على الحكم

النائب العام: إحالة 94 شخصا للمحاكمة في قضية التنظيم السري

و ا م

صرح النائب العام لدولة الإمارات العربية المتحدة سالم سعيد كبيش بأنه تمت إحالة أربعة وتسعين متهما إماراتي الجنسية إلى المحكمة الاتحادية العليا في قضية التنظيم الذي استهدف الاستيلاء على الحكم بعد أن أسفرت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة عن أنهم:

- أنشأوا وأسسوا وأداروا تنظيماً يهدف إلى مناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها نظام الحكم في الدولة والاستيلاء عليه. واتخذ التنظيم مظهراً خارجيا وأهدافاً معلنة هي دعوة أفراد المجتمع إلى الالتزام بالدين الإسلامي وفضائله بينما كانت أهدافهم غير المعلنة الوصول إلى الاستيلاء على الحكم في الدولة ومناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها.

وقد خططوا لذلك خفية في اجتماعات سرية عقدوها في منازلهم ومزارعهم وأماكن أخرى حاولوا إخفاءها وإخفاء ما يدبرونه خلالها عن أعين السلطات المختصة.

ووضعوا هيكلا تنظيميا سريا وزعوا فيه الأدوار والمهام التي تخدم تحقيق هدفهم الحقيقي ومارسوا من خلاله أفعالا تهدف مرحليا إلى خلق رأي عام معاد للحكومة وقيادة الدولة باختلاق أسباب غير حقيقية مستمدة من وقائع تمارس حيالها الدولة مهامها وفقا للقانون ونشرها إعلاميا من خلال أعضاء التنظيم وعلى وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت لاستعداء المواطنين وتأليبهم على حكومتهم وقيادات الدولة في إطار خطة إعلامية مغرضة وضعوها ونفذوها لخدمة هدفهم الرئيسي.

وقد تواصل أعضاء التنظيم مع أشخاص وهيئات ومؤسسات وجمعيات دولية وأجنبية من خارج الدولة لتشويه صورتها وأمدوا هذه الجهات وهؤلاء الأشخاص بمعلومات مغلوطة ابتغاء خلق رأي عام دولي ضاغط على حكومة الدولة وقياداتها يضعف من شأنها في العلاقات الخارجية.

كما تواصل هؤلاء مع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين وغيره من التنظيمات المناظرة لتنظيمهم خارج الدولة للتنسيق مع اعضائه وطلب العون والخبرة والتمويل منهم لخدمة هدفهم غير المعلن بالاستيلاء على الحكم.

وقد تضمنت أفعالهم، التي تمت تنفيذا للهيكل التنظيمي الذي أعدوه، ما يحقق اختراقا لكل قطاعات الدولة وأجهزتها من أسر وجمعيات ومدارس وجامعات ووزارات متخذين من بعض مؤسسات العمل الاجتماعي واجهات للتغطية على أنشطتهم المؤثمة قانونا واستغلوها لاستقطاب أفراد وضمهم للتنظيم وتلقينهم ما يسلب ولاءهم للوطن وجعل هذا الولاء للتنظيم وقياداته وصولا لتحقيق هدف الاستيلاء على الحكم بتسرب هؤلاء إلى مواقع الحكم واتخاذ القرار بعد تهيئة المناخ العام في المجتمع لتقبل ذلك من خلال تأليب الرأي العام على سلطات الدولة كافة.

ومن أجل زيادة الموارد المالية للتنظيم بما يكفل استمراره والإنفاق على أنشطته اللازمة لتحقيق هدفه الرئيسي، أنشأوا ضمن هيكله التنظيمي لجنة قام عليها بعض أعضاء التنظيم لاستثمار الأموال المتحصلة من اشتراكاتهم وأموال الصدقات والزكاة والتبرعات بإنشاء شركات تجارية وعقارية وشراء وبيع واستثمار أراض سكنية وصناعية وزراعية وأسهم تجارية بأسمائهم لإخفائها عن أجهزة الدولة.

مقالات ذات صلة

التعليقات

موتي وحياتي إماراتي مين يتحدى | 2013-01-29

تعليق

دولة الإمارات العربية المتحدة ليس مجرد إسم دولة هو معجزة ﻣ̉ن خالق البرية ألهم بها إنسان ليس ككل البشر صنعها زايد وخلفها خليفة وتابعها اثنان محمد ومحمد ﻣ̉ن مِن الشعوب مثل شعبكِ يا دولتي تفداچ رُوُפُُُُُُـُـُيُ وكل مٱ أملك

الولايتي | 2013-01-27

حفظك الله يابلادي

دع الكلاب تعوي ..... والقافلة تسير ... وإذا أكرمت الكريم ملكته ..... وإذا أكرمت اللأيم تمردا ... إلى الأمام يابلادي .

خكاك البلوشي | 2013-01-27

شعب الامارات

الشعب الذي لا ينسى الماضي القديم والحاضر الجديد يقف الشعب مع القيادة بمعنى كلنا واحد والهدف هو الامارات ان يسعد الجميع القريب والبعيد تبذل الحكومة من الأساس لحياة كريمة من الزواج والعناية بالطفل والمسكن والمأكل والمشرب والمواصلات والتعليم والأمان والدعم المادي والمعنوي والصحة والضمان ماذا بعد كل هذا ثالث أغنى شعب في العالم في دخل الفرد والحمد لله .

إضافة تعليقك


image