محمد بن زايد يوجه بتخصيص طائرتين لنقل جماهير الإمارات إلى الرياض

غياب الوعي الأسري.. وراء معظم حالات التسمم!!

الدعم الأمني بشرطة أبوظبي يواجه الجريمة في لوس أنجلوس

«كهرباء الشارقة» تبحث احتياجات «زايد للإسكان»

مكتب وزير الدولة للشؤون الخارجية يحصل على «أيزو 9001»

شرطة أبوظبي تطلع على تجربة الإسعاف الجوي بلندن

«أبوظبي للإعلام» تعرض تجربتها في التوطين بمنتدى «الإعلام الإماراتي»

حرم حاكم أم القيوين: ابنة الإمارات أثبتت جدارتها

«عجمان للتنمية» و «المنطقة التعليمية» تعززان التعاون المشترك

الإمارات تستضيف الاجتماع الـ 27 لأطراف بروتوكول مونتريال العام المقبل

وفاة وسبع إصابات في خمسة حوادث بدبي

«تنمية المجتمع» تنظم فعالية للتوعية بحقوق الطفل

«كهرباء دبي» تدعو الجمهور للتعرف على «أشّر»

«الوطني للتأهيل» مبادرة رائدة في علاج المدمنين

80 دورية في دبي لتأمين احتفالات اليوم الوطني

المؤسسات العقابية والإصلاحية تستقبل طلاباً من جامعة سان جوزيف

ندوة عن «دولة الاتحاد في عهد الشيخ خليفة»

«حقوق الإنسان» لـ «الاتحاد» لا سجناء رأي في الإمارات

«ترجمات أمنية» بشرطة دبي

«التربية» تعتمد مواعيد امتحانات الفصل الأول للصفوف الـ6 إلى الـ12

عبد الله بن زايد: شراكة مع إثيوبيا لمصلحة استقرار الدول المجاورة المشتركة

عمار النعيمي يؤكد أهمية برامج «إعداد القادة» للارتقاء بقدرات الشباب

نهيان: الحوار بين أتباع الأديان والثقافات واجب إنساني

250 طبيباً يناقشون 30 بحثاً عن قسطرة القلب في الفجيرة

شرطة أبوظبي تكتشف ثغرة أمنية في أجهزة «CCTV» الشخصية

صيانة مركبات منتسبي شرطة أبوظبي بطريقة صديقة للبيئة

بتوجيهات عبدالله بن زايد استضافة 95 إعلامياً لاحتفالات اليوم الوطني

مكتب ولي عهد دبي يكرم المخترع أحمد مجان

«الهوية».. إبداع لتسهيل حياة أبناء الوطن

«أبوظبي للصحة والسلامة» يوفر أماكن عمل آمنة للجميع

استهدفوا الاستيلاء على الحكم

النائب العام: إحالة 94 شخصا للمحاكمة في قضية التنظيم السري

و ا م

صرح النائب العام لدولة الإمارات العربية المتحدة سالم سعيد كبيش بأنه تمت إحالة أربعة وتسعين متهما إماراتي الجنسية إلى المحكمة الاتحادية العليا في قضية التنظيم الذي استهدف الاستيلاء على الحكم بعد أن أسفرت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة عن أنهم:

- أنشأوا وأسسوا وأداروا تنظيماً يهدف إلى مناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها نظام الحكم في الدولة والاستيلاء عليه. واتخذ التنظيم مظهراً خارجيا وأهدافاً معلنة هي دعوة أفراد المجتمع إلى الالتزام بالدين الإسلامي وفضائله بينما كانت أهدافهم غير المعلنة الوصول إلى الاستيلاء على الحكم في الدولة ومناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها.

وقد خططوا لذلك خفية في اجتماعات سرية عقدوها في منازلهم ومزارعهم وأماكن أخرى حاولوا إخفاءها وإخفاء ما يدبرونه خلالها عن أعين السلطات المختصة.

ووضعوا هيكلا تنظيميا سريا وزعوا فيه الأدوار والمهام التي تخدم تحقيق هدفهم الحقيقي ومارسوا من خلاله أفعالا تهدف مرحليا إلى خلق رأي عام معاد للحكومة وقيادة الدولة باختلاق أسباب غير حقيقية مستمدة من وقائع تمارس حيالها الدولة مهامها وفقا للقانون ونشرها إعلاميا من خلال أعضاء التنظيم وعلى وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت لاستعداء المواطنين وتأليبهم على حكومتهم وقيادات الدولة في إطار خطة إعلامية مغرضة وضعوها ونفذوها لخدمة هدفهم الرئيسي.

وقد تواصل أعضاء التنظيم مع أشخاص وهيئات ومؤسسات وجمعيات دولية وأجنبية من خارج الدولة لتشويه صورتها وأمدوا هذه الجهات وهؤلاء الأشخاص بمعلومات مغلوطة ابتغاء خلق رأي عام دولي ضاغط على حكومة الدولة وقياداتها يضعف من شأنها في العلاقات الخارجية.

كما تواصل هؤلاء مع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين وغيره من التنظيمات المناظرة لتنظيمهم خارج الدولة للتنسيق مع اعضائه وطلب العون والخبرة والتمويل منهم لخدمة هدفهم غير المعلن بالاستيلاء على الحكم.

وقد تضمنت أفعالهم، التي تمت تنفيذا للهيكل التنظيمي الذي أعدوه، ما يحقق اختراقا لكل قطاعات الدولة وأجهزتها من أسر وجمعيات ومدارس وجامعات ووزارات متخذين من بعض مؤسسات العمل الاجتماعي واجهات للتغطية على أنشطتهم المؤثمة قانونا واستغلوها لاستقطاب أفراد وضمهم للتنظيم وتلقينهم ما يسلب ولاءهم للوطن وجعل هذا الولاء للتنظيم وقياداته وصولا لتحقيق هدف الاستيلاء على الحكم بتسرب هؤلاء إلى مواقع الحكم واتخاذ القرار بعد تهيئة المناخ العام في المجتمع لتقبل ذلك من خلال تأليب الرأي العام على سلطات الدولة كافة.

ومن أجل زيادة الموارد المالية للتنظيم بما يكفل استمراره والإنفاق على أنشطته اللازمة لتحقيق هدفه الرئيسي، أنشأوا ضمن هيكله التنظيمي لجنة قام عليها بعض أعضاء التنظيم لاستثمار الأموال المتحصلة من اشتراكاتهم وأموال الصدقات والزكاة والتبرعات بإنشاء شركات تجارية وعقارية وشراء وبيع واستثمار أراض سكنية وصناعية وزراعية وأسهم تجارية بأسمائهم لإخفائها عن أجهزة الدولة.

مقالات ذات صلة

التعليقات

موتي وحياتي إماراتي مين يتحدى | 2013-01-29

تعليق

دولة الإمارات العربية المتحدة ليس مجرد إسم دولة هو معجزة ﻣ̉ن خالق البرية ألهم بها إنسان ليس ككل البشر صنعها زايد وخلفها خليفة وتابعها اثنان محمد ومحمد ﻣ̉ن مِن الشعوب مثل شعبكِ يا دولتي تفداچ رُوُפُُُُُُـُـُيُ وكل مٱ أملك

الولايتي | 2013-01-27

حفظك الله يابلادي

دع الكلاب تعوي ..... والقافلة تسير ... وإذا أكرمت الكريم ملكته ..... وإذا أكرمت اللأيم تمردا ... إلى الأمام يابلادي .

خكاك البلوشي | 2013-01-27

شعب الامارات

الشعب الذي لا ينسى الماضي القديم والحاضر الجديد يقف الشعب مع القيادة بمعنى كلنا واحد والهدف هو الامارات ان يسعد الجميع القريب والبعيد تبذل الحكومة من الأساس لحياة كريمة من الزواج والعناية بالطفل والمسكن والمأكل والمشرب والمواصلات والتعليم والأمان والدعم المادي والمعنوي والصحة والضمان ماذا بعد كل هذا ثالث أغنى شعب في العالم في دخل الفرد والحمد لله .

إضافة تعليقك


image