أخطبوط الاخوان الأوروبي

قطر في مجلس حقوق الإنسان.. «مهووس بالحرائق رئيساً للإطفاء»!

«سيدة الفيفا» تلمح إلى سحب المونديال من قطر

حركة تداول العملات بين المصارف القطرية والأجنبية شبه متوقفة

الإمارات تدعو للاستفادة من تجربتها في «ضبط الفتوى»

الإمارات تدين الاعتداء الإرهابي في العريش

الصومال يدعو للتبرع بالدم بعد أسوأ تفجير

محامي عائلة القذافي: سيف الإسلام يعود للعمل السياسي

تعثر المفاوضات الليبية غداة انطلاقها في تونس

البحرين تشتري 16 طائرة إف-16 بـ 3.8 مليار دولار

العبادي: استفتاء كردستان انتهى وأصبح من الماضي

شبح الإدارتين يطغى على إقليم كردستان العراق

السعودية تدعم وحدة العراق وترفض استفتاء كردستان

واشنطن «لا تنحاز» لأي طرف في النزاع حول كركوك

مقتل 4 جنود أتراك في شمال العراق

«قسد» تطرد «داعش» من الرقة ومقتل 3250 شخصاً

عباس يفتح باب التجنيد في غزة لإعادة بناء الأجهزة الأمنية

كوريا الشمالية تحذر من اندلاع «حرب نووية»

78 قتيلاً باعتداءات لـ«طالبان» في 4 أقاليم أفغانية

582 ألف لاجئ روهينجي ببنجلادش خلال شهرين وآلاف العالقين على الحدود

بدء مشاورات تشكيل الحكومة النمساوية وكورتس يربط الشراكة بمحاربة «معاداة السامية»

روما تخصص 11 مليار دولار لرعاية المهاجرين لعامين

البنتاجون: مقتل العشرات من «الدواعش» في البيضاء

التحالف: المعركة الحاسمة ضد «داعش» ستقع على الحدود العراقية السورية

بغداد (أ ف ب)

أعلن مسؤولان عسكريان أميركيان في التحالف الدولي ضد «داعش» أمس، إن المعركة الحاسمة في العراق ضد التنظيم الإرهابي ستكون على الحدود مع سوريا. وجاءت تصريحات الضابطين الأميركيين بعد يومين من استعادة بلدة الحويجة، أحد المعقلين الأخيرين للإرهابيين في العراق. وقال البريجادير جنرال روبرت سوفجي نائب القائد العام للتحالف الدولي «المعركة الكبرى والحاسمة ستكون عند منتصف نهر الفرات، على الحدود العراقية السورية»، مؤكداً أن المعركة «ستحصل عاجلاً وليس آجلاً». وأوضح أن العمليات العسكرية العراقية حصرت جيوب التنظيم الإرهابي في مناطق تمتد من دير الزور السورية إلى منطقتي راوة والقائم داخل العراق حيث لا يزال نحو ألفي مقاتل بهذه المناطق.

من جانبه، قال البريجادير جنرال اندرو كروفت نائب قائد القوة الجوية في التحالف، إن القوات العراقية «تمكنت من الحاق الهزيمة (بداعش) مع استعدادها السريع للمعارك الأخرى» مضيفاً «نحن كتحالف، نتحرك بسرعة من أجل التكيف مع هذا التقدم». وتابع كروفت أن التنظيم المتطرف «لم يعد ينشط كقوة عسكرية بل يتخذ شكل خلايا متمردة، والتحدي في الأعوام المقبلة في العراق وسوريا، يتمثل بعمل قوات الشرطة» لأن «خلايا نائمة» تختبئ بين السكان، ولا تزال تشن هجمات مفاجئة بمناطق عراقية تمت استعادتها منذ أشهر. وأكد كروفت أن «أكثر من ألف مقاتل من التنظيم الإرهابي، وقعوا في الأسر، معظمهم سقط بأيدي قوات البشمركة الكردية».

مقالات ذات صلة