الفرق الطبية لقواتنا المسلحة تغيث الساحل الغربي

سفينة إماراتية إلى المكلا تحمل أطناناً من التمور

مركز جنيف لحقوق الإنسان: دعم الإمارات لليمن تاريخي

الإمارات تسلّم مجلس الأمن ردهـا على مزاعم قطر بانتهاك مجالها الجوي

الإمارات تقدمت بشكوى لـ «إيكاو» موثقة بصور رادارية لاعتراض طائرتيها من مقاتلات قطرية

البحرين ترفع تقريراً إلى «إيكاو»

قطـر تمـارس قرصنـة جوية تعرضها لعقوبات دولية

اعتراض الطائرتين انتهاك جسيم للقوانين وتهديد لأرواح المدنيين

منظمتان دوليتان : تهديد قطر لسلامة الطيران استفزازي

«ألجامينار» الأميركية لتميم: حملات نظامك للتضليل لن تجدي نفعاً

قطر تستنجد بالعملات «الافتراضية» للحد مـن خسائر اقتصادها

صحفي فرنسي: الدوحة جندت مرتزقة في مصر وتونس

«الجارديان»: قطر تتسبب بإفلاس «كاريليون»

المعارضة تطالب بضغوط على الأسد وتحذر من التقسيم

تأجيل الانتخابات ورقة ضغط لتشكيل تحالفات مستقبلية

حكومة كردستان: التوصل لاتفاق مع بغداد بشأن مطاري أربيل والسليمانية

اجتماع وزاري للتحالف ضد «داعش» 13 فبراير

الأمم المتحدة تدين تفجيرات بغداد

تعليق الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني ورفض قرار ترامب

«الأونروا» تؤكد استمرار خدماتها للاجئين الفلسطينيين

شعوب العالم تتطلع إلى الأزهر لنصرة قضايا الأمة والقدس

العالم ينتفض لنصرة القدس وفلسطين تحت مظلة الأزهر الشريف

شيخ الأزهر يدين منع خطيب الأقصى من حضور المؤتمر

رئيس البرلمان العربي يشارك في مؤتمر الأزهر العالمي لنُصرة القدس اليوم

السعودية ترحب بتقرير أممي يرصد تحدي إيران القرارات الدولية

مقتل إرهابي مطلوب في القطيف

إصابة 9 طائرات باستمرار اشتباكات مطار إمعيتيقة الليبي

اتساع نطاق تظاهرات الخبز في الخرطوم ودعوة لمسيرة اليوم

توقيف 3 إرهابيين وتدمير أوكار ومزارع مخدرات وسط سيناء

مباحثات تونسية - إيطالية بشأن الإرهاب والأزمة الليبية

قرقاش: قرار إيجابي ويدعم موقع الخرطوم الإقليمي والدولي

ترحيب عربي وإسلامي برفع العقوبات الأميركية عن السودان

أبوظبي، عواصم (الاتحاد، وكالات)

قال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في تغريدة في «تويتر»، إن «رفع العقوبات الأميركية عن السودان الشقيق قرار إيجابي، ويدعم موقع الخرطوم الإقليمي والدولي وانفتاحه الاستثماري.. نعتّد بموقع ودور السودان العربي». وحظي القرار الأميركي برفع العقوبات التي طبقت منذ أكثر من عقدين بترحيب داخلي سوداني، وعربي وإسلامي واسع. وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان: «رحب السودان قيادة وحكومة وشعباً بالقرار الإيجابي الذي اتخذه فخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأميركية أمس والذي قضى برفع العقوبات الاقتصادية الأميركية عن السودان بشكل كامل ونهائي». ورحبت جامعة الدول العربية بالقرار. وقال الوزير المفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، في بيان، إن القرار الأميركي الذي سيدخل حيز التنفيذ في 12 أكتوبر الجاري يلبي المطالب المتكررة للجامعة العربية، برفع جميع أشكال العقوبات ضد السودان سواء من خلال قراراتها الدورية في هذا الصدد أو من خلال تحركها المشترك مع منظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأفريقي، وذلك لتمكين السودان من استكمال مسيرة تعزيز السلام والتنمية.

ورحب البرلمان العربي بالقرار، وجدد رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، الطلب برفع اسم دولة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، تقديراً للجهد الكبير الذي تقوم به في محاربة الإرهاب، وتحقيق الأمن والسلم في العالم العربي والإسلامي وأفريقيا.

وقال رئيس البرلمان العربي، إن هذا المطلب يأتي نظراً لأن دولة السودان تعتبر اليوم من الدول المحورية في محاربة الإرهاب، فهي من أوائل الدول التي انضمت للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، والتحالف العربي لدعم الشرعية في جمهورية اليمن، ومحاربة التنظيمات الإرهابية، كما تقوم بدور إيجابي وفاعل في حفظ الأمن القومي العربي وتحقيق السلم والأمن في أفريقيا، خاصة في دولة جنوب السودان.

ورحب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين بالقرار، مؤكداً أن هذا القرار يسهم بصورة كبيرة في تحقيق السلام والأمن والاستقرار والنمو الاقتصادي في السودان، الذي تضرر شعبه كثيرا من هذه العقوبات الأحادية، ويشكل دفعة قوية لتطبيع العلاقات الثنائية بين السودان وأميركا بصورة شاملة في جميع المجالات.

وأشاد العثيمين بجهود الدول الأعضاء التي أسهمت في تحقيق هذا الإنجاز وعلى رأسها الدول الخليجية بقيادة المملكة العربية السعودية، داعياً إلى مواصلة الحوار الثنائي بهدف الوصول للنتائج المرجوة. وأكد أهمية اتخاذ الإدارة الأميركية خطوة أخرى بإزالة اسم السودان من القائمة الأميركية للدول التي ترعى الإرهاب بالنظر للجهود المقدرة التي ظل يبذلها السودان في مكافحة الإرهاب على الصعيدين الإقليمي والدولي.

ورحبت مصر بالقرار، حيث أكد المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم الخارجية المصرية، في بيان أمس، أن القرار الأميركي من شأنه أن يسهم في دعم استقرار وتنمية السودان مشيرا إلى أنه يتسق مع موقف مصر المطالب دوما بضرورة رفع تلك العقوبات، وما قامت به من جهود من خلال اتصالاتها مع الجانب الأميركي في هذا الصدد تضامناً مع السودان.

ورحبت وزارة خارجية اليمنية بالقرار، وقالت في بيان إن، القرار يصب في مسار تعزيز العلاقات السودانية الأميركية، ويعمل على الوصول بالعلاقات بين البلدين إلى المستوى الطبيعي المأمول كما يسهم في جهود الاستقرار في المنطقة».

واشنطن: الظروف غير مواتية لشطب السودان من لائحة الإرهاب

الخرطوم (أ ف ب)

أكد القائم بالأعمال الأميركي في السودان ستيفن كوستيس أمس، أن الظروف غير مواتية في الوقت الراهن لإجراء حوار مع الخرطوم لرفعها عن القائمة الأميركية للدول «الراعية للإرهاب». وقال «هذه أمور يرغب الطرفان في بحثها، ولكن علينا أن نكون متأكدين من أن الظروف مواتية لمناقشة حذف (السودان) من القائمة».

وقال في مؤتمر صحفي عقده بمقر السفارة جنوب الخرطوم، إن «الحكومة السودانية تعرف تماماً ما عليها فعله للخروج من القائمة، ونأمل أن تتحقق هذه الشروط قريباً»، دون توضيح. وأضاف أن «مناقشة الحذف من قائمة الدول الراعية للإرهاب لم يكن جزءاً من خطة المسارات الخمسة التي انخرطنا فيها»، في إشارة إلى الشروط الخمسة التي وضعتها واشنطن لإنهاء الحظر الاقتصادي.وتابع «إذا كنتم تتحدثون عن حوار حول هذا الأمر، فإنه لم يحدث بعد». ومع رفع الحظر، توقع كوستيس ازدياد اهتمام الشركات الأميركية بالتعامل تجارياً مع السودان. وتدارك «لكن بالتأكيد الشركات ستتخذ القرارات التجارية استناداً إلى مستوى المخاطر الموجودة، وستنظر إلى مختلف أوجه الاستثمار المحتمل في السودان». وأوضح كوستيس أن «العوائق القانونية» التي منعت مثل هذه المعاملات من قبل، أزيلت الآن مع رفع الحظر عن السودان.

مقالات ذات صلة