المحمود: «طواف أبوظبي» يعزز مسيرة نجاحات العاصمة

الفجيرة والعروبة ينضمان إلى أسرة الجوجيتسو

سارة سفيرة مهرجان أبوظبي للسباحة

«الأجسام» ينظم يوماً حافلاً بمشاركة النجوم

سيارات جوائز للأبطال وهدايا بنصف مليون درهم للأطفال

سباق كأس حتا للإسطبلات الخاصة للقدرة اليوم

10 آلاف شخص في مسيرة المشي لمسافة 3 كلم

السفارات والمدارس في مدرجات «شاطئية اليد»

«أوبريت الأمل» يفتتح «غرب آسيا البارالمبية»

تحدي «ملك سباقات الدراج» على خط الانطلاق

سالم عبدالرحمن يسجل أول تعادل في «الجائزة الكبرى للشطرنج»

معوقات الإبداع في دورة «مستقبل الرياضة في الإمارات»

«مواليد 99 إلى 2002» أمل «منتخب الطائرة» بـ«فكر جديد»

المنصوري.. موهبة تحلق من «الناشئين» إلى «الأبيض»

ُأنس تودع بكبرياء.. ولعنة الإصابات تطارد موجوروزا

البراميلي: 5% نسبة مشروطة لتدريب المحليين

زوارق الفورمولا تضيء كورنيش العاصمة

228 سم طول عملاق السلة المصري

الأهلي يستعيد روح «فرسان 2015» في الانطلاقة الجديدة

«مؤتمر العوير»

عبدالله الجنيبي: توجيهات هزاع بن زايد وراء الإنجاز القــاري

«الشباب منصور»

«كتالونيا» ترفع شعار «العودة التاريخية»

«الزعيم» يبدأ المشوار بـ«نقطة» ذوب آهن

ثمن الاحتراف!

صحف كوستاريكا ترصد «الأرقام الصعبة» في منتخبنا

«ناسيونال»: محظوظون لغياب عوانة.. والمشكلة في مهارات خليل وقيادة الكمالي

محمد حامد

رصدت صحيفة «الناسيونال» وهي واحدة من أوسع صحف كوستاريكا انتشاراً أسماء 3 من نجوم الأبيض الشاب ونشرت بروفايل مصغراً عن كل منهم تحت عنوان «أرقام اماراتية صعبة في مواجهة كوستاريكا».. يأتي ذلك بعد أن تمكن منتخبنا الشاب من عبور الحاجز الفنزويلي ليلتقي كوستاريكا في دور الثمانية، وهو الأمر الذي دفع الصحيفة لتقديم أبرز نجوم الأبيض الشاب للجماهير والقراء في كوستاريكا قبل المواجهة المرتقبة مساء غد في ستاد القاهرة الدولي.

البروفايل الأول كان من نصيب أحمد خليل وجاء فيه : «اللاعب رقم 11 من المنتخب الإماراتي للشباب هو أخطر لاعب في صفوف الفريق، فقد أحرز هدفين حتى الآن.. الأول من ركلة حرة في مرمى هندوراس والثاني في مرمى فنزويلا، وفي المناسبتين رجح كفة منتخب بلاده، ويتميز أحمد خليل باللياقة الجيدة والسرعة حينما يملك الكرة والمهارات الفرية العالية».

البروفايل الثاني الذي نشرته الصحيفة كان للاعب ذياب عوانة الغائب الأكبر عن مواجهة كوستاريكا، وجاء فيه : «اللاعب رقم 10 ذياب عوانة هو العقل المدبر لأبطال آسيا، وسيغيب عن مواجهتنا القادمة.

و قالت الصحيفة نحن محظوظون لغياب عوانة.. فقد حصل على البطاقة الصفراء الثانية خلال مباراة فنزويلا في الدور الثاني ، واللاعب الغائب كان يشكل ثنائياً خطيراً مع أحمد خليل، ويتميز بامتلاك الرؤية الجيدة في الملعب، فضلاً عن إجادة صنع الأهداف وتسجيلها».

كما خصصت صحيفة الناسيونال بروفايل لقائد الأبيض الشاب حمدان الكمالي، وقالت : «هو قائد منتخب الإمارات، الذي يجمع بين القدرات القيادية وأداء الدور الدفاعي وتوجيه الفريق من الخلف، والكمالي هو مصدر الثقة في المنتخب الإماراتي بطريقته السهلة في التصدي لهجمات المنافسين، وإجادة بناء الهجمات في الوقت ذاته، وكان الكمالي مع أحمد خليل على وشك الاحتراف الأوروبي خلال الصيف الماض.

كما انهما من عناصر المنتخب الأول في الوقت الحالي».

مدرب كوستاريكا :

منتخب الإمارات منضبط دفاعياً

ولكنه نظم 59 هجمة في 4 مباريات

لأن الأبيض الشاب سوف يكون المنافس الصعب لمنتخب كوستاريكا في مباراة ربع النهائي غداً فقد تحدثت صحيفة «الناسيونال» في تقرير آخر تحت عنوان : «الإمارات حاجز صعب في طريق كوستاريكا» قالت الصحيفة :«سنلتقي في دور الثمانية مع المنتخب الإماراتي بطل آسيا، ورغم عدم تمتع الكرة الإماراتية بتصنيف متقدم على المستوى العالمي إلا انها واحدة من القوى الكروية في قارتها، كما ان منتخبها للشباب على وجه التحديد لا علاقة له بهذا التصنيف، فهو منتخب قوي وسيكون عقبة كبيرة في طريق كوستاريكا»

ونقلت الصحيفة تصريحاً لرونالدو جونزاليس مدرب الفريق الكوستاريكي الذي تحدث عن الأبيض الشاب قائلاً : «طريقة أداء الإمارات قريبة من الأداء المصري، ولكنهم يتميزون بالانضباط الدفاعي مع عدم تجاهل النزعة الهجومية في الأداء، فقد اطلعت على الإحصائيات التي تؤكد انهم خلال المباريات السابقة نجحوا في تنظيم 59 هجمة على المنتخبات المنافسة، بمعدل 15 هجمة في كل مباراة وهو الرقم الذي يعكس الطابع الهجومي للفريق، وعموماً فانهم يفضلون طريقة 4 / 4 / 2 ولديهم قدرة على الاسـتفادة من طرفي الملعب عن طريق الهجمات التي يشنها المـدافع الأيـمن والمدافع الأيسر».

مقالات ذات صلة

التعليقات

لا يوجد تعليق

إضافة تعليقك


image