• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

عبد الوهاب عبد القادر:

أرشح «البنفسج» لحسم درع الدوري مبكراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 يناير 2013

العين (الاتحاد) - تقدم عبد الوهاب عبد القادر مدرب عجمان بالتهنئة لفريق العين على الأداء والنتيجة التي خرج بها من مباراة أمس الأول، مؤكداً أن مضيفهم فرض سيطرة شبه كاملة على مجريات اللعب على مدار الشوطين.

وقال عبد الوهاب إن هيمنة العين وتشديد قبضته على المباراة قاده إلى تسجيل هدف مبكر، ليبدأ بعدها «البرتقالي» رحلة البحث عن هدف التعادل، وبالفعل استطاع الوصول إلى مرمى العين، في بعض المناسبات، وكان من الممكن إن يدرك التعادل، إلا أن لاعبيه لم يحالفهم التوفيق، رغم محاولاتهم ورغبتهم في الخروج بنتيجة إيجابية، علاوة على أنهم لم يقدموا المستوى المنتظر منهم، خاصة الثنائي بوريس كابي وفونكي سي اللذين لم يكونا موفقين، وعندما تكون الكرة تحت قبضتك وتتاح لك الفرصة للتسجيل، وأنت تلعب أمام العين، فإن وضعك سيكون صعباً.

وأضاف: بعد أن أضاف العين هدفين في الشوط الثاني أصبح الوضع أكثر تعقيداً، خاصة أنك تلعب أمام فريق كبير، يقف على صدارة جدول الترتيب، ويضم بين صفوفه مجموعة متميزة من اللاعبين على مستوى المواطنين والأجانب.

وقال مدرب عجمان: حاولنا في الشوط الثاني أن نعود إلى أجواء المباراة، ولكن الفارق بين لاعبي الفريقين كان واضحاً، ما سهل مهمة وصول العين إلى شباك فريقي ليضيف مهاجموه الهدفين الثاني والثالث لتصبح السيطرة شبه كاملة لأصحاب الأرض.

وأضاف: لعبنا أمام فريق يملك مقومات الفوز، وأرى أنه مرشح بدرجة كبيرة لحسم لقب بطولة دوري المحترفين في وقت مبكر، إذا مضى في تقديم المستوى نفسه، وحصد النتائج الإيجابية، ولكننا رغم خسارتنا في أولى مباريات الدور الثاني، إلا أننا نتسلح بالرغبة والعزيمة والإصرار لكي نعود مجدداً إلى وضعنا الطبيعي في المباريات المقبلة، والفرصة ما زالت مواتية لكي نحقق نتائج إيجابية أمام الفرق الأخرى.

وبسؤاله عن رأيه في أداء لاعبه الجديد إدريس فتوحي قال: أداء اللاعب جيد، ولكنه ما زال في حاجة لبعض الوقت، حتى يزيد من درجة انسجامه مع بقية عناصر الفريق، ونتوقع أن يقدم الأفضل في بقية المباريات وفيما إذا كان راضياً عن حصيلة عجمان التي وصلت إلى 15 نقطة فقط من 14 مباراة، قال عبد الوهاب: هناك أندية كثيرة لها باع طويل في كرة القدم، ولديها لاعبين متميزين، وقاعدة جماهيرية كبيرة، إلا أنها لم تجمع الكثير من النقاط، ولا يفصلها عن فريقي إلا بضع نقاط مثل فريق الوحدة وغيره.

وأكد مدرب «البرتقالي» أنه غير راضٍ عن النتيجة القاسية التي تعرض لها فريقه، وقال: النتيجة كبيرة، ولكن ليس باليد حيلة، لأنها جاءت أمام فريق يفوقك في القدرات، ويستحق كل الاحترام، ويكفي للدلالة على هذا القول إن مهند العنزي مدافع المنتخب كان ضمن قائمة البدلاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا