• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طلاب وموظفو «أبوظبي للتعليم» يشاركون في «عونك يا يمن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

إبراهيم سليم

أبوظبي (الاتحاد) نظمت إدارة خدمة المتعاملين في مجلس أبوظبي للتعليم الحملة الإغاثية «عونك يا يمن» لدعم الأوضاع الإنسانية في اليمن وذلك بالتعاون مع الهلال الأحمر. وقد تم إطلاق الحملة لمدة أسبوع في جميع المدارس الحكومية والخاصة والجامعات والمكاتب التعليمية والمقر الرئيسي لمجلس أبوظبي للتعليم، انطلاقا من حرص المجلس على المشاركة في جميع الحملات الإنسانية وتعزيرا للدور الإنساني الذي تتطلع إليه دولة الإمارات لتخفيف المعاناة على الشعب اليمني. جدير بالذكر أن الهلال الأحمر أطلق الحملة على مستوى جميع إمارات الدولة بهدف التخفيف عن الشعب اليمني وجمع التبرعات المادية والعينية لمساعدتهم في تخطي أزمتهم. وشارك مئات الطلبة، إضافة إلى موظفي المجلس وموظفي المكاتب التعليمية في كل من أبوظبي والعين والغربية بتقديم كافة أنواع المساعدات العينية والتي شملت الملابس والأغطية والمواد الغذائية إضافة إلى التبرعات النقدية. وخلال الحملة، حرصت إدارة خدمة المتعاملين بالمجلس ومنظم هذه الحملة على توزيع العديد من صناديق التبرعات التابعة للهلال الأحمر في كافة المكاتب التعليمية والمدارس والجامعات، كما تم توجيه الدعوة لجميع الأطراف المعنية الرئيسية للمشاركة بهذا الحدث الهام الذي انطلق الأحد 18 أكتوبر 2015. وقال سعود النيادي، مدير إدارة خدمة المتعاملين بالمجلس: «إن تشجيع الطلبة للمشاركة في العمل التطوعي يعد أحد الركائز الأساسية التي تقوم عليها ثقافة وقيم دولة الإمارات التي تحث على التعاطف والتراحم، كما تتماشى مع رسالة المجلس لتعزيز الهوية الوطنية مع التركيز على المفاهيم الهامة مثل التعاطف والإنسانية والاحترام والمشاركة في مختلف الأنشطة التطوعية. وأشار النيادي إلى أنه خلال الأعوام الماضية ركزت إدارة خدمة المتعاملين على تحسين نوعية الخدمات المقدمة إلى عملائها وذلك استكمالاً للدور الذي تقوم به في خدمة المتعاملين والتواصل معهم وتلبية احتياجاتهم، مضيفًا بأن الإدارة تتعامل وتتواصل مع مختلف الأطراف المعنية وكافة شرائح المجتمع لذا فإن التواصل معهم بسبب هدف سامٍ ونبيل مثل عونك يا يمن يساعد وبصورة كبيرة على نشر رسالة الإدارة ومساعدة أفراد المجتمع للمشاركة والتطوع في مساعدة المحتاجين والمتضررين من المدنيين والأطفال في اليمن. وفي ختام حديثه أشار النيادي إلى أنه خلال الأعوام السابقة تم تكريم المجلس حيث حصل على العديد من جوائز التميز، ولهذا السبب فإن المجلس حريص على المشاركة بمختلف الأنشطة والفعاليات الإنسانية مثل حملة «عونك يا يمن» وذلك لتعزيز روح العطاء لدى الطلبة بصفتهم جيل المستقبل وغرس المبادئ السامية في نفوسهم مثل الإحساس بالآخرين والتعاطف معهم وخاصة الدول الشقيقة والصديقة مثل دولة اليمن والتي ندعو الله أن يزيل الكربة التي ألمت بها عن قريب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا