• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تعمل على دمج معايير «استدامة» به

«أبوظبي للسياحة» تعد نظاماً جديداً للتصنيف الفندقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

رشا طبيلة (أبوظبي)

رشا طبيلة (أبوظبي)

تعمل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على إعداد نظام تصنيف فندقي جديد سيتم دمج فيه معايير نظام تصنيف اللؤلؤ من «استدامة» ، على أن يتم إطلاقه والإعلان عنه بعد أن تتم الموافقة عليه، بحسب ناصر الريامي مدير إدارة المعايير السياحية بالهيئة.

وقال الريامي، إنه بهدف دعم تطوير أنظمة الفنادق الخضراء، عملت الهيئة مع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني لإنشاء تصاميم إرشادية، بحسب نظام تصنيف اللؤلؤ من استدامة، حيث سيتم تطبيق هذه، الإرشادات على الفنادق والشقق الفندقية الجديدة في أبوظبي، وسيتم دمجها مع نظام تصنيف الفنادق الجديد.

ولتشجيع شركاء السياحة باستمرار لتنفيذ ممارسات الاستدامة في عملياتهم، أشار الريامي إلى أن «الهيئة» نظمت العديد من ورش العمل للفنادق الخضراء لمناقشة ممارسات الاستدامة الجديدة، حيث تضمنت هذه الورش العديد من المواضيع منها تكنولوجيا كفاءة الطاقة وصيانة أجهزة التكييف في الفنادق وقياس الطاقة والمياه وإعادة تدوير النفايات وإدارة جودة الهواء في الأماكن المغلقة وغيرها من الدراسات حول استدامة الفنادق.

وقال الريامي: منذ عام 2009، التزمت جميع الفنادق والشقق الفندقية في أبوظبي بنظام إدارة البيئة والصحة والسلامة المعتمد من مركز أبوظبي للبيئة والصحة والسلامة، حيث يشمل هذا الإطار تحديد المخاطر المتعلقة بالصحة والسلامة والإبلاغ عنها، إضافة إلى توفير تقارير الأداء البيئي للماء والنفايات والطاقة.

وأضاف: خلال السنوات الماضية، عملت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مع مركز أبوظبي للبيئة والصحة والسلامة لصقل وتحسين إطار الصحة والسلامة للقطاع السياحي.

وفي السياق ذاته، قال الريامي، إنه تم الانتهاء من بحوث استدامة المأكولات البحرية الخاصة بقطاع السياحة، وتم تطوير الإرشادات الفندقية للحد من استهلاك أنواع معينة من الأسماك القابلة للانقراض.

وبحسب إحصاءات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الأخيرة، ارتفع عدد نزلاء المنشآت الفندقية في أبوظبي والبالغ عددها 156 منشأة بنسبة 25% خلال الأشهر العشرة الأولى من 2014 إلى 2,8 مليون نزيل، ما يدعم خطوات الوجهة السياحية نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية للعام الجاري والرامية إلى استقطاب 3,1 مليون نزيل فندقي بنهاية العام الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا