• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

هيئة الهلال الأحمر تكفل 102 ألف و746 يتيماً حول العالم

«الهلال» تطلق مبادرة لرعاية ودمج الأيتام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (أبوظبي)

أطلقت هيئة الهلال الأحمر - أبوظبي، مبادرة إنسانية «كهاتين» التي ينفذها المتطوعون في الهلال الأحمر، بالتنسيق والتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة بهدف مساعدة 100 يتيم أو 20 أسرة في إمارة أبوظبي، بحسب سالم الريس العامري نائب الأمين العام للشؤون المحلية بـ«الهلال الأحمر» بالإنابة، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مقر الأمانة العامة لـ«الهلال الأحمر» بأبوظبي.

حضر المؤتمر ممثلو الجهات المشاركة والمساهمة، وهي شركة أدما العاملة، مركز تعليم لعلاج صعوبات التعلم، ومركز دافنشي الطبي لعلاج الأسنان، ومن المتطوعين غانم أحمد محمد الرميثي.

وأشار سالم الريس العامري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في «الهلال الأحمر» بالإنابة، إلى أن المبادرة ينفذها قسم المتطوعين بفرع «الهلال الأحمر» في أبوظبي، بمشاركة المتطوعين، وعدد من الجهات الحكومية والخاصة ضمن برنامج التطوع المؤسسي والمبادرات المجتمعية لمتطوعي «الهلال الأحمر»، بهدف تحقيق مبدأ المسؤولية المجتمعية، وتعزيز التكافل المجتمعي، وخلق شراكات مع مختلف مؤسسات المجتمع المحلي، والمساهمة في تلبية احتياجات الأيتام وأسرهم، وتفعيل دور متطوعي «الهلال الأحمر»، واستثمار طاقاتهم وإبداعاتهم في الجوانب الإنسانية.

وقالت شرينا النويس من مركز تعليم لعلاج صعوبات التعلم: يقدم المركز الرعاية لكل طفل يعاني صعوبات التعلم في النطق، أو غيرها.

وأشار الدكتور رشا غزال من مركز طب الأسنان إلى أن المركز سيقوم بتقديم خدمات تشخيصية وعلاجية للأيتام. وتغطى مبادرة «كهاتين» الإنسانية الداعمة لفئة الأيتام، التي يتم تنفيذها على مراحل عدة، تقديم العلاج الطبي للأيتام، وتأثيث منازلهم، وتوفير الاحتياجات المنزلية الضرورية، وإقامة ورش عمل في مجال الفنون والرسم، وعلاج صعوبات التعلم لدى الأيتام كمرحلة أولى في تنفيذ المبادرة خلال الربع الأخير من عام 2015، وتليها مرحلة ثانية سيتم تخصيصها في عام 2016 لتوفير الدعم التعليمي للأيتام بجوانبه كافة، من خلال إدماج الشركاء الداعمين في مجال التعليم مستقبلاً.

وقال محمد الرميثي مدير فرع «الهلال الأحمر» في أبوظبي، تعتبر هذه المبادرة متميزة وفريدة من نوعها، لدعم الأيتام انطلاقاً من حرص الإدارة العليا في «الهلال الأحمر» على تقديم كل المساعدات الإنسانية لفئة الأيتام. بالإضافة لتفعيل دور المتطوعين، وتمكينهم من المشاركة الإيجابية، وخلق شراكات تم طرح هذه المبادرة لتنفيذها في إمارة أبوظبي.

حظي مشروع كفالة الأيتام في هيئة الهلال الأحمر الإماراتية منذ تأسيسه في عام 1986 باهتمام كبير من القيادة العليا لإدارة الهيئة، ويهدف هذا المشروع إلى رعاية اليتيم مادياً وصحياً ويهتم بتنشئته اجتماعياً وتعليمياً وتربوياً، ذلك اتساقاً مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف والنهج الخيري للدولة وجهود «الهلال الأحمر» الإماراتية الإنسانية، التي تشكل المبادئ الأساسية للحركة الدولية للهلال الأحمر والصليب الأحمر أهم أهدافها ورسالتها، وهي «الإنسانية والعالمية»، وقد حظي المشروع وما زال بدعم كبير من الإدارة العليا للهلال الأحمر والمحسنين، من المواطنين والمقيمين بالدولة شركاء الهيئة الإستراتيجيين في العمل الإنساني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض