• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

آن كولتر إعلامية تتمنى التخلص من اليسار·· والعرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2007

الاتحاد خاص:

هل تحتاج الولايات المتحدة إلى رأس ''سقراط'' أم إلى رأس ثعبان؟ يسأل صحافي أميركي، وهو يتابع الكاتبة والمقدّمة التلفزيونية ''آن كولتر'' حين تطرح أفكارها بذلك الشكل الفظ، بل والوحشي...، تستغرب كيف لم يتم تدمير العالم العربي بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام ،2001 وترفض قول الرئيس ''جورج دبليو بوش'' إن الإسلام دين سلام!.. ورغم هذه الجرأة التي تصل حد الوقاحة تتمنى ''آن كوير'' لو أنها سوداء ويهودية من أجل أن تقول كل ما يختلج في صدرها..

السائق كان مسلماً

كاتبة وإعلامية أميركية تكره العرب والمسلمين: ''آن كولتر'' التي تظهر على الشاشة كمقدّمة برامج، وضعت سلسلة من الكتب التي تعكس أفكارها -التي تعود على الأقل إلى العصر الحجري- وتتساءل: ''لماذا لا ندمّر العالم العربي''؟

أكثر من شخصية عربية في الولايات المتحدة حاولت ملاحقتها قضائياً، وكانت النصيحة أن من الأفضل عدم الالتفات إلى ما تقول. قد لا تستطيع أن تقول أكثر، ولنتصوّر امرأة تصرح: ''إنني أردّد دوماً أمام أصدقائي بأنني متأسفة جداً لكوني لست مثلية، ولست سوداء، ولا يهودية. لو كنت كذلك لأمكنني أن أقول كل ما في رأسي''. ... المزيد