• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الصدر يدعو لـ عرقنة خطة بغداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2007

بغداد - اف ب: دعا الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر أمس قوات الأمن العراقية إلى الأخذ بزمام المبادرة وقيادة الخطة الأمنية في بغداد بدلا القوات الأميركية، وقال الصدر في بيان تلاه الشيخ عبد الزهرة السويعيدي مدير مكتبه في بغداد أمام الآلاف من أنصاره في مدينة الصدر في بغداد: ''أقول للقوى الأمنية العراقية المتمثلة بالجيش والشرطة إنكم لقادرون على حماية العراق وشعبه، بأيمانكم وتضحيتكم وصبركم وبترابطكم ومحبتكم لشعبكم لا بالمحتل وطائراته ودباباته''، وأضاف: ''لا خير في خطة أمنية يتحكم بها المحتلون، فابتعدوا عنهم يبعد الله عنكم الشرور والأذى''، وتابع: ''اجعلوا من خططكم عراقية مستقلة لاطائفية ولا دكتاتورية لتكونوا من المنتصرين وابتعدوا عن الظلم وأذى الآخرين حتى لاتكون للآخرين عليكم حجة فسمعتكم سمعة العراقي فانتم مؤتمنون على الشعب وأرضه وماله وعرضه فأياكم والخيانة''، ولا يعرف مكان وجود مقتدى الصدر في الوقت الراهن. وكان مسؤولون عراقيون وأميركيون أكدوا عشية إطلاق الخطة الأمنية الجديدة في بغداد في 14 فبراير الحالي أنه غادر العراق. وقال سامي العسكري مستشار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي: إنه يقوم بزيارة إلى إيران وسيعود قريباً، ولكن مسؤولي التيار الصدري يصرون على نفي مغادرته للعراق من دون أن يعلنوا عن مكان وجوده. واعتبرت وزارة الدفاع الأميركية في تقرير أخير أن جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر هو أكثر المجموعات المسلحة تورطاً في العنف الطائفي في العراق الذي اوقع 34 ألف قتيل خلال عام ،2006 وفقاً للأمم المتحدة.