• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

ارتباك إيراني حول تجربة صاروخ كاوش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2007

طهران - وكالات الأنباء: ارتبكت إيران امس في اعلانها عن تجربة صاروخية جديدة قالت بداية انها اول تجربة ناجحة لاطلاق صاروخ بحثي الى الفضاء ثم تراجعت وقالت ان الصاروخ هدفه علمي داخل الغلاف الجوي وليس الفضاء.

والبداية كانت مع اعلان التلفزيون الايراني باقتضاب عن اجراء اول تجربة ناجحة لاطلاق صاروخ الى الفضاء، حيث قال رئيس مركز الابحاث الفضائية محسن بهرامي ان الصاروخ ''كاوش'' (البحث) وهو من صنع علماء إيرانيين اطلق بنجاح حاملا معدات ابحاث لوزارتي الدفاع والعلوم، ومشيرا الى ان كل التجارب اجريت في الوحدات الصناعية الايرانية بموجب المعايير الدولية. لكن وبعد ساعات نقلت وكالة ''فارس'' عن مساعد رئيس مركز الابحاث علي اكبر غولرو نفيا لما اعلنه بهرامي قائلا ان هدف الصاروخ الذي يبلغ مداه 051 كلم هو المساعدة في التقدم العلمي والابحاث داخل الغلاف الجوي وليس بلوغ الفضاء''، واضاف ''لن يوضع الصاروخ في مدار بعد اطلاقه لكن سيصل الى ارتفاع معين قبل ان يعود الى الارض بواسطة مظلة''.وكثيرا ما يستخدم ما يطلق عليها ''صواريخ الاستطلاع'' لتفقد ظروف الغلاف الجوي على ارتفاعات تتراوح بين 54 كيلومترا و061 كيلومترا فوق الأرض في المساحة الواقعة بين أقصى ارتفاع لبالونات الطقس وأدنى ارتفاع لأقمار المدارات الصناعية. لكن قناة ''العالم'' الفضائية قالت من جابنها ان الصاروخ سيتيح الاستفادة به في الجانبين العسكري والمدني وسيكون نقطة انطلاق استراتيجية دفاعية.