• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

احتفال النصر والشهادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

احتفلت «الاتحاد» بالذكرى السادسة والأربعين لصدورها في جو مفعم بالثقة والطموح، وهي تستذكر سني المسيرة القاصدة للخير، ورحلة بناء «الاتحاد» وما لعبته الصحيفة من دور إيجابي في تعضيد البنيان، وكانت شاهداً على كل سنوات الإنجاز والتعمير وبناء الدولة الحديثة.

جاء احتفال هذا العام احتفاءً بأبنائنا وهم يرفعون رايات العزة والنصر يقدمون أرواحهم دفاعاً عن الشرعية في اليمن وذوداً عن الأمة العربية، ودحراً للطامعين في خيراتها والعابثين بالأوطان، فقد كانت «الاتحاد» في طليعة المدافعين عن الحق بإبراز والتعريف بالدور البطولي لأبناء الإمارات، والمتصفح للجريدة يرى ما تقوم به من خلال صفحات متخصصة تعكس ما يقوم به جنودنا البواسل من بطولات، تسندها عقيدة وإرادة لا تلين، وإبراز ما تقدمه الهيئات الخيرية والإنسانية من دعم للشعب اليمني، لقد كان الاحتفال احتفالاً بالشهداء والوطن، تم من خلاله استعراض شريط مصور عن القوات المسلحة الإماراتية وبطولاتها ودفاعها عن تراب الوطن والحق والأمة العربية، ورفع الظلم عن الشعب اليمني، وقد ربطت الإمارات جهودها العسكرية بتقديم المساعدات الإنسانية لرفع المعاناة عن الشعب اليمني وإعادة إعمار ما خربته الحرب الظالمة.

وفي الاحتفال بالذكرى السادسة والأربعين، تم استعراض مسيرة جريدة «الاتحاد» منذ تأسيسها، والجهود المبذولة التي شكلت سلسلة لا تنقطع تصب في اتجاه التطوير الذي كان شعار الدولة منذ تأسيسها، إلا أن وصلنا إلى مرحلة الإعلام الرقمي الذي يتطلب أدوات جديدة لمواكبة عصر المعلوماتية والفضاء المفتوح، وكانت «الاتحاد» في قلب الحدث، وتفردت فيه، بل سبقت الكثير من الصحف العريقة. وباكتمال غرفة الأخبار الذكية ستكون «الاتحاد» في الطليعة مواكبة وسبقاً في منطقتنا العربية، ومصدراً للأخبار دقيقة بدقيقة، خاصة أن وسائل الإعلام الرقمي تتيح للقارئ خيارات عدة وتفاعلاً بين المادة والقارئ، ويعمل القائمون على هذه المرحلة على مواءمة بين الإعلام الرقمي والورقي، ويذكرون دائماً أن «الاتحاد» استطاعت أن تحقق لها مكانة على خريطة الصحافة العربية يجب المحافظة عليها والبناء على ذلك، بالاستفادة من التكنولوجيا، أي بمعنى آخر سيسير التطوير بجناحين لا ينفصلان عن بعضهما، الورقي المواكب للإعلام الرقمي، باعتبار أن الإعلام الرقمي يمثل تحدياً للإعلاميين في هذا العصر الذي نعيشه.

إياد الفاتح - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا