• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

افتتاح مؤتمر أمراض وجراحة الأذن بمشاركة 1100 خبير

الصحة: إنشاء مركز لزراعة القوقعة بـ 100 مليون درهم العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

سامي عبدالرؤوف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

رفعت وزارة الصحة، إلى مجلس الوزراء، مشروع قرار بشأن نظام فحص حديثي الولادة، يلزم المستشفيات الحكومية والخاصة على مستوى الدولة، بإجراء العديد من الفحوصات المبكرة للأطفال بعد الولادة مباشرة، منها فحص الدم وفحص السمع وخمول الغدة الدرقية.

وكشفت الوزارة، أن تكلفة إنشاء مركز لزراعة القوقعة وجراحة الأذن، تبلغ 100 مليون درهم، وسيتم البدء في الإنشاء خلال العام المقبل، ويدخل حيز الخدمة في العام 2017، ليكون أول مركز متخصص في هذا المجال يتبع الوزارة، مشيرة إلى أنه من المرجح أن يكون مقر هذا المركز في إمارة الشارقة.

وقال الدكتور حسين الرند، وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية: إن الوزارة قررت في غضون شهرين وعلى الأكثر مطلع يناير المقبل، تزويد عيادات الأذن والانف والحنجرة على مستوى مستشفيات الوزارة، بـ 11 جهازاً جديداً، وهو ما سيكون له دور كبير في دقة تشخيص حالات المرضى والقيام بالعلاج اللازم.

وأشار الرند، في تصريحات صحفية أمس على هامش افتتاح مؤتمر ومعرض دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن في دبي، إلى أن فحص السمع لحديثي الولادة سيكون ضمن الباقة الأساسية لتكاليف الولادة، دون تحمل أي تكلفة إضافية، مؤكداً أن الفحص يؤدي إلى الكشف المبكر الذي يساعد على تشخيص الاعتلال السمعي، واكتشاف الإعاقات السمعية لدى الأطفال، ما يتيح الفرصة للتدخل في الوقت المناسب والملائم لجميع الأطفال حديثي الولادة، للحد من الإعاقات المتعلقة بالنطق واللغة.

وأكد الرند، أنه يجب فحص حاسة السمع لدى كل طفل حديث الولادة، قبل أن يخرج من المستشفى، وأولئك الذين لايجتازون التقييم المبدئي والتقييم الذي يليه بعد الخروج من المستشفى، يجب أن يجرى لهم فحص وتقييم السمع الطبي المناسب، عند بلوغهم سن ثلاثة أشهر، ويجب التدخل الطبي في حالات من تم تشخيصهم بضعف في السمع من قبل البرنامج الشامل لفحص السمع لدى المواليد، قبل بلوغهم سن ستة أشهر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض