• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

نصف مليون درهم من جواهر القاسمي للفرق الفائزة في خليجي 8 للسيدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2007

أشادت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم صاحب السمو حاكم الشارقة، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ورئيسة مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة بمستوى الدورة الخليجية الثامنة من حيث التنظيم والإدارة، كما أشادت سموها بالروح الرياضية التي ظهرت جلية في حفل الختام.

وأشارت سموها بهذا الصدد إلى المستوى المتقدم الذي ظهرت عليه الفرق المنافسة، حيث افتتحت سموها مباراة الافتتاح في كرة السلة التي كانت بين الإمارات (أ) والبحرين، ورأت مدى تقدم أداء الفريقين بالنسبة للأعوام السابقة ومدى قوة الفريقين والتنافس بينهما، حيث كان كلا الفريقين مميزاً في الأداء، وانتهت النتيجة لصالح فريق الإمارات (أ)، كما شهدت سموها مباراة الختام في كرة الطائرة بين فريقي الإمارات (أ) وقطر، ووصفت سموها هذه المباراة بأنها من أقوى مباريات الدوري في كرة الطائرة، حيث كانت الفيصل في اعتلاء الإمارات (أ) المركز الأول، ليحصد الإمارات (أ) المراكز الأولى في كل من كرة السلة، والطائرة، وتنس الطاولة، للناشئات.

وأشادت سموها بالإنجاز الذي حققته فرق نادي سيدات الشارقة خلال هذه الدورة، وثمنت سموها إنجاز اللاعبات والمدربات، وهنأت مديرة المنتخبات نورة الأنصاري بحصولهن على المراكز الأولى، مما يدل على جدية اللاعبات وحبهن للرياضة والرغبة في تحقيق انجاز رياضي يضاف إلى رصيدهن ودعوة قريناتهن لمشاركتهن الحقل الرياضي في ظل تمسكهن بالعادات التقاليد.

وعبرت سموها عن سعادتها بالجهود التي بذلت في تنظيم هذا الحدث الرياضي المهم الذي يجمع الدول الخليجية في إمارة الشارقة التي تستضيف كل عامين هذه الدورة، وأشادت سموها باللجنة المنظمة ومستوى أداء فريق العمل الذي يضم مجموعة من المتطوعات اللاتي بذلن قصارى جهدهن في سبيل إنجاح الدورة من بدايتها وحتى نهايتها، فقد أشادت جميع الوفود بمستوى التنظيم وشكروا الجهة المنظمة التي لم تأل جهداً في سبيل توفير الراحة للوفود، والسعي لإعطاء صورة مشرفة عن بنت الإمارات. ويذكر أنه أقيم حفل تكريم للجهات المنظمة، وفرق نادي سيدات الشارقة، وجميع من ساهم في إنجاح الدورة، وقدمت سموها مكرمةً قدرها نصف مليون درهم، وذلك تعبيراً منها عن سعادتها بالنتائج والجهد المبذول وتشجيعاً للاستمرار في العطاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال